طفلة تحرج والدتها أستاذة الاقتصاد ف...

طرائف

طفلة تحرج والدتها أستاذة الاقتصاد في مقابلة على الهواء مباشرة (فيديو)

أحرجت طفلة تُدعى "سكارليت" والدتها البريطانية الدكتورة كلير وينهام، وهي الأستاذة المساعدة بكلية لندن للاقتصاد، وذلك خلال مقابلة أجرتها كلير مع قناة BBC الإنجليزية، وذلك خلال ظهورها عبر تقنية "البث المباشر" عبر الإنترنت على الهواء مباشرة. وتعد كلير وينهام من بين أبرز المهتمين بطريقة تعامل حكومة بلادها التي يرأسها بوريس جونسون، مع أزمة كورونا وتأثير تداعياتها على الاقتصاد البريطاني؛ إذْ أجرت مقابلة مع مقدم البرامج كريستيان فريزر، للحديث في هذا الشأن غير أن طفلتها "سكارليت" اقتحمت مكان إجرائها المقابلة، حيث كانت تحاول تعليق "لوحة" خاصة بها في الغرفة التي تواجدت فيها والدتها أستاذة الاقتصاد. ولأن الطفلة لم تستطع اختيار المكان

أحرجت طفلة تُدعى "سكارليت" والدتها البريطانية الدكتورة كلير وينهام، وهي الأستاذة المساعدة بكلية لندن للاقتصاد، وذلك خلال مقابلة أجرتها كلير مع قناة BBC الإنجليزية، وذلك خلال ظهورها عبر تقنية "البث المباشر" عبر الإنترنت على الهواء مباشرة.

وتعد كلير وينهام من بين أبرز المهتمين بطريقة تعامل حكومة بلادها التي يرأسها بوريس جونسون، مع أزمة كورونا وتأثير تداعياتها على الاقتصاد البريطاني؛ إذْ أجرت مقابلة مع مقدم البرامج كريستيان فريزر، للحديث في هذا الشأن غير أن طفلتها "سكارليت" اقتحمت مكان إجرائها المقابلة، حيث كانت تحاول تعليق "لوحة" خاصة بها في الغرفة التي تواجدت فيها والدتها أستاذة الاقتصاد.

ولأن الطفلة لم تستطع اختيار المكان المناسب لتعليق لوحتها فقد تعاملت بطبيعتها، فحاولت أن تسأل والدتها عن كيفية وضع تلك اللوحة في مكانها، وتعاملت الأم بثبات انفعالي مع الموقف ثم اعتذرت واستكملت حديثها، لتعاود الطفلة محاولة إيجاد مكان لوضع اللوحة لكنها لم تستطع، ليتدخل مقدم البرنامج كريستيان فريزر ويسأل عن اسم الطفلة لتجيب والدتها "سكارليت".

واهتمت الطفلة بسؤال مقدم البرنامج عن اسمها ثم دخلت في المقابلة واقتربت من الكاميرا وسألت عن اسمه ليجيبها "كريستيان" ثم داعبها بأن اللوحة جميلة واقترح عليها مكانا لوضعها، بينما حظي الفيديو على استحسان واسع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسط إشادة بموقف "الأم" التي تعاملت على أن طفلتها كانت بحاجتها في تلك اللحظة التي كانت مجبرة فيها على استكمال مقابلتها وأيضًا بموقف المذيع الذي حاول إدخال روح المرح على قلب الطفلة.

وكان للدكتورة كلير وينهام، الأستاذة المساعدة بكلية لندن للاقتصاد رأي أدلت به في مارس الماضي بشأن طريقة تعامل بريطانيا الخاصة في معالجة أمرها بشأن فيروس كورونا، حيث كانت تنوي وقتها اتخاذ تدابير فريدة في مواجهة كورونا، فبدلًا من العزل رأت أن المواجهة المباشرة مع الوباء هي الحل؛ ما صنع حالة من الجدل وقتها.

وعلقت كلير وينهام آنذاك بأن ما تقوم به حكومة بوريس جونسون يعد مقامرة سياسية وخطة غير محسوبة، حيث وضعت في أولوياتها تجنيب شعور المواطنين بالذعر، وفي ذات الوقت ضمان تعاونهم مع البلاد وتنفيذ تدابير الوقاية الضرورية دون دراسة كافية للأمر، مرجحة وقتها بأن ازدياد أعداد الإصابات بكورونا سيظل مستمرًا حال عدم وضع خطة واضحة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً