موضة

شاهدي.. الوجه الإعلاني لدار أزياء فاخرة سيّدة عمرها 86 عامًا!

تلقّتْ دار أزياء فاخرة، موجة من الثناء، على حملتها الأخيرة، التي قام بها مجموعة من المتقاعدين، من كبار السنّ. وأثارتْ العلامة التجارية النمساوية "هيلموت لانغ"، جنون وسائل الإعلام الاجتماعية، بسبب حملة "نساء من ويلز" هذا الأسبوع لعرض مجموعتها الجديدة، "خريف 2018" للنساء. واختيرتْ الجدة "مارجريت"، 86 عامًا، كوجهٍ إعلانيّ لدار الأزياء الفاخرة، والتقطتْ لها صورٌ ترويجية، من قبل مع المصوّر الكسندرا ليزا، والمصمّم، شارلوت جيمس، في ميرثير تيدفيل، بويلز. وشاركتْ ديلز 85 عامًا، أيضًا، في الحملة، وهي حاملة الرقم القياسي العالميّ، أكبر أنثى تقفز بالمظلّات، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية. واستقبل المشجعون هذه الحملة بشكل إيجابيّ، حيث قال الكثيرون، إنّها

تلقّتْ دار أزياء فاخرة، موجة من الثناء، على حملتها الأخيرة، التي قام بها مجموعة من المتقاعدين، من كبار السنّ.

وأثارتْ العلامة التجارية النمساوية "هيلموت لانغ"، جنون وسائل الإعلام الاجتماعية، بسبب حملة "نساء من ويلز" هذا الأسبوع لعرض مجموعتها الجديدة، "خريف 2018" للنساء.

واختيرتْ الجدة "مارجريت"، 86 عامًا، كوجهٍ إعلانيّ لدار الأزياء الفاخرة، والتقطتْ لها صورٌ ترويجية، من قبل مع المصوّر الكسندرا ليزا، والمصمّم، شارلوت جيمس، في ميرثير تيدفيل، بويلز.

وشاركتْ ديلز 85 عامًا، أيضًا، في الحملة، وهي حاملة الرقم القياسي العالميّ، أكبر أنثى تقفز بالمظلّات، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

واستقبل المشجعون هذه الحملة بشكل إيجابيّ، حيث قال الكثيرون، إنّها جعلتهم يشعرون بالفخر، لأنهم من ويلز، وكونهما من كبار السنّ.

تمّ تأسيس العلامة من قبل الفنان، والمصمّم النمساوي، هيلموت لانغ عام 1986. وقد استمرّ الأخير، بالقيام بمهامه الإبداعية، حتى العام 2005، حين أعلنَ اعتزاله لتصميم الأزياء، وبيعه لكافة أسهمه في الشركة، إلى مجموعة برادا، المُتمركزة في مدينة ميلانو الإيطالية.

وروّج لهذه المجموعة الأخيرة، التي ظهرتْ لأوّل مرّة، من قبل مجموعة من المشاهير، كاني ويست، وسولانج نولز.

 

اترك تعليقاً