موضة

مجموعة جيل ساندر لما قبل خريف 2019.. أناقة مُغلّفة بالبساطة العصريّة!

يواصل المصمّمان، لوسي، ولوك ماير، إعادة تشكيل هوية علامة جيل ساندر، بالعمل على خلق التّوازن بين الأناقة والجمال، كما أنّ عشّاق علامة سيلين، في عهد فيبي فيلو، سيجدون الكثير من الخيارات ضمن هذه المجموعة، لتلبية احتياجاتهم للقطع البسيطة، بنمط المينيماليست. وتتضمّن المجموعة، صورًا ظليّة، بأشكال هندسية منحوتة وبسيطة. واستعان المصمّمان بلوحة ألوان متنوّعة، جمعت بين الظّلال المتناقضة، كالأبيض، والأسود، والبّنيّ، والرّماديّ، والكريميّ. كما تنوّعتْ قصّات التّصاميم بين المتدفّقة، وذات الأطراف غير المتماثلة والضّيقة، طغتْ عليها فكرة الأنوثة الفكريّة، والمتطوّرة، والقويّة. وبرز الشّعور بالرّاحة والدفء، من خلال معاطف الكشمير الفضفاضة، المُنسّقة مع البدلات الرّجاليّة، والقمصان الوافرة المتداخلة، والفساتين التي أتتْ بطبعات

يواصل المصمّمان، لوسي، ولوك ماير، إعادة تشكيل هوية علامة جيل ساندر، بالعمل على خلق التّوازن بين الأناقة والجمال، كما أنّ عشّاق علامة سيلين، في عهد فيبي فيلو، سيجدون الكثير من الخيارات ضمن هذه المجموعة، لتلبية احتياجاتهم للقطع البسيطة، بنمط المينيماليست.

وتتضمّن المجموعة، صورًا ظليّة، بأشكال هندسية منحوتة وبسيطة. واستعان المصمّمان بلوحة ألوان متنوّعة، جمعت بين الظّلال المتناقضة، كالأبيض، والأسود، والبّنيّ، والرّماديّ، والكريميّ. كما تنوّعتْ قصّات التّصاميم بين المتدفّقة، وذات الأطراف غير المتماثلة والضّيقة، طغتْ عليها فكرة الأنوثة الفكريّة، والمتطوّرة، والقويّة.

img

وبرز الشّعور بالرّاحة والدفء، من خلال معاطف الكشمير الفضفاضة، المُنسّقة مع البدلات الرّجاليّة، والقمصان الوافرة المتداخلة، والفساتين التي أتتْ بطبعات تُشبه ورق الجدران، إلى جانب الملابس الخارجيّة المبطّنة، كبيرة الحجم، النّاعمة، المُلتفّة حول الجسم.

كما تحوّلتْ البطّانيّات المطبّعة بالكاروهات، إلى توبات عصريّة، مزيّنة بالأهداب، والمعاطف. في حين أضفتْ طبعة الأزهار، لمسة أنثوية على بدلات التنورة.

كما زيّنت التقليمات الملوّنة، القمصان الغرافيكية، والتوبات، بالعنق العالي، والسراويل المزيّنة بأزرار على السّاقين، وتنانير قلم رصاص.

 


 

قد يعجبك ايضاً