الألوان الزاهية تُزين موضة شتاء 2017 في جزر البليار بإسبانيا

الألوان الزاهية تُزين موضة شتاء 2017 في جزر البليار بإسبانيا

 مريم بومديان

تحرص بيوت الموضة في جزر البليار،  كل عام على ابتكار قطع من فنون النسيج “الموضة” مختلفة ومميزة، حيث يتميز سكان هذه الجزر الواقعة شرق أسبانيا بحب الموضة، ويقدرون معارض فن النسيج، ويتخاطفون الموديلات المميزة قبل الوافدين من عشاق فن الموضة الذين يزورون الجزر كل عام بحثاً عن الجديد في عالم الموضة، وما يميز الموضة في البليار هذا العام، هو الجرأة في التصميم والألوان الزاهية وتداخلات الجلد وخاصة نقشة النمر مع الصوف والفرو.

وفي مدينة “ميورقة” عاصمة البليار، تتجاور بيوت الموضة، وتطل من واجهاتها قطع الملابس المصممة حديثاً حسب الموسم، قبل جمعها وعرضها في المعرض العام الكبير الذي يقام كل موسم “فصل”، حيث يقام معرض كبير يمتد لمدة أسبوعين كل ثلاثة شهور، فهناك أزياء لكل موسم، ويقدم معرض أزياء الشتاء الذي بدأ منذ أول يناير الجاري في مدينة ميورقة موديلات مميزة، مما يجعل موسم الشتاء مميزاً هذا العام.

الفيروزي سيد الألوان

2 (7)

تقول ماريا لياندرو، صاحبة اتيليه “بون جيستو” بمدينة “ميروقة”، لـ”فوشيا”، أن موضة هذا العام بجزر البليار يغلب عليها اللون “الفيروزي”، لكونه اللون الأكثر تفضيلاً لسكان البليار على وجه الخصوص، ولسكان إسبانيا وأوروبا عموماً، فهذا اللون يستمده مصممو البليار من طبيعة الجزر ومن لون البحر، فهو سيد الألوان بالنسبة لفن النسيج “الموضة” هنا في ميروقة، وتتداخل مع الفيروزي ألوان الأبيض والأسود والأحمر والرمادي، فيتشكل مزيجاً لونياً  أخاذاً، وتتوزع الألوان ما بين القميص أو البلوزات الصوف والمعطف الطويل أو القصير والبلوفرات أيضاً، لتكون قطعة فنية من النسيج تجذب الأنظار إليها.

تداخل الصوف والجلد

8 (1)7 (1)

وتضيف لياندرو، كما يميز موضة شتاء 2017 في جزر البليار، الأزياء التى يدخل فيها الصوف مع الجلد وخاصة نقشة جلد النمر، هذه الأزياء مستوحاة من الطبيعة ودائماً ما تجذب الجمهور سواء المحليين أو السياح أو عشاق الموضة حول العالم الذين يحرصون على حضور اسابيع الموضة في ميروقة او جزر البليار عموماً، ولموضة هذا الشتاء حرص المصممون على توزيع الجلد والصوف والجينز بشكل متداخل ومع ألوان يغلب عليها الأبيض والفيروزي لتعطى انكساره قوية للون البني ونقشة جلد النمر، حتى الاكسسوار تنوعت ألوانه بين البني والفيروزي والأزرق الغامق والأبيض، لتعطى جميعها مع المعطف شكلاً مميزاً، كما تتميز موضة العام الجاري بالتركيز على البنطلون والبلوزة الطويلة الفضفاضة بعض الشيء بالنسبة للسيدات، فهذا يمزج بين العصرية والذوق القديم، ويضاف الى ذلك  المعطف أو البلوفر الصوف بديلاً عن البلوزة الفضفاضة، والبوت الطويل هو الغالب على موضة هذا العام، والشنطة الكلاسيكية الصغيرة، والكوفية الصوف الشبيهة بكوفية الرجال لكنها تكون أعرض قليلاً.

موضة الرجال

men-street-style1

ويشير رامون باروخا، مدير معرض “ميورقة”، إن موضة الرجال هذا العام في البليار تنوعت بين الزي الكلاسيكي والكاجوال، وهناك مزيج بين الاثنين توزع بين الجينز والقماش، والألوان الغامفة هذا العام تميز موضة الرجال، فاللون الرمادي والأسود والكحلي، ستتواجد في أغلب التصميمات،  كما أن الصوف أيضاً أخذ حيزاً كبيراً من معروضات هذا العام للرجال، خاصة بالنسبة للبلوفر، والسترة، أما البنطلون فتنوع  بين الجينز الفيروزي والثلجي والأسود، لكن القطع الصوفية للبنطلون غلب عليها الأسود والرمادي، وموضة هذا العام للرجال بنطلون ضيق من الأعلى وحتى الأرجل، ويلبس معه البوت الجلد الطويل الظاهر فوق رجل البنطلون من الأسفل، سواء للسروال أو البنطلون الصوف أو الجينز.

موضة المراهقات

 13 (1)11 (2)

أما مصممة الازياء إميليا مارثيلينو، فتؤكد على أن نقوشات الورد المتداخلة مع الدانتيل، بألوان الزهور “البنك والاحمر والروز والابيض”، هي موضة المراهقات لشتاء 2017، ويغلب عليها التنانير المنفوشة المزينة بالدانتيل والزاهية الألوان، كذلك الأمر بالنسبة للسراويل سواء الجينز أو القماش، نقوش الزهور هذا العام وخاصة في القماش والصوف تمنح طلة مشرقة ومبهجة، فقد حرص المصممون على مزج الألوان الزاهية بشكل فريد، وهذا ما يميز موضة “المراهقات” هذا العام، حيث تمكن هذه الالوان من مزج القطع بشكل أفضل وبتنوع مميز.

وتشير مارثيلينو، إلى أن أغلب القطع النسيجية المصممة للسيدات والمراهقات يغلب عليها الطابع الفضفاض هذا العام، ومن المتوقع أن تلقى التصميمات في المعرض إقبالاً كبيراً، مثلما حدث خلال معرض صيف 2016، حيث ساعدت الألوان الزاهية وتداخلات الدانتيل والقماش الزاهي في جذب عشاق فنون النسيج، وهذه السمة موجودة في معرض شتاء 2017 في ميورقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com