أزياء الفلامنغو.. الإيحاء والحركة والحيوية في خيوط! (صور)

أزياء الفلامنغو.. الإيحاء والحركة والحيوية في خيوط! (صور)

مدريد - مريم بومديان

تشتهر موسيقى الفلامنغو الإسبانية حول العالم، ويحظى الغيتار الإسباني بشهرة واسعة ومميزة ، تأتي جنباً إلى جنب مع الفساتين وقبعات الفلامنغو، التي تعد من الهوية الثقافية الإسبانية وتقدم ذوقاً مختلفاً وخاصاً، كما تنظم مدينة إشبيلية في كل عام معرضاً عالمياً لأزياء الفلامنغو التي يعكف على تصميمها مجموعة من أبرز المصممين من إسبانيا والعالم.

وتعتمد أزياء الفلامنغو بشكل عام على الإيحاء بالحيوية والحركة، لذلك تعتمد في خيوطها على تدرجات مختلفة من اللون الأحمر بدرجاته، من الصاخبة إلى لون النبيذ المعتق الذي يشتهر في الثقافة الإسبانية.

وقد تأثرت أزياء الفلامنكو بالتراث بدرجة كبيرة، حيث أنه لم يكن فن الطبقة الراقية بقدر ما كان رقصة الطبقات الشعبية في الأفراح والسهرات الليلية، قبل أن يتحول إلى عنوانٍ للرقي والتميز.

ولا بد أن تجتمع فساتين الفلامنغو بعدد من الإكسسوارات الإضافية، والتي يتم تصميمها أيضاً بطريقة خاصة ومختلفة، بداية من القبعة الإسبانية الشهيرة، حيث تعد القبعات وأغطية الرأس الأبرز ضمن ثقافة الأزياء في إسبانيا، باعتبارها موطناً عالمياً للقبعات وأغطية الرأس وتأثرت بها الثقافة المكسيكية أيضاً، وذلك بالإضافة إلى أطواق الورود حول العنق أو على الرأس لتأكيد الإحساس بالجمال والحياة.

أغلب الألوان التي تعتمد عليها أزياء الفلامنغو هي ألوان مبهجة وحيوية بداية من الأزرق السماوي والزهري والألوان المختلفة من الأخضر الفاتح والأبيض المنطفئ والفوشيا والبرتقالي وهي ألوان يعلو بها حب الحياة والشباب.

تعتمد أزياء الفلامنغو بشكل واضح على الزركشة والفساتين المقلمة بالدوائر والزركشات المختلفة والفساتين مدرجة الطبقات الحريرية وتعتمد على الإضافات اللونية بشكل متدرج ومتناغم بين درجات الألوان المختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com