خلافُ زوجين حول طريقة التفريق بين ت...

طرائف

خلافُ زوجين حول طريقة التفريق بين توأميهما يثيرُ جدلاً على الإنترنت!

صُعقت أم بريطانية من الطريقة التي استعان بها زوجها للتفريق بين توأميها المتطابقين المولودين حديثًا، حيث قام سرًا، ودون علمها، بوضع علامة على أحد الطفلين باستخدام قلم لا يمكن مسح الحبر الخاصّ، به وذلك لضمان التفريق بينهما بسهولة! وتحدّث هذا الأب، الذي لم يتم الإفصاح عن هويّته، عن قصّته عبر موقع ريديت، حيث كشف عن دخوله في معاناة حقيقية لعدم قدرته على التمييز بين طفليه منذ عودته للعمل، حيث لم يعدْ يقضي معهما وقتًا طويلاً، كما كان في السّابق، وما زاد الطين بله بالنسبة له، هو إصرار زوجته على إلباسهما نفس الملابس، حيث يعجز حينها عن التفريق بينهما لأنّ الملابس

صُعقت أم بريطانية من الطريقة التي استعان بها زوجها للتفريق بين توأميها المتطابقين المولودين حديثًا، حيث قام سرًا، ودون علمها، بوضع علامة على أحد الطفلين باستخدام قلم لا يمكن مسح الحبر الخاصّ، به وذلك لضمان التفريق بينهما بسهولة!

وتحدّث هذا الأب، الذي لم يتم الإفصاح عن هويّته، عن قصّته عبر موقع ريديت، حيث كشف عن دخوله في معاناة حقيقية لعدم قدرته على التمييز بين طفليه منذ عودته للعمل، حيث لم يعدْ يقضي معهما وقتًا طويلاً، كما كان في السّابق، وما زاد الطين بله بالنسبة له، هو إصرار زوجته على إلباسهما نفس الملابس، حيث يعجز حينها عن التفريق بينهما لأنّ الملابس هي نفس الملابس التي يرتديها الطفلان سويًا.

وقد اعترف الأب أنّه اضطرّ في الأخير لوضع علامة تميّز الطفلين ليتمكّن من التعرّف عليهما والتفريق بينهما، حيث هداه تفكيره إلى رسم نقطة بقلم لا يمكن مسح حبره على اليد اليمنى لأحد الطفلين ورسم نقطة مماثلة على اليد اليسرى للطفل الآخر.

img

لكنْ ما إنْ اكتشفت الأم ما فعله الأب بعدها ببضعة أيام، حتى سرعان ما استشاطت غضبُا وجُنّ جنونها، لدرجة أنّها تركت المنزل في الأخير، وهو ما اضطرّه لنشر قصّته على موقع "ريديت" على أمل تلقّى النصيحة من المتابعين أو أصحاب الخبرة.

وما إنْ فعل الزوج ذلك أيضًا، حتى اشتعلت نقاشات حادّة عبر الموقع الإلكتروني، الذي يوصف بكونه منتدى تطرح عليه قضايا مماثلة للنقاش وطرح الآراء وتبادلها، وانقسمت بالفعل الآراء بين مؤيّد ومعارض لإقدام الزّوج على هذا التّصرّف.