موضة

روبرتو كافالي لربيع 2019.. أزياء ديناميكية بلمسات رياضية!

كشفَ المُصمم البريطاني بول سوربدج عن مجموعة روبرتو كافالي لموسم ربيع / صيف 2019 ضمن فعاليات أسبوع الموضة في ميلانو. المجموعة متنوّعة وديناميكية، حيث قام المصمم بتحديثات جعلت دار الأزياء الفلورنسية ناجحة وملائمة لأذواق المستهلكين في الوقت الحالي، كالقطع الحسيّة، والمواد الفاخرة، والحرفيّة اليدويّة، وكلها مُزجت مع النمط الرياضي العصري. وبغضّ النظر عن بعض الفساتين الطويلة ومعاطف الترانش الحريرية المطبعة أو الفضية، كانت الصور الظليّة لأزياء الصيف المُقبل قصيرة للغاية وكاشفة. وعُرضت على المدرج سلسلة من الشورتات الملوّنة، والفساتين القصيرة الملتفة، وبرزت قصة الأكتاف العارية، والبلوزات ذات الأكمام الطويلة التي تم ربطها في الصدر لتكشف عن فتحة السرة، وفساتين بفتحات جانبية.

كشفَ المُصمم البريطاني بول سوربدج عن مجموعة روبرتو كافالي لموسم ربيع / صيف 2019 ضمن فعاليات أسبوع الموضة في ميلانو.

المجموعة متنوّعة وديناميكية، حيث قام المصمم بتحديثات جعلت دار الأزياء الفلورنسية ناجحة وملائمة لأذواق المستهلكين في الوقت الحالي، كالقطع الحسيّة، والمواد الفاخرة، والحرفيّة اليدويّة، وكلها مُزجت مع النمط الرياضي العصري.

وبغضّ النظر عن بعض الفساتين الطويلة ومعاطف الترانش الحريرية المطبعة أو الفضية، كانت الصور الظليّة لأزياء الصيف المُقبل قصيرة للغاية وكاشفة. وعُرضت على المدرج سلسلة من الشورتات الملوّنة، والفساتين القصيرة الملتفة، وبرزت قصة الأكتاف العارية، والبلوزات ذات الأكمام الطويلة التي تم ربطها في الصدر لتكشف عن فتحة السرة، وفساتين بفتحات جانبية.

وأعاد المصمم طبعات جلود الحيوانات المميزة للعلامة التجارية، لكنه قام بتحديثها برسومات جديدة، وقدّمها بظلال ترابيّة بدرجات البيج والرمادي والأخضر الباهت.

كما قام بتقديم بعض القطع الجلدية المزخرفة، بما في ذلك الفساتين دون حمّالات والشورتات وحمّالات الصدر بنغمات التيراكوتا، أو التي شيدت مثل الفسيفساء من بقع ملوّنة مختلفة.

أمّا القطع اليومية بالنمط الرياضي فأتت سهلة الارتداء، مثل شورتات راكبي الدراجة الهوائية، والتي تعدُّ عنصرًا أساسيًا في المجموعة، تم تنسيقها مع سترات كبيرة وقمصان طويلة مُنسدلة مطبعة بالتقليمات، بالإضافة إلى الكنزات الصوفية والقمصان المغطاة بالترتر، وأخرى مزينة بالكريستال والتطريزات يُمكن ارتداؤها خلال المساء.

كما استلهم بول سوريدج بعض تصاميمه من الحرفيين المغاربة بعد زيارته الأخيرة إلى المغرب، وهكذا ظهر الترتر على الفساتين والسترات المطرّزة، في حين أن السجاد البربري التقليدي زيّن قطعًا أخرى.

اكتشفي معنا مجموعة أزياء روبرتو كافالي لربيع 2019، وشاركينا رأيك.

 

اترك تعليقاً