موضة

مجموعة ألبرتا فيريتي لريزورت 2020.. تصاميم حالمة مستوحاة من البحر!

تعرف ألبرتا فيريتي زبائنها، وبينما تواصل تقديم فساتين الشيفون الحالمة والخفيفة التي تعكس هويتها، فهي تسعى أيضًا إلى إضافة لمسة من الغرابة إلى تصاميمها. وفي حديثها قبل عرض مجموعة ريزورت 2020 مساء السبت الماضي، قالت فيريتي إن اهتمامها يزداد مؤخرًا بالملابس اليومية حيث تعمل على تقديم بدائل متطورة للنساء القويات. وقالت: "كان هناك الكثير من الحديث عن أزياء الشارع، لكنني أعتقد أن هناك رغبة في أن تكون أكثر غرابة وفريدة من نوعها، لاستكشاف لغة أكثر خصوصية وخاصة، فلم تعد النساء اليوم خائفات من الجرأة". وأوضحت المصممة أنها تريد التأكيد على البراعة الإيطالية مضيفة: "في هذا العالم الشديد الاختلاف يجب أن

تعرف ألبرتا فيريتي زبائنها، وبينما تواصل تقديم فساتين الشيفون الحالمة والخفيفة التي تعكس هويتها، فهي تسعى أيضًا إلى إضافة لمسة من الغرابة إلى تصاميمها.

وفي حديثها قبل عرض مجموعة ريزورت 2020 مساء السبت الماضي، قالت فيريتي إن اهتمامها يزداد مؤخرًا بالملابس اليومية حيث تعمل على تقديم بدائل متطورة للنساء القويات.

وقالت: "كان هناك الكثير من الحديث عن أزياء الشارع، لكنني أعتقد أن هناك رغبة في أن تكون أكثر غرابة وفريدة من نوعها، لاستكشاف لغة أكثر خصوصية وخاصة، فلم تعد النساء اليوم خائفات من الجرأة".

وأوضحت المصممة أنها تريد التأكيد على البراعة الإيطالية مضيفة: "في هذا العالم الشديد الاختلاف يجب أن تستمر الموضة الإيطالية في الحفاظ على هويتها الخاصة".

img

وأقامت فيريتي عرضها في نادٍ فاخرٍ لليخوت مطل على القوارب الأنيقة التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات، وكانت المجموعة مستوحاة من البحر أو الطبيعة بشكل عام.

وقد وصفت مصدر إلهامها قائلة: "الطبيعة هي ما ينقل المشاعر والشعور بالحياة والجمال"، فأتت التشكيلة غنية بفساتين الشيفون بألوان البحر التي تتحرك مع الجسم مثل الأمواج في المحيط، كما أتت مفعمة بالكشكشة وطبقات الريش وتطريزات مكرميه الدانتيل الناعمة، والخياطة الجميلة والمعقدة مع تقنيات الترقيع.

واختتم العرض بعرض تشكيلة موجهة للفئة الشابة تضمنت قطعًا مستدامة مثل بلوزات الكشمير، والقمصان، وتنانير الجينز القصيرة.