أشهر مصممي الأزياء الذين رحلوا عن ص...

موضة

أشهر مصممي الأزياء الذين رحلوا عن صناعة الأزياء في العقد الماضي

شهدت صناعة الأزياء في العقد الماضي خسارة عدد من المصممين الأسطوريين أحيانًا بسبب المرض وأحيانًا أخرى بسبب الانتحار، فيما يلي اكتشفي معنا أشهر مصممي الأزياء الذين تركوا فراغًا في صناعة الأزياء في السنوات الماضية: كيت سبيد الشهرة والثروة لا تضمنان دائمًا حياة سعيدة، هذا ما أثبتته لنا وفاة مصممة الأزياء كيت فالنتين، المعروفة باسم كيت سبيد، والتي تم العثور عليها منتحرة في شقتها في مدينة نيويورك في 5 يونيو 2018، كانت تبلغ من العمر 55 عامًا فقط. بدأت سبيد مسيرتها في صناعة الأزياء عندما أطلقت لأول مرة مجموعتها من الحقائب الملونة في عام 1993 وبعد ثلاث سنوات افتتحت أول متجر

شهدت صناعة الأزياء في العقد الماضي خسارة عدد من المصممين الأسطوريين أحيانًا بسبب المرض وأحيانًا أخرى بسبب الانتحار، فيما يلي اكتشفي معنا أشهر مصممي الأزياء الذين تركوا فراغًا في صناعة الأزياء في السنوات الماضية:

كيت سبيد

img

الشهرة والثروة لا تضمنان دائمًا حياة سعيدة، هذا ما أثبتته لنا وفاة مصممة الأزياء كيت فالنتين، المعروفة باسم كيت سبيد، والتي تم العثور عليها منتحرة في شقتها في مدينة نيويورك في 5 يونيو 2018، كانت تبلغ من العمر 55 عامًا فقط.

بدأت سبيد مسيرتها في صناعة الأزياء عندما أطلقت لأول مرة مجموعتها من الحقائب الملونة في عام 1993 وبعد ثلاث سنوات افتتحت أول متجر لها في مدينة نيويورك، وعلى مر السنين، جمعت العلامة مجموعة كبيرة من العملاء المخلصين بفضل حقائبها الأنيقة ذات الأسعار المعقولة. وتمتلك علامة كيت سبيد الآن أكثر من 140 متجر بيع بالتجزئة في الولايات المتحدة وأكثر من 175 متجرًا حول العالم.

وقد باعت سبيد حصة كبيرة من أسهم العلامة لـ Neiman Marcus في عام 1999، وفي سنة 2006 قامت ببيع الحصة المتبقية مقابل 59 مليون دولار أمريكي، وغادرت علامتها التجارية، وبعد رحيلها بيعت العلامة التجارية مرتين. في عام 2012، باعها نيمان ماركوس بمبلغ 127 مليون دولار أمريكي لشركة Fifth & Pacific (المعروفة سابقًا باسم Liz Claiborne Inc)، هذه الأخيرة قامت ببيعها لمجموعة Tapestry مقابل 2.4 مليار دولار أمريكي في عام 2017.

أما سبيد فقامت من جديد بإنشاء علامة تجارية للإكسسوارات على اسم ابنتها أطلقت عليها اسم Frances Valentine وذلك في عام 2015، وقالت في مقابلة أجرتها معها صحيفة وول ستريت جورنال عام 2017 إن هدف العلامة هو تقديم المنتجات التي ستُفرح العملاء.

لكن يبدو أن المصممة كانت تعاني من اكتئاب حاد لذلك أنهت حياتها بيديها وسط دهشة زوجها وابنتها والمقربين منها الذين أكدوا أنها كانت تبدو بخير، لذلك فقد كان خبر موتها مفاجئا لكل محبي علامتها التجارية الأيقونية.

ألكسندر ماكوين

img

في سنة 2010 عُثر على مصمم الأزياء البريطاني الشهير ألكساندر ماكوين ميتاً في شقته في لندن، حيث وجدته مدبرة منزله مشنوقا في صباح 11 فبراير، وقد كان المصمم في تلك الفترة يعمل على تشكيلته الجديدة لخريف وشتاء 2010 والتي أنهى أزيد من نصفها.

