موضة

شاهدي.. أسبوع الموضة الهندي ينطلق بتصميمات جذّابة!

لا تنفصل الموضة عن الجمال فكلاهما يُعبّر عن أناقة المرأة وتميزها، وهو ما ظهر جليًا في أسبوع الموضة الهندي بنسخته الـ32 لربيع/ صيف 2019 في استاد جواهر لال نهرو بنيودلهي. فقد تميّز أسبوع الموضة الهندي هذا العام بانطلاق المصممين الجدد، وفي إطاره ظهرت أسماء جديدة، فهلمّ بنا سيدتي نتعرّف على أبرز ملامح هذا الأسبوع. شملت العروض الافتتاحية مجموعةً منتقاةً من الملابس البحرية المستوحاة من نسيم وأمواج البحر، وتميّزت ببدلات السباحة اللافتة والمثيرة للإعجاب وانتشرت بعض الأقمشة القطنية والتارتان بألوان الباستيل، مع الكشكشة والقطع الكروشيه والمطرّزة بالخرز. وضمّ العرض الثاني أسماء بارزة في الهند، مثل مادهيا براديش وباهالجور وباناراس إضافة إلى

لا تنفصل الموضة عن الجمال فكلاهما يُعبّر عن أناقة المرأة وتميزها، وهو ما ظهر جليًا في أسبوع الموضة الهندي بنسخته الـ32 لربيع/ صيف 2019 في استاد جواهر لال نهرو بنيودلهي.

فقد تميّز أسبوع الموضة الهندي هذا العام بانطلاق المصممين الجدد، وفي إطاره ظهرت أسماء جديدة، فهلمّ بنا سيدتي نتعرّف على أبرز ملامح هذا الأسبوع.

شملت العروض الافتتاحية مجموعةً منتقاةً من الملابس البحرية المستوحاة من نسيم وأمواج البحر، وتميّزت ببدلات السباحة اللافتة والمثيرة للإعجاب وانتشرت بعض الأقمشة القطنية والتارتان بألوان الباستيل، مع الكشكشة والقطع الكروشيه والمطرّزة بالخرز.

وضمّ العرض الثاني أسماء بارزة في الهند، مثل مادهيا براديش وباهالجور وباناراس إضافة إلى العرض المشترك بين أنوباما وسامانت تشوهان، وركّزت دار أنوباما على ملابس المنتجعات المُتّسمة برسومات الفن الياباني المتميز، وتميزت القطع المعروضة بالمطبوعات المتنوعة وبأشكال لا حصر لها.

وفيما يخصُّ عروض سامانت تشوهان، اشتملت العروض على مجموعة رائعة من الفساتين والعباءات والسراويل بأشكال ناعمة وأقمشة فاخرة مزينة بالتطريزات المُعقّدة، في حين تميز عرض ريمزيم داو بالأقمشة المطبعة بالرسومات الهندسية، لتتغير البنية الهيكلية للصور الظلية، بقماش الشيفون المطرّز باليد بالأسلاك المعدنية.

كذلك واجهت مجموعة هومن لعام 2019 صراع الثقافات وعبّرت عن اختلاف المجتمعات، بأقمشة مُنمّقة كالكشمير الأنيق والقطن والجلود والدنيم والمطبوعات الرقمية، سواءً بالفساتين والتيشيرتات أو بالقطع الرياضية المريحة.

وبجانب ما سبق، انطلقت العروض الخلابة لمصممين آخرين، مثل آشيش إن سوني وراجيش براتاب سينغ وروهيت غاندي وراؤول خانا، وغلبت ألوان بعينها على القطع المعروضة كالأبيض والأسود، كما انتشرت القطع غير المُتناسقة والتصاميم الصخرية غير المُتناظرة بقماش الصوف والكتان.

اترك تعليقاً