8 نجمات ما زلن “أيقونات الموضة” رغم تخطيهن الأربعين

8 نجمات ما زلن “أيقونات الموضة” رغم تخطيهن الأربعين

خالد محمد

تتربع بعض النجمات على عرش الأناقة والموضة رغم أنهن تعدين سن الأربعين، ولكنهن تفوقن على من هن أصغر منهن بسبب أناقتهن وأسلوبهن المميز في اختيار أزيائهن، فأصبح هناك ما يشبه الإجماع على أنهن أصبحن أيقونات للموضة.

ومن هؤلاء النجمات اللواتي تربعن على عرش الأناقة بعد سن الأربعين عالميا وعربيا.

كيت بلانشيت

 

يعتبر أسلوب النجمة الأسترالية، التي تبلغ من العمر 47 عاما، متطورا وأنيقا، مع قليل من الجرأة، لذا فإنها تتصدر قوائم أشيك النجمات على السجادة الحمراء في المهرجانات الكبرى، وهي لا تؤمن بمقولة أن الألوان مرتبطة بالسن، بل ترتدي جميع الألوان، وتفضل كذلك الملابس المطبوعة.

ماريون كوتيار

 

تفضل الممثلة الفرنسية، التي تبلغ من العمر 41 سنة، ارتداء أزياء من توقيع ديور، وتعشق الأزياء الفضفاضة، ذات القصات المتداخلة، فتخطف الأنظار بأناقتها ونعومتها.

جوليا روبرتس

 

تستطيع الممثلة الأمريكية، التي تبلغ من العمر 49 سنة، لفت الأنظار بأناقتها، بسبب قدرتها الدائمة على التطور في أزيائها، منذ أن سارت على السجادة الحمراء عام 1990 وحتى الآن، في سن الأربعين، الذي يراه كثيرون العقد الأكثر شياكة في حياة النجمة العالمية.

جنيفر لوبيز

 

رغم أن كثيرات يرفضن العري في هذه السن، إلا أن النجمة الأمريكية، التي تبلغ من العمر 46 عاما، والتي تثق بنفسها وجسدها تختلف مع هذا الرأي، حيث استطاعت أن تؤكد أن الموضة لا ترتبط بسن معينة، لذا اعتبرت النجمة الأكثر أناقة وإثارة في أزيائها.

نيكول كيدمان

 

لا تظهر النجمة الأسترالية، التي تبلغ من العمر 48 عاما، دون أن تلفت الأنظار أبدا، بأناقتها وشياكتها المميزة، وذلك لأنها تجيد اختيار أزيائها التي تبرز جسدها المثير رغم وصولها إلى هذه السن.

جنيفر أنيستون

 

كلما تقدم العمر بالنجمة الأميركية، التي تبلغ 46 عاما، نضجت أكثر، وأصبحت أكثر أناقة، وهي تفضل بعد سن الأربعين اختيار الألوان الأحادية، التي تظهرها في قمة النعومة والإثارة.

الملكة رانيا

 

تظهر قرينة الملك عبدالله، التي تبلغ من العمر 46 عاما، في كل إطلالة بأناقة لافتة، كما تجيد اختيار أزيائها حسب المناسبة والمكان، فضلا عن قدرتها الدائمة في التجدد، واختيار الأزياء التي تلائم قوامها، وتبرز أنوثتها.

هيفاء وهبي

 

تمثل النجمة اللبنانية الموضة كما يجب أن تكون، وتتميز بحرصها على التنوع والتجديد الدائم، حيث تظهر على المسرح مرتدية أحدث السواريهات، وفي إطلالات أخرى تبرز إثارتها بالهوت شورت وهكذا، إلى أن لقبها الكثيرون بملكة الموضة العربية.