أطفالٌ مصابون بالشلل الدماغي والضمو...

موضة

أطفالٌ مصابون بالشلل الدماغي والضمور العضلي يعرضون الأزياء بأسبوع الموضة في نيويورك!

مرةً أخرى يشهدُ أسبوع الموضة في نيويورك عرضًا يُسلّط الضوء على الملابس المصممة خصيصًا لذوي الاحتياجات الخاصة تحت اسم Runway of Dreams أو ممشى الأحلام. وظهر ممشى الأحلام للمرة الأولى خلال أسبوع الموضة لعام 2018 في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، متضمنًا تصميمات من خطوط موضة عالمية أمثال تومي هيلفيغر ونيكي وتارجت وغيرها. وقد صرّح ميندي شايبر، مؤسس ممشى الأحلام، بأن فكرة إنشاء هذه المؤسسة يعود إلى ابنه أوليفر الذي يعاني من نوع نادر من الضمور العضلي، والذي يحلم بارتداء ملابس وأزياء شبابية وعصرية كالتي يراها من حوله في كل مكان، وهو ما دفعه لتحقيق هذا الحلم ليس لابنه فقط

مرةً أخرى يشهدُ أسبوع الموضة في نيويورك عرضًا يُسلّط الضوء على الملابس المصممة خصيصًا لذوي الاحتياجات الخاصة تحت اسم Runway of Dreams أو ممشى الأحلام.

وظهر ممشى الأحلام للمرة الأولى خلال أسبوع الموضة لعام 2018 في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، متضمنًا تصميمات من خطوط موضة عالمية أمثال تومي هيلفيغر ونيكي وتارجت وغيرها.

وقد صرّح ميندي شايبر، مؤسس ممشى الأحلام، بأن فكرة إنشاء هذه المؤسسة يعود إلى ابنه أوليفر الذي يعاني من نوع نادر من الضمور العضلي، والذي يحلم بارتداء ملابس وأزياء شبابية وعصرية كالتي يراها من حوله في كل مكان، وهو ما دفعه لتحقيق هذا الحلم ليس لابنه فقط وإنما للملايين من ذوي الاحتياجات الخاصة حول العالم.

img

والجديد هذا العام هو انضمام فيث غيلبو ذات الخمسة عشر عاما من ولاية ماريلاند كعارضة أزياء جديدة لممشى الأحلام.

وتُعاني فيث من الشلل الدماغي وضعف البصر، إلا أن حالتها لم تمنعها من الظهور تحت الأضواء، وهي ليست المرة الأولى لها حيث ظهرت من قبل كعارضة للعلامة التجارية تومي هيلفيغر.

ويرجع الفضل لظهور فيث على ممشى الأحلام إلى والدتها التي أرسلت صورها قبل بضع سنوات إلى المجموعة عندما سمعت عن حاجة المنظمة إلى عارضات أزياء جدد.

وأفادت كارين غيلبولت والدة فايث لـ "WJZ" أن الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة يواجهون أوقاتًا عصيبةً مع الحواجز التي يتعيّن عليهم التغلب عليها يوميًا، لذا يجب ألا يضطروا للنضال للحصول على استقلالهم وتمكنهم مع ارتداء ملابسهم وحدهم.