موضة

مجموعةُ جيست كافالي لخريف 2019.. مزيجٌ بين الماضي والمستقبل!

يحرصُ المصمم المبدع بول سورديج على خلق التوازن بين الخط الرئيسي للعلامة التجارية روبرتو كافالي، والخط الثانوي جيست كافالي، والذي وصفه بأنه تقاطع بين جيل الألفية الذين يثقون بأجسادهم والجيل الأساسي من العملاء الذين يُفضّلون القطع المحتشمة. وتمّ التعبير عن هذا الاختلاف بوضوح في مجموعة جيست كافالي لخريف 2019، حيث كان هناك إحساس قوي بالحنين إلى الماضي، فبرز معطف مبطّن بفرو الـshearling بالنمط المنغولي منسّق مع فستان جيربسي بطبعة الحمار الوحشي، وسترات الموهير من الثمانينات وبدلات رياضية بطبعة نيوبرين من التسعينات. وقال سوريدج إنّ الجيل الجديد من الشباب يثقون بأجسادهم ويؤمنون بأنفسهم، حيث استلهم مجموعته من إطلالات المؤثرات على "إنستغرام"

يحرصُ المصمم المبدع بول سورديج على خلق التوازن بين الخط الرئيسي للعلامة التجارية روبرتو كافالي، والخط الثانوي جيست كافالي، والذي وصفه بأنه تقاطع بين جيل الألفية الذين يثقون بأجسادهم والجيل الأساسي من العملاء الذين يُفضّلون القطع المحتشمة.

وتمّ التعبير عن هذا الاختلاف بوضوح في مجموعة جيست كافالي لخريف 2019، حيث كان هناك إحساس قوي بالحنين إلى الماضي، فبرز معطف مبطّن بفرو الـshearling بالنمط المنغولي منسّق مع فستان جيربسي بطبعة الحمار الوحشي، وسترات الموهير من الثمانينات وبدلات رياضية بطبعة نيوبرين من التسعينات.

img

وقال سوريدج إنّ الجيل الجديد من الشباب يثقون بأجسادهم ويؤمنون بأنفسهم، حيث استلهم مجموعته من إطلالات المؤثرات على "إنستغرام" وأسلوب العارضة بيلا حديد بالإضافة إلى سلسلة Pose من نتفليكس، فقدّم سلسلة من الفساتين المُلتفة حول الجسد بنمط الـbody-con، وأخرى رومانسية بأكمام طويلة أكثر ملاءمة للعملاء القدماء الأوفياء.

ودمج المصمم قطع الخياطة الراقية كالبدلات بطبقة من الترتر زيّنت طبعة كاروهات أمير ويلز أو صفّ من الدبابيس المعدنية على طول الأكمام وسيقان البنطلون.


 

قد يعجبك ايضاً