امرأة تطارد رجلاً بـ 159 ألف رسالة...

طرائف

امرأة تطارد رجلاً بـ 159 ألف رسالة نصية وتقتحم منزله بعد أن رفض مواعدتها!

ألقت الشرطة في الولايات المتحدة القبض على سيدة تدعى جاكيلين أديس بعد ثبوت مطاردتها أحد الرجال وإرسالها له 159 ألف رسالة نصية بعدما أخبرها بأنه لا يريد مواعدتها. وذكرت صحيفة "مترو" البريطانية بخصوص هذه الواقعة الغريبة أن أديس، التي تبلغ من العمر 31 عاماً، تواجه اتهامات بمطاردتها ذلك الرجل وقيامها باقتحام منزله واستخدام حمامه الشخصي، فضلاً عن كذبها بقولها إنها كانت زوجته بعد ذهابها إلى مقر عمله. وأضافت الصحيفة أن الشرطة ألقت القبض عليها قبل بضعة أشهر في مدينة فينيكس بولاية أريزونا بعدما عُثِرَ عليها في منزله واكتشاف أن بحوزتها سكين جزار في سيارتها! واتضح للشرطة في البداية أن السيدة،

ألقت الشرطة في الولايات المتحدة القبض على سيدة تدعى جاكيلين أديس بعد ثبوت مطاردتها أحد الرجال وإرسالها له 159 ألف رسالة نصية بعدما أخبرها بأنه لا يريد مواعدتها.

وذكرت صحيفة "مترو" البريطانية بخصوص هذه الواقعة الغريبة أن أديس، التي تبلغ من العمر 31 عاماً، تواجه اتهامات بمطاردتها ذلك الرجل وقيامها باقتحام منزله واستخدام حمامه الشخصي، فضلاً عن كذبها بقولها إنها كانت زوجته بعد ذهابها إلى مقر عمله.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة ألقت القبض عليها قبل بضعة أشهر في مدينة فينيكس بولاية أريزونا بعدما عُثِرَ عليها في منزله واكتشاف أن بحوزتها سكين جزار في سيارتها!

واتضح للشرطة في البداية أن السيدة، وهي من فلوريدا وتعمل في مجال التجميل، بعثت لهذا الرجل الذي لم يتم الإفصاح عن اسمه وهو رئيس لإحدى شركات منتجات العناية بالبشرة 65 ألف رسالة نصية في 10 أشهر، لكن اتضح في وقت لاحق أن هذا العدد قد وصل إلى ما لا يقل عن 159 ألف رسالة، يحمل أغلبها بعض عبارات الوعيد والتهديد.

ويقال إن أديس بدأت في مطاردة الرجل بعد أن التقيا على أحد مواقع المواعدة والتعارف، وبينما أكد الرجل أنه لا يريد المواصلة معها، فإنها كانت تحضر لخطط مختلفة كي تطارده.

وتقبع أديس حاليًا في السجن بانتظار المثول لمحاكمة الشهر المقبل بتهم المطاردة والتعدي على ممتلكات الغير بعد عدم منحها كفالة. واعترفت للسلطات بأنها كانت تعلم أن الضحية لم يكن مهتماً بها وأنها لم تكن تود إيذاءه أو إلحاق أي ضرر به رغم إرسالها له كل هذا العدد من رسائل التهديد التي وصفتها بـ "المضحكة".