موضة

مجموعة فندي لخريف 2018.. هل استغنت الدار العريقة عن معاطف الفرو؟

تشتهر دار فندي ببراعتها في استخدام الفرو الفاخر والمواد الباذخة والنادرة، لكن المصمم كارل لاغرفيلد استخدم هذه المرة الفرو بدرجة أقل في عرضه الجديد للأزياء الراقية، الذي قدّمه ضمن فعاليات أسبوع الموضة في باريس. كانت هناك مجموعة جميلة من الفساتين نصف شفافة مرتبطة بطبقات متعددة من الشيفون الذي يشبه فرو المنك، ولكن بالنسبة لمنزل متجذّر في صناعة قطع الفرو، لم تشمل المجموعة الجديدة سوى حفنة من المعاطف والسترات المصنوعة من الفرو الصناعي أو الحقيقي. وقد صرّح المدير التنفيذي للعلامة برونشفيج وراء الكواليس: "نحن لا نبعد أنفسنا عن الفرو، فنحن نقدم للعملاء مجموعة خيارات. هناك من لا يمانع ارتداءها، وهناك من

تشتهر دار فندي ببراعتها في استخدام الفرو الفاخر والمواد الباذخة والنادرة، لكن المصمم كارل لاغرفيلد استخدم هذه المرة الفرو بدرجة أقل في عرضه الجديد للأزياء الراقية، الذي قدّمه ضمن فعاليات أسبوع الموضة في باريس.

كانت هناك مجموعة جميلة من الفساتين نصف شفافة مرتبطة بطبقات متعددة من الشيفون الذي يشبه فرو المنك، ولكن بالنسبة لمنزل متجذّر في صناعة قطع الفرو، لم تشمل المجموعة الجديدة سوى حفنة من المعاطف والسترات المصنوعة من الفرو الصناعي أو الحقيقي.

وقد صرّح المدير التنفيذي للعلامة برونشفيج وراء الكواليس: "نحن لا نبعد أنفسنا عن الفرو، فنحن نقدم للعملاء مجموعة خيارات. هناك من لا يمانع ارتداءها، وهناك من يريدون شراء شيء آخر غير قطع الفرو".

وقد طغى على المجموعة طابع الريترو، فبرزت القطع المرقعة بصيحة الباتشوورك، وأخرى بياقات ضخمة، إلى جانب التنانير الكاملة.

المجموعة جمعت بين الحنين إلى الماضي والتطلُّع إلى المستقبل، كما برز في العرض الجانب الثقافي الذي يبرز إرث دار فندي.

اترك تعليقاً