موضة

أسبوعُ الموضة في الأردن.. بوابةُ المصممين المحليين للوصول إلى العالمية!

يشهدُ الأردن اليوم الجمعة وغدًا السبت، إقامة المنصّة الأولى من نوعها في المنطقة للأزياء والموضة Jordan Fashion Week، التي تعكس ثقافة الجمال والحداثة التي وصل إليها الأردن، وتُجسّد العديد من الأهداف التي يتضمنها الحدث ليُقدّمها بقالب استثنائي وفريد. ومن خلال الأزياء والموضة؛ عملت شيرين رفاعي وهي مؤسس أسبوع الموضة في الأردن JFW – على إيصال رسائل إنسانية ووطنية، وحتى اقتصادية واجتماعية، وكان لكلّ منها مكان في التحضير لإطلاق المنصة وعقد الشراكات التي تجاوزت التوقعات بإشراك جهات ومؤسسات كبرى من مجالات شتى. بدايةً، تقرّر أن يكون JFW بوابةً للمصمّمين المحليين للوصول للعالمية، وجسرًا يعبرونه نحو طموحهم وأحلامهم، وذلك عن طريق عرض

يشهدُ الأردن اليوم الجمعة وغدًا السبت، إقامة المنصّة الأولى من نوعها في المنطقة للأزياء والموضة Jordan Fashion Week، التي تعكس ثقافة الجمال والحداثة التي وصل إليها الأردن، وتُجسّد العديد من الأهداف التي يتضمنها الحدث ليُقدّمها بقالب استثنائي وفريد.

ومن خلال الأزياء والموضة؛ عملت شيرين رفاعي وهي مؤسس أسبوع الموضة في الأردن JFW – على إيصال رسائل إنسانية ووطنية، وحتى اقتصادية واجتماعية، وكان لكلّ منها مكان في التحضير لإطلاق المنصة وعقد الشراكات التي تجاوزت التوقعات بإشراك جهات ومؤسسات كبرى من مجالات شتى.

بدايةً، تقرّر أن يكون JFW بوابةً للمصمّمين المحليين للوصول للعالمية، وجسرًا يعبرونه نحو طموحهم وأحلامهم، وذلك عن طريق عرض مجموعاتهم وإبداعاتهم على الجهات المهتمة في مكان مخصّص، بالإضافة إلى لقاء مصممين عالميين لهم باعٌ طويل في المجال.

img

وانبثقت الرسائل الأخرى كالإنسانية التي تجلّت في تسليط الضوء على معاناة اللاجئين في المخيمات، والعبء الذي تتحمّله المملكة في احتضانهم، وفي سبيل ذلك تم عقد الشراكة مع UNHCR وغيرها من الجهات المعنية بجانب تعليم مجموعة منهم أصول التصميم والحياكة عن طريق جهات متخصصة وأكاديمية.

ومن ثم وصلت نفحات الجمال الوطني إلى إبراز مكانة الأردن عالميًا كأكثر الدول احتواءً على أماكن سياحية أثرية فريدة، ناهيك عن الوفود والصحافة العالمية والمحلية التي تُغطي الحدث والتي سيكون لها دور رئيسٌ في ذلك.

ولا يكتمل المشهد المثالي دون إشراك "رمز الجمال الإنساني" المرأة، وتعزيز دورها في تحقيق الإنجازات والمشاريع ذات الطابع العالمي، وكانت هنا شيرين رفاعي مثالاً على ما يمكن للمرأة تحقيقه على المستوى العالمي، باتباع الشغف والعمل على كافة المستويات دون أي التفات إلى ما يُمكن أن ينشأ من عقبات.

يُذكر أن أسبوع الموضة في الأردن والذي يُقام على مدار يومين متتاليين في فندق كيمبنسكي عمان، كان قد تأجّل سابقًا بسبب حادثة البحر الميت المؤ‎سفة.