مُصممة لبنانية تبدأ أعمالها بملابس...

موضة

مُصممة لبنانية تبدأ أعمالها بملابس بحرٍ صديقةٍ للبيئة تُستخدم لسنوات!

قرّرت المصممة اللبنانية الفرنسية غاييل إبراهيم برفقة زميلتيها الفرنسيتين جوليا ديفين وشارلوت برونيل، إطلاق باكورةِ أعمالهنّ من أزياء تتميز بكونها صُنعَت من مواد صديقة للبيئة وتحمي البشرة، وذلك في ظلّ اتجاه الكثير من دور الأزياء والموضة العالمية لإنتاج ملابس صديقةٍ للبيئة، خصوصًا وأنَّ هذه الشركات أصبحت ترغب في استقطاب أكبر عددٍ من الزبائن، وترغبُ في أن تواكب التطورات التي يشهدها العالم.  وتكوّنت المجموعة التي أطلقتها المصممات الثلاث من ملابس بحر نسائية وحملت اسم "Poolday Paris"، استخدمنَ في صناعتها، أقمشة من نوع "ايكو تكس"، لا تحتوي على أية مواد سامة يُمكنها أن تؤذي البيئة أو البشرة، كما أنها تُعد أقمشةً تقاوم

قرّرت المصممة اللبنانية الفرنسية غاييل إبراهيم برفقة زميلتيها الفرنسيتين جوليا ديفين وشارلوت برونيل، إطلاق باكورةِ أعمالهنّ من أزياء تتميز بكونها صُنعَت من مواد صديقة للبيئة وتحمي البشرة، وذلك في ظلّ اتجاه الكثير من دور الأزياء والموضة العالمية لإنتاج ملابس صديقةٍ للبيئة، خصوصًا وأنَّ هذه الشركات أصبحت ترغب في استقطاب أكبر عددٍ من الزبائن، وترغبُ في أن تواكب التطورات التي يشهدها العالم. 

img

وتكوّنت المجموعة التي أطلقتها المصممات الثلاث من ملابس بحر نسائية وحملت اسم "Poolday Paris"، استخدمنَ في صناعتها، أقمشة من نوع "ايكو تكس"، لا تحتوي على أية مواد سامة يُمكنها أن تؤذي البيئة أو البشرة، كما أنها تُعد أقمشةً تقاوم أشعة الشمس فوق البنفسجية والكلور، بالإضافةِ إلى أن الكيس الذي يُوضع فيه "البكيني" صُنعَ من بلاستيكٍ قابلٍ للتدوير.

img

وفي حديثٍ لها قالت غاييل إبراهيم: "إنَّ الأقمشة المستخدمة تكفل أن يعيش "البكيني" في خزانة المرأة مدة طويلة، مما يتيح لها استخدامه لسنواتٍ عدّة"، وأضافت:"تصاميمنا تُراعي مختلف المراحل العمرية وأنواع الأجسام".

وتضمُّ المجموعة ثمانية موديلات تراوحت بين القطعة الواحدة والقطعتين، وجاءت بألوانٍ مختلفةٍ كالبني والأسود والذهبي المطفي والفضي والبرتقالي والأصفر والزهري.