كان خبر انتحاره مفاجئا، حيث قيل أنه كانت نتيجة الإكتئاب الذي مر به المصمم الموهوب بعد وفاة والدته بالسرطان قبل تسعة أيام فقط من وفاته، حيث أمد العديد من المقربين منه أن حالته النفسية كانت سيئة وكان يتعاطى الكثير من المخدرات، وربما تعود معاناته مع الإكتئاب إلى سنوات تسبق وفاة والدته، وذلك حينما انتحرت صديقته المقربة ومعلمته إيزايبلا بلو في عام 2007.

كان ماكوين بمثابة المصمم الفريد من نوعه والجريء الذي رغم غرابة أسلوبه الإبداعي إلا أن قدرته على تخطي  قواعد الموضة جعلته يستحوذ على مكانة خاصة في عيون المشاهير والإعلام على حد سواء، وكانت قائمة عملائه تشمل أشهر النجمات أمثال ريهانا وسارة جيسيكا باركر وساندرا بولوك.

كان معروفًا باسم "المصمم المشاغب"، وكانت ليدي غاغا من أشد المعجبين بتصاميمه الغريبة والمثيرة للجدل، حتى إن موهبته في صناعة الأزياء قد جعلته يحصل على وسام الفارس الذي يعد أفضل وسام للإمبراطورية البريطانية والذي منحته إياه الملكة إليزابيث الثانية في عام 2003.

ورغم وفاته إلا أن علامته التجارية مازالت تحظى بشهرة واسعة وتعمل بها مصممة الازياء الشهيرة سارة بيرتون التي صممت فستان الزفاف لدوقة كامبريدج كيت ميدلتون، هذه الأخيرة غالبًا ما تختار أزياءها من توقيع دار الأزياء البريطانية لارتدائها في مختلف المناسبات.

كارل لاغرفيلد

img

توفي مصمم الأزياء الأسطوري كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عاما في 19 فبراير 2019، وذلك في مستشفى في العاصمة الفرنسية باريس، غير أن وفاته لم تكن مفاجأة حيث تدهورت صحته بصورة كبيرة في الأسابيع التي سبقت وفاته لدرجة أنه لم يظهر في نهاية عرض مجموعة ربيع وصيف 2019 لتحية الجمهور، خلافًا لعادته التي لم يخلّ بها يومًا منذ تعيينه كمدير إبداعي لعلامة "شانيل" في يناير/كانون الثاني 1983.

وانطلق المصمم في مسيرته في صناعة الأزياء كمساعد للمصمم الفرنسي بيير بالمان سنة 1955 بعد فوزه في مسابقة لتصميم المعاطف، وكان حينذاك في سن السابعة عشرة، ووبعد ثلاثة أعوام انتقل للعمل مع المصمم جان باتو حيث صمّم مجموعتي هوت كوتور.

وسنة 1964 انتقل إلى مدينة روما لدراسة تاريخ الفن، وحينها بدأ بالعمل لصالح العلامة الإيطالية Tizani، وفي الوقت نفسه عمل كمصمم حر مع العديد من العلامات التجارية مثل كلوي وفالنتينو.

وفي عام 1967، تم تعيينه كمدير إبداعي إلى جانب سيلفيا فنتوريني فيندي لدار الأزياء الإيطالية فندي لتصميم القطع الفروية العصرية التي تشتهر بها الدار العريقة، واستمر في العمل كمدير إبداعي للعلامة حتى وفته المنية.

لكن النقطة الفاصلة في مسيرته بعالم الموضة، حدثت في عام 1983 عندما عينته دار شانيل في منصب المدير الإبداعي، حيث أعاد إحياء الدار الفرنسية التي كانت شبه فانية بعد وفاة مؤسستها مدام كوكو شانيل، فكان يقدم 8 مجموعات أزياء سنوياً، وساهم بشكل كبير في إحياء الأناقة الفرنسية لتُصبح مدينة الأنوار واجهة للموضة العالمية، ولتُصبح علامة شانيل عنوانا للأناقة والفخامة والجاذبية وعلامة تسعى كل النساء للحصول على قطعة من توقيعها.

هوبير دي جيفنشي

img

هل تتذكرين الفستان الرائع الذي ارتدته أودري هيبورن في فيلم "بريكفيست آت تيفانيز"؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد رأيت على الأرجح القطعة الأكثر شهرة على الإطلاق للمصمم الأسطوري هوبير دي جيفنشي، والذي غادر عالم الموضة والأزياء عن عمر يناهز الـ91 عامًا في 10 مارس 2018، وتوفي بسلام وهو نائم في منزله.

وأسس المصمم العالمي الفرنسي هوبير دي جيفنشي دار جيفنشي العريقة عام 1952، لكن مسيرته في صناعة الأزياء مرت بالعديد من المراحل قبل أن يؤسس علامته الشخصية، حيث عمل لصالح المصمم الفرنسي الشهير جاك فاث عام 1944، ولاحقًا روبير بيغيه ولوسيان لولانغ إلى جانب بيير بالمين وكريستيان ديور، ومن عام 1947 الى عام 1951 عمل مع المصممة الشهيرة ايلسا سكياباريللي.

ومنذ اطلاق علامته الشخصية، صمم جيفنشي الفستان الأسود الذي ارتدته الممثلة الشهيرة أودري هيبورن في الفيلم الشهير ""Breakfast at Tiffany's، ثم ابتكر عطره الشهير "لانتيردي" واختار الممثلة عينها لتكون وجه الدار نظرًا لعلاقتهما المقربة.

ومن أبرز تصاميمه الشهيرة نذكر أيضا المعطف الأيقوني Balloon coat وفستان Baby Doll التي طرحها في عام 1958، وقد قائمة عملاء المصمم الشهير نساء من الطبقة المخملية أمثال غريس كيلي أميرة موناكو، والسيدة الأولى جاكلين أوناسيس كينيدي، وأيقونة الموضة الفرنسية جين فوندا، وغيرهن.

وانسحب المصمم الشهير من الإدارة الإبداعية لعلامه في عام 1995، ليستلم المنصب المصمم المبدع جون غاليانو، ثم جوليان ماكدونالد، وريكاردو تيسكي، أما اليوم فيشغل منصب المدير الإبداعي للدار المصممة كلير وايت كيلير التي أثبتت جدارتها واستطاعت أن تحجز مكانًا للعلامة الفرنسية بين أفواج العلامات الشهيرة والصاعدة.

أوسكار دي لارنتا

img

توفي المصمم الأسطوري أوسكار دي لا رنتا عن عمر يناهز 82 عامًا في 20 اكتوبر 2014، وذلك بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

اشتهر دي لا رنتا بفساتينه المسائية الفخمة وأزياء السجادة الحمراء، وقد كان المصمم المسؤول عن إطلالات السيدة الأولى جاكلين كينيدي في فترة الستينيات، ومنذ ذلك الحين ارتدت تصاميمه الأميرة ديانا وأوبرا وينفري وهيلاري كلينتون وأجيال من ممثلي هوليوود أمثال جيسيكا بيل و ساندرا بولوك وكاتي بيري.

وولد أوسكار أريستيدس دي لا رنتا فيلو في عام 1932 لعائلة ثرية في جمهورية الدومينيكان، وبدأ مسيرته المهنية كمتدرب تحت يد المصمم الإسباني كريستوبال بالينسياغا قبل أن يعمل تحت قيادة لانفين وبالمان في باريس، وفي عام 1965 أطلق علامته التجارية لأزياء الهوت كوتور في نيويورك.

وقبل وفاته تمكّن اوسكار دي لارنتا ‏من تنفيذ آخر تصاميمه الذي تمثّل في فستان زفاف المحامية العالمية أمل علم الدين زوجة النجم الشهير جورج كلوني.

وما زالت علامته الشهيرة، والتي تولى الثنائي لورا كيم وفرناندو غريس إدارتها الإبداعية، تحتل مكانتها العالية في صناعة الأزياء، حيث حافظ الثنائي على أسلوب المصمم الراحل المميز والجميل وما زالت تصاميم العلامة التي تجمع حرفية وفخامة لم يسبق لها مثيل حاضرة بقوة في أضخم الأحداث والمناسبات العالمية.

عز الدين علية

img

شكّل الرحيل المفاجئ للمصمم التونسي الأصل عز الدين عليّة صدمة كبيرة لعشاق الموضة، حيث توفي إثر تعرضه لسكتة قلبية أودت بحياته عن عمر يناهز الـ 77 عامًا في باريس.

خلال مسيرته الطويلة في مجال الموضة التي امتدت لأكثر من 50 عامًا، أثبت المصمم نفسه كمصمم فريد من نوعه، وابتكر لنفسه أسلوبا جعلته المصمم المفضل لدى العديد من المشاهير وعضوات العائلات الملكية.

حيث اشتهر بقصّاته الهندسية المنحوتة التي تبرز مكان جمال مختلف الأجسام، وشملت قائمة عملائه: الملكة رانيا، ميشيل أوباما، غريتا غاربو، غرايس جونز، مادونا، جانيت جاكسون، ناعومي كامبل وغيرهن.

وتدرب المصمم عز الدين عليّة تحت يد أشهر المصممين والخياطين الفرنسيين أمثال: كريستيان ديور، غي لاروش، وتييري موغلير قبل أن يفتتح علامته الخاصة في أواخر سبعينيّات القرن الماضي، وأقام عرضه الأول في بداية الثمانينيّات، لكنه لم يكن قط ملتزمًا بجداول عروض الموضة العالمية الموسمية، حيث كان يقيم عروضه في الوقت الذي يناسبه، خصوصًا أن تصاميمه تقتضي منه الكثير من الوقت والمجهود نظرًا لكونها مصنوعة يدويًا قطعة قطعة بتفان ودقة.

وتبقى أشهر أقواله في عالم الموضة ما صرّح به في لقاء مع صحيفة "الغارديان" البريطانية في سنة 2013: "أحب النساء، وأنا لم أفكر يومًا في تقديم شيء جديد أو مبتكر ولكن كنت دائمًا أريد أن أقدّم أزياء تبدو فيها كل امرأة جميلة."

وحصد المصمم العديد من الجوائز كان أبرزها جائزتيّ أفضل مصمم وأفضل مجموعة أزياء في حفل أوسكار الأناقة الذي أقامته وزارة الثقافة الفرنسية في عام 1984، وحصل على أيضًا على أحد أرفع التكريمات من الحكومة الفرنسية في عام 2008، تمثّل في وسام جوقة الشرف لقاء جهوده في مجال الموضة.

جوديث ليبر

img

توفيت مصممة الإكسسوارات جوديث ليبر، المعروفة بإبداعاتها الفاخرة المكسوّة بالكريستال، عن عمر يناهز 97 عامًا في 28 أبريل 2018، وتوفيت بعد ساعات فقط من وفاة زوجها جيرسون ليبر البالغ من العمر 97 عامًا أيضًا.

وحملت حقائبها التي يشار إليها غالبًا على أنها قطع فنية العديد من نشاء المجتمع الراقي أمثال غريت غاربو وإليزابيث تايلور وسارة جيسيكا باركر وهيلاري كلينتون.

وولدت ليبر عام 1921 في بودابست، وكانت أحد الناجين من الهولوكوست وانتقلت إلى الولايات المتحدة في نهاية الحرب العالمية الثانية، وأطلقت علامتها التجارية في عام 1963، بعد أن عملت في العديد من بيوت الأزياء وعلامات حقائب اليد في نيويورك، بما في ذلك Nettie Rosenstein.

وباعت شركتها في عام 1993 لشركة Time Products مقابل 16 مليون دولار أمريكي، واستمرت في العمل كمديرة إبداعية لعلامتها التجارية حتى تقاعدها في عام 1997.

وتم افتتاح متحف تكريمًا لأعمالها في إيست هامبتون، نيويورك، في عام 2005، كما تُعرض تصميمات حقائب يد ليبر المميزة في متحف سميثسونيان ومتحف المتروبوليتان للفنون.