موضة

مصممة المجوهرات أمايا جونز: أنا مخلوقٌ من الصحراء وتصاميمي تبوح بذلك!

مصممة المجوهرات أمايا جونز: أنا مخل...

محتوى مدفوع

ولدت أمايا جونز، من أم سعودية وأب إنجليزي، وعندما بلغت 25 عامًا، كان الفن قد كون حياتها، وبعد حصولها على شهادة البكالوريوس في الفنون الجميلة من جامعة تافتس بالولايات المتحدة الأمريكية، عملت في معارض المجوهرات، وبدأت في إنشاء أسلوبها الخاص، إلا أن هذه القطع لم تكن إلا نماذج فحسب. وفيما يلي، نص المقابلة المميزة التي أجراها موقع "بوب شوغار"، المتخصص في إبراز الجمال والموضة. كيف ربطت بين هويتك العربية وعملك ؟ أمايا: "أنا امرأة عربية، ولكنني أيضاً متعددة الجنسيات، فأنا أحمل الجنسية السعودية والإنجليزية والأرمينية، وقد عشت في لندن والولايات المتحدة الأمريكية وسافرت عبر القارات، لذلك فإن هويتي هي عبارة

ولدت أمايا جونز، من أم سعودية وأب إنجليزي، وعندما بلغت 25 عامًا، كان الفن قد كون حياتها، وبعد حصولها على شهادة البكالوريوس في الفنون الجميلة من جامعة تافتس بالولايات المتحدة الأمريكية، عملت في معارض المجوهرات، وبدأت في إنشاء أسلوبها الخاص، إلا أن هذه القطع لم تكن إلا نماذج فحسب.

وفيما يلي، نص المقابلة المميزة التي أجراها موقع "بوب شوغار"، المتخصص في إبراز الجمال والموضة.

كيف ربطت بين هويتك العربية وعملك ؟

أمايا: "أنا امرأة عربية، ولكنني أيضاً متعددة الجنسيات، فأنا أحمل الجنسية السعودية والإنجليزية والأرمينية، وقد عشت في لندن والولايات المتحدة الأمريكية وسافرت عبر القارات، لذلك فإن هويتي هي عبارة عن خريطة من مختلف بلدان العالم، والثقافات التي أصبحت بمرور الوقت تشكل طرقي الخاصة، كما أن ميراثي المتنوع يحررني كفنانة وأفخر بكوني سعودية وأمريكية وأوروبية، الأمر الذي ساعدني لكي أتعامل مع العالم بعقل متفتح".

وماذا عن المشهد في الشرق الأوسط، والجمال الطبيعي للمنطقة؟ وكيف يمكن أن يلعب دورًا في الفن الخاص بك؟

أمايا: "أنا مخلوق من الصحراء، ولدي جذور عربية، ولكني ترعرت في صحراء توكسون، ودائمًا أقوم بزيارتها، لذلك أنا مرتبطة بجمال المناظر الطبيعية في الشرق الأوسط، من المحيطات إلى الصحراء، كما أنني قضيت 8 سنوات من عمري وأنا في صحراء سونوران توكسون، والتي أثرت بشكل كبير على أعمالي الفنية، ففي الصحراء نجد الهدوء والوقت يمر ببطء، كما أنني أعشق الحياة الطبيعية والمناظر الطبيعية الخلابة، وفي حملتي الدعائية قمت بوضع مقطع فيديو عبارة عن قصيدة لتلك الصحارى.

هل بإمكانك أن تحدثينا قليلًا عن الإلهام وراء مجموعتك الأخيرة؟

"كما سبق أن قلت، أنا نشأت وترعرعت في صحراء توكسون في أريزونا، ما جعلني أتأثر بثقافتها تأثراً قوياً، أحب البساطة وقوة الخطوط في الفن الأصلي، وأردت أن أمزج بين ثقافتي وتربيتي، وكان مصدر إلهامي الخاص، القصص التي سمعتها عن تقاليد الطبيعة، والتي جعلت مجموعتي الأخيرة مستوحاة من رمز الشمس، وهي واهبة الحياة وحاملة الضوء، والتي تمثل أشعتها الاتجاهات الأساسية (الشمال والجنوب والشرق والغرب)، وأريد أن تلهم مجوهراتي الآخرين، كما كان لي مصدر إلهام من خلال الوقوف ببساطة على قوة الطبيعة والجمال".

ما هي المواد التي تستخدمينها، ولماذا ؟

"أنا عادة استخدم الحجارة التي تستخدم في العلاج، وهي مصنوعة يدويًا في لوس آنجلوس، والحجارة المختلفة بهدف ضمان أن كل قطعة فريدة من نوعها، وعلى وجه الخصوص الأحجار الكريمة مثل التورمالين الملونة التي تزين مجوهراتي، ويعرف هذا الحجر بقوة تغييره للألوان وفقا للإضاءة، كما يبعث التورمالين الأيونات السالبة التي تساعد في التئام الجروح وإزالة السموم من الجسم، ويخفف من التوتر ويزيد من اليقظة العقلية ويحسن الدورة الدموية ويقوي جهاز المناعة.

كما أن الشحنة الكهربائية الموجودة في التورمالين، تجعلها واحدة من المعادن الوحيدة التي يمكن أن تنبعث منها الحرارة، لذلك فإن مجوهراتي تمامًا مثل الشمس يشع منها الدفء والحماية".

اترك تعليقاً