كيت ميدلتون تظهر بفستان من زارا ثمنه 22 دولارا

موضة

كيت ميدلتون تظهر بفستان من زارا ثمنه 22 دولارا

ظهرت كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام الثاني في خط العرش البريطاني برداء يبلغ سعره نحو 15 جنيها استرلينيا (22 دولارا) فقط، وذلك أثناء توجهها لزيارة كلية لندن صباح الثلاثاء. ووصفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية كيت البالغة من العمر 39 عاما بأنها "ملكة الشارع الرئيسي" فيما دعتها أيضا بـ "المرأة الاقتصادية" لارتدائها الفستان نفسه الذي ارتدته في حفل خطوبة ملكية في أوائل العام الجاري. وأشارت الصحيفة إلى أن رداء "زارا" ذا الأكمام الطويلة كان سعره في الأصل نحو 89.9 جنيه (122 دولارا) قبل أن يتم تخفيضه في أسواق العاصمة البريطانية. وقالت الصحيفة إنه في غضون ساعات من ظهورها في هذا التصميم،

ظهرت كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام الثاني في خط العرش البريطاني برداء يبلغ سعره نحو 15 جنيها استرلينيا (22 دولارا) فقط، وذلك أثناء توجهها لزيارة كلية لندن صباح الثلاثاء.

ووصفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية كيت البالغة من العمر 39 عاما بأنها "ملكة الشارع الرئيسي" فيما دعتها أيضا بـ "المرأة الاقتصادية" لارتدائها الفستان نفسه الذي ارتدته في حفل خطوبة ملكية في أوائل العام الجاري.

وأشارت الصحيفة إلى أن رداء "زارا" ذا الأكمام الطويلة كان سعره في الأصل نحو 89.9 جنيه (122 دولارا) قبل أن يتم تخفيضه في أسواق العاصمة البريطانية.

img

وقالت الصحيفة إنه في غضون ساعات من ظهورها في هذا التصميم، الذي يتميز بربطة عنق عالية وخصر مطاطي، تم بيع الرداء بسرعة عبر الإنترنت وتم إدراجه على موقع "eBay" بسعر وصل إلى 125 جنيهًا (170 دولارا).

وأضافت الصحيفة أنه بدلا من إقرانه بنفس الكعب الأسود من "جيانفيتو روسي"، كما فعلت في المرة السابقة، أعطت كيت مظهرًا جديدًا الثلاثاء للفستان بارتدائها حذاء "Hugo Boss" المدبب باللون الرمادي، والتي ظهرت فيه للمرة الأولى في فعالية في متحف التاريخ الطبيعي في لندن عام 2016.

وذكرت الصحيفة أن كيت أطلقت تصفيفة شعرها بلونه البني لأكتافها وارتدت زوجا "مذهلا" من أقراط الماس من "Mappin & Webb" بقيمة 3750 جنيهًا (5100 دولار).

img

وقالت: "أبقى الجمال الطبيعي مكياجها إلى حد أدنى مع لمسة من أحمر الخدود والشفاه ذات اللون الطبيعي وطبقات خفيفة من الماسكارا.... ونظرا لأنها وضعت السلامة أولا بسبب جائحة كورونا شوهدت كيت وهي ترتدي قناع وجه بسيطا أثناء دخولها المبنى".

وخلال الزيارة، ستلتقي كيت بالباحثين البارزين للتعرف على المزيد عن دراستهم الجديدة حول "أطفال عام 2020" وهي دراسة جماعية وطنية جديدة تم إطلاقها في إنجلترا أخيرا والتي ستتتبع التطور الشامل للأطفال بأعمار من تسعة أشهر إلى خمس سنوات.

img

وسيكون هذا الحدث هو الأول من بين عدد من الارتباطات التي تقوم بها كيت فيما يتعلق بتلك الدراسة، وتأتي بعد أن دُشن "مركز المؤسسة الملكية للطفولة المبكرة" لزيادة الوعي والعمل على التأثير الاستثنائي للسنوات الأولى.

وفي حديثها قبل الزيارة، قالت دوقة كامبريدج: "طفولتنا المبكرة هي التي تشكٌل حياتنا في فترة البلوغ ومعرفة المزيد حول ما يؤثر في هذا الوقت الحرج أمر أساسي لفهم ما يمكننا كمجتمع القيام به لتحسين صحتنا وسعادتنا في المستقبل".

img


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً