طرائف

أشعلت مواقع التواصل بلباس "ديناصوري" في زفاف شقيقتها.. شاهدي!

لم يخطر ببال ديانا آدمز البالغة من العمر 40 عامًا ما سترتديه شقيقتها كريستينا ميادور وعمرها 38 عامًا وذلك عندما تركت لها حريتها الكاملة بارتداء الفستان الذي تريده بصفتها إشبينتها في حفل زفافها. واختارت كريستينا زيًا غريبًا وغير تقليدي وهو زي ديناصورٍ ضخمٍ قابلٍ للنفخ وشاركت صورًا من حفل الزفاف عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك وهي مرتديةٌ الزي، وعلقت عليها: "عندما تكونين إشبينة ويعطونك حرية ارتداء أي شيءٍ تختارينه.. لا أشعر بالأسف لأي شيء". منشورها هذا أشعل مواقع التواصل الاجتماعي وحصل على أكثر من 34 ألف مشاركة و17 ألف تعليق. وعلى الرغم من غرابة الفكرة، إلا أنَّ العديد من الأشخاص

لم يخطر ببال ديانا آدمز البالغة من العمر 40 عامًا ما سترتديه شقيقتها كريستينا ميادور وعمرها 38 عامًا وذلك عندما تركت لها حريتها الكاملة بارتداء الفستان الذي تريده بصفتها إشبينتها في حفل زفافها.

واختارت كريستينا زيًا غريبًا وغير تقليدي وهو زي ديناصورٍ ضخمٍ قابلٍ للنفخ وشاركت صورًا من حفل الزفاف عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك وهي مرتديةٌ الزي، وعلقت عليها: "عندما تكونين إشبينة ويعطونك حرية ارتداء أي شيءٍ تختارينه.. لا أشعر بالأسف لأي شيء".

منشورها هذا أشعل مواقع التواصل الاجتماعي وحصل على أكثر من 34 ألف مشاركة و17 ألف تعليق.

img

وعلى الرغم من غرابة الفكرة، إلا أنَّ العديد من الأشخاص رحبّوا بها ووجدوها مضحكةً وغير تقليدية، كما أشادوا بالعروس لخفّةِ دمها، فيما قام آخرون بإرسال المنشور إلى أصدقائهم مهددين إياهم بالقيام بالمزحةِ ذاتها في حفل زفافهم.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنَّ كريستينا أخذت رأي شقيقتها في الزي قائلةً: "عندما أتت أختي لتصطحبني مع أمي من الفندق لشراء الفستان المناسب، أخذتُ معي الزيّ وقلت لها إنني اشتريته وأنوي ارتداءه، فضحكت".

وتابعت بالقول: "جاءني الكثير من التعليقات السلبية، لكنها كانت مجرد مزحة، كما أنّه من غير المنطقي إنفاق آلاف من الدولارات على مظهرنا لإرضاء بعض الأشخاص".