موضة الرجال في السبعينات.. كيف ارتدينا هذه البشاعة؟

1111111111

مريم بومديان

أجمع مصممو الموضة حول العالم، على أن موضة السبعينات الرجالية كانت الأسوأ على الاطلاق في تاريخ موضة الرجال، حيث التصميمات الغريبة الغير متناسقة مع الجسم والإكسسوارات الفجة، والألوان الفظة المنفرة الغير مترابطة مع بعضها.

تصميمات بشعة

وقالت مجلة “التايمز البريطانية” تحت عنوان “كيف ارتدينا هذه البشاعة”، إن موضة “الرجال” في السبعينات في مختلف أنحاء العالم  كانت تتسم بالعشوائية، وانعدام الذوق تقريباً، حيث لم يبذل المصممين وقتها أي جهد من أجل الإبداع، بسبب الظروف الاقتصادية المتسارعة آنذاك  والاهتمام بالسعر أكثر من الاهتمام بالخامة أو التصميم، الأمر الذي أثر في مصممي الموضة آنذاك، وجعلهم ينتجون تصميمات عشوائية رخيصة وسريعة لمواكبة حالة الجنون التي انتابت العالم بشكل عام والموضة بشكل خاص.

انتشارها عربياً

وقالت المجلة، إن موضة الرجال في السبعينيات التى انطلقت من فرنسا وبريطانيا وانتشرت في أوروبا بشكل واسع، سافرت سريعاً إلى الدول العربية من المحيط إلى الخليج، وقلد الرجال العرب هذه الموضة العشوائية على نطاق واسع، ودعموها بقصة شعر لا تقل بشاعة عن الالوان الفجة الغير متناسقة للملابس وخاصة للقميص، والقصات الغير مفهومة وخاصة للسراويل، وبرغم سوء ذوق هذه الموضة إلا انها استمرت أكثر من عشر سنوات، وعادت من جديد خلال الألفية الحالية في شكل السروال “الشارلستون” ذات الأرجل الواسعة جداً من الأسفل والضيقة من منطقة الخصر، لكن بألوان متناسقة عن األوان السبعينيات، ولكونها تصميمات غير مريحة وغير متناسقة انتهت سريعاً ولم تدم طويلاً في مرحلة محاولة إحيائها خلال القرن الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com