عبايات

نصائح للقصيرات ومن تعاني من وزن زائد لاختيار العباءة الرمضانية

قالت مصممة الأزياء اللبنانية حلا شندب إنها حرصت من خلال مجموعتها الجديدة الخاصة بالعباءات الرمضانية، على الدمج بين التراث والحضارة، وذلك من خلال الحفاظ على الطابع العصري الذي يكسر الصورة النمطية للثوب. وكانت حلا شندب قد أشارت إلى أن المجموعة الجديدة تضم حوالي 35 ثوباً، حيث یطغى التطریز على الخامات الراقية التي اختارتها، بخاصة عند منطقتي الكتف والأكمام ليعطي هوية خاصة لكل قطعة من المجموعة الجديدة التي اختارتها بعناية في ظل حرصها على الدمج بين النمطين العصري والتراثي. وأضافت شندب: "حاولت التنويع في الأقمشة التي اخترتها وتنوعت بین القماش الكلاسیكي مثل "الكريب" والقطن وكلاهما يتميّزان بالخفة والعملية مع الحفاظ على

قالت مصممة الأزياء اللبنانية حلا شندب إنها حرصت من خلال مجموعتها الجديدة الخاصة بالعباءات الرمضانية، على الدمج بين التراث والحضارة، وذلك من خلال الحفاظ على الطابع العصري الذي يكسر الصورة النمطية للثوب.

وكانت حلا شندب قد أشارت إلى أن المجموعة الجديدة تضم حوالي 35 ثوباً، حيث یطغى التطریز على الخامات الراقية التي اختارتها، بخاصة عند منطقتي الكتف والأكمام ليعطي هوية خاصة لكل قطعة من المجموعة الجديدة التي اختارتها بعناية في ظل حرصها على الدمج بين النمطين العصري والتراثي.

وأضافت شندب: "حاولت التنويع في الأقمشة التي اخترتها وتنوعت بین القماش الكلاسیكي مثل "الكريب" والقطن وكلاهما يتميّزان بالخفة والعملية مع الحفاظ على المظهر الفخم والأنيق ليرضي متطلبات المرأة التي تحب دوما مواكبة مختلف صيحات الموضة".

واعتبرت حلا شندب أنه يمكن للمرأة أن تعتمد هذه العباءة في أيامها العادية بخاصة إذا علمت كيفية تنسيق الثياب والأحذية معها.

أما بالنسبة إلى الألوان، فقد أشارت إلى أنها تراوحت بين الأبيض والألوان الزاهية الملفتة والفرحة، وصولاً إلى الكحلي والأسود وهي الألوان الثابتة التي تخاطب بها المرأة العربية والشرقية.

الفيديو أعلاه، يعرض المقابلة التي أجراها موقع "فوشيا" مع مصممة الأزياء اللبنانية حلا شندب، إذ حرصت على توجيه النصائح العامة للمرأة عند اختيارها للعباءة الرمضانية.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً