موضة

فساتين حريرية برغوة الحليب من توقيع هدى النعيمي.. شاهدي روعتها!

تعاون مقهى كوستا كوفي في الإمارات العربية المتحدة، مع المصممة كايت تابور، لابتكار ثلاثة فساتين حصرية تعكس تموّجات الحليب، لترى التصاميم النور بعد ثلاثة أسابيع، وذلك باستخدام 10 أمتار من رغوة النيوبرين و10 ليترات من الرغوة الباردة لإنجاز الفساتين. وتعاونت كايت مع مُصمّمة الأزياء الإماراتية، هدى النعيمي، لابتكار فستان مستوحى من الإمارات العربية المتحدة. والتقت "فوشيا" مع المصممة هدى، متحدثة عن تفاصيل أكثر للتعاون بينها وبين كوستا. كيف بدأ تعاونك مع شركة كوستا لابتكار أزياء مزركشة بالرغوة الباردة؟ وكيف كانت تجربة العمل مع كايت تابور؟ اتصل بي فريق كوستا كوفي الإمارات وطلبوا مني العمل على مشروع جديد من نوعه وفريد

تعاون مقهى كوستا كوفي في الإمارات العربية المتحدة، مع المصممة كايت تابور، لابتكار ثلاثة فساتين حصرية تعكس تموّجات الحليب، لترى التصاميم النور بعد ثلاثة أسابيع، وذلك باستخدام 10 أمتار من رغوة النيوبرين و10 ليترات من الرغوة الباردة لإنجاز الفساتين.

وتعاونت كايت مع مُصمّمة الأزياء الإماراتية، هدى النعيمي، لابتكار فستان مستوحى من الإمارات العربية المتحدة.

والتقت "فوشيا" مع المصممة هدى، متحدثة عن تفاصيل أكثر للتعاون بينها وبين كوستا.

كيف بدأ تعاونك مع شركة كوستا لابتكار أزياء مزركشة بالرغوة الباردة؟ وكيف كانت تجربة العمل مع كايت تابور؟

اتصل بي فريق كوستا كوفي الإمارات وطلبوا مني العمل على مشروع جديد من نوعه وفريد في شكله مع كايت تابور، فتحمست كثيرًا للمشاركة، وأبديت رغبتي في تقديم الدعم خاصة بعد أن علمت أن التعاون سيكون مع المصممة المعروفة كايت تابور التي طالما اشتهرت بتصميمها للمشاهير، وكان هدف التعاون تصميم وتنفيذ قطع من الأزياء الراقية التي تلائم المرأة العربية اليوم.

ما الطريقة التي اتبعتها لتصميم الأثواب؟ وكم استغرق ذلك من الوقت؟

رسمت كايت التصاميم الأساسية للأثواب وأغطية الرأس، ثم ناقشنا التصاميم والتعديلات اللازمة قبل تنفيذها. من جهتي، قدمت المشورة لكايت بشأن تصاميم الأثواب وأغطية الرأس الملائمة للنساء في هذه المنطقة، وركزت على العناية ببراعة الخياطة وإنتاج القطع، مع الحفاظ على صدقيتها وأصالتها ومطابقتها للتصاميم المعتمدة، وأن تكون رائعة متفردة. استغرق الأمر شهرًا كاملاً من أول محادثة بيننا حتى إجراء جلسة التصوير.

هل كان التعامل مع مادة الرغوة الباردة صعبًا؟

على الرغم من أن التعامل مع هذه المادة كان صعبًا، إلا أنه كان ممتعًا ومدهشًا، فلم يسبق لي أن استخدمت الرغوة في الأزياء. لا تشتمل تصاميم الأزياء عادة على مواد غذائية؛ ما جعل المشروع تجربة رائعة لي؛ لأن القهوة والموضة هما الشيئان المفضلان لدي!

يستغرق الأمر حوالي 3 ساعات لوضع الرغوة الباردة على كل ثوب، وبعد ذلك ليس لديك سوى فسحة صغيرة من الوقت للحصول على أفضل لقطة قبل أن يذوب كل شيء، وهو أمر مختلف تمامًا عن جلسات التصوير العادية؛ لأن الوقت المتاح لنا محدود جدًا!

هل تخططين لابتكار أزياء مماثلة؟

أجل، أود إعادة إنتاج مثل هذه الملابس وأن أحولها إلى عالم الأزياء الراقية. الكشكشة المصنوعة يدويًا عنصر رائع يزين الثوب، وهو أبرز عناصر التصميم بالفعل، لذلك أود المحافظة على الكشكش، مع ضبطه وتنسيقه بحيث يتلاشى على طول الثوب.

هل يمكنك أن تعطينا لمحة عن مسيرتك في صناعة الأزياء؟

أعمل في هذا المجال منذ أكثر من 10 سنوات، أطلقت خلالها 30 موسمًا من مجموعات الأزياء المتنوعة، وقمت بتحديث العباءة، كما حضرت العديد من عروض الأزياء وشاركت فيها، وتم اختياري كأفضل مصممة إقليمية للعام 2012، ومن الإنجازات المحببة إلى قلبي تصميم ملابس لفنانات عالميات مشهورات مثل سونام كابور وأليشا كيز. أشعر أنني بدأت مسيرتي في عالم الموضة للتو، لذا يمكنكم توقع رؤية المزيد، فلدي الكثير مما أقدمه لعشاق الأزياء.

 

اترك تعليقاً