طرائف

شاهدي.. جِدة تنفق مبالغ هائلة سعيًا لإشراك حفيدتها الصغيرة في مسابقة للجمال!

شاهدي.. جِدة تنفق مبالغ هائلة سعيًا...

أنفقت جِدة مبلغاً ماليا قدره 5 آلاف استرليني، كي تُشرِك حفيدتها في مسابقات الجمال الخاصة بالأطفال الصغار. محاولة الجدة نيكولا روبرتسون (48 عاما) ليست الأولى، بل أنها سعت قبل عامين أن تدخل حفيدتها الوحيدة بايتون لافيرتي (4 أعوام)، في مسابقات الجمال، ولم تفلح، وقد أنفقت منذ ذلك الوقت مبالغ هائلة على شراء الفساتين، وصلات للشعر، حقائب ومكياجات. وذكرت بهذا الخصوص صحيفة "ذا صن" البريطانية أن فساتين الطفلة قدرت ب 500 جنيه استرليني، فضلا عن وجود رسوم اشتراك بكل مسابقة تقدر بحوالي 60 جنيها استرلينيا. وقامت الجدة بمساعدة ابنتها، تراسي ألدريدج (22 عاما)، بإشراك بايتون في 10 مسابقات، ويتحضران الآن لإشراكها

أنفقت جِدة مبلغاً ماليا قدره 5 آلاف استرليني، كي تُشرِك حفيدتها في مسابقات الجمال الخاصة بالأطفال الصغار.

محاولة الجدة نيكولا روبرتسون (48 عاما) ليست الأولى، بل أنها سعت قبل عامين أن تدخل حفيدتها الوحيدة بايتون لافيرتي (4 أعوام)، في مسابقات الجمال، ولم تفلح، وقد أنفقت منذ ذلك الوقت مبالغ هائلة على شراء الفساتين، وصلات للشعر، حقائب ومكياجات.

وذكرت بهذا الخصوص صحيفة "ذا صن" البريطانية أن فساتين الطفلة قدرت ب 500 جنيه استرليني، فضلا عن وجود رسوم اشتراك بكل مسابقة تقدر بحوالي 60 جنيها استرلينيا.

وقامت الجدة بمساعدة ابنتها، تراسي ألدريدج (22 عاما)، بإشراك بايتون في 10 مسابقات، ويتحضران الآن لإشراكها في المسابقة الحادية عشرة.

ونقلت الصحيفة عن نيكولا، التي تعمل في مجال الرعاية الاجتماعية، وهي من ستيرلينغ في اسكتلندا، قولها، "تحب بايتون ارتداء الفساتين الجذابة، كما تحب تصفيف شعرها ووضع المكياج، وتميل لاستخدام أحمر شفاه لامع وماسكارا عند وقوفها على المسرح، ونحن من جانبنا نريدها أن تبدو طبيعية على صعيد المظهر قدر المستطاع".

وتابعت نيكولا "ونحن لا نجبر بايتون على الاشتراك في مسابقات الجمال، لكنها تحب ذلك، وأنا عن نفسي