موضة

كيت سبيد نيويورك لما قبل خريف 2019.. أنوثةٌ مرحةٌ لموسم الصيف!

قدّمت المديرةُ الإبداعيةُ نيكولا غلاس مجموعتها الأولى لكيت سبيد في الموسم الماضي، وحاولت تثبيت أسس الفصل المُقبل للعلامة التجارية، وقد كانت مجموعتها الصيفية متطورة وواسعة، أمّا الموسمية الجديدة لما قبل خريف 2019 فهي تعكس الأنوثة المرحة لموسم الصيف. وقالت المصممة في بيان: "لطالما كانت العلامة التجارية تُركّز على الألوان، لكني أردت جعلها أكثر انتظامًا وغير متوقعة"، وقد ترجمت هذه الفكرة إلى لوحة ألوان تمزج بين الظلال المحايدة والمشرقة ومجموعة متنوعة من الرسوم الغرافيكية التي أتت بأنماط طبعات الأزهار. وقد تمّ تقديم نسخ جديدة من قطع أيقونية للعلامة التجارية طغى عليها الطابع الأنثوي زُيِّنت بربطات البو والكثير من اللمسات الرومانسية، وأضافت

قدّمت المديرةُ الإبداعيةُ نيكولا غلاس مجموعتها الأولى لكيت سبيد في الموسم الماضي، وحاولت تثبيت أسس الفصل المُقبل للعلامة التجارية، وقد كانت مجموعتها الصيفية متطورة وواسعة، أمّا الموسمية الجديدة لما قبل خريف 2019 فهي تعكس الأنوثة المرحة لموسم الصيف.

وقالت المصممة في بيان: "لطالما كانت العلامة التجارية تُركّز على الألوان، لكني أردت جعلها أكثر انتظامًا وغير متوقعة"، وقد ترجمت هذه الفكرة إلى لوحة ألوان تمزج بين الظلال المحايدة والمشرقة ومجموعة متنوعة من الرسوم الغرافيكية التي أتت بأنماط طبعات الأزهار.

img

وقد تمّ تقديم نسخ جديدة من قطع أيقونية للعلامة التجارية طغى عليها الطابع الأنثوي زُيِّنت بربطات البو والكثير من اللمسات الرومانسية، وأضافت المصممة فتحاتٍ صغيرةً على أكتاف الفساتين الماكسي، وقدّمت التوبات بنمط مجعد واخرى مصنوعة من قماش التريكو ومطبعة بلمسات مرحة.

الإكسسوارات هي فئة تشتهر بها العلامة وقد اقتبست نيكولا بعض الأفكار من مؤسسي العلامة التجارية، وتحدّثت عن الأمر قائلةً: "كانت الإكسسوارات تعكس النقاء والصفاء عندما أطلقها كيتو أندي".

وعرضت ضمن المجموعة الجديدة مزيجًا من الأشكال الكلاسيكية من الكروس بودي، وحقائب التوت التي جاءت بالمقبض العلوي، وتستمر المصممة في استخدام شعار العلامة في الحقائب أحيانًا كزينة وأحيانًا أخرى على شكل قفل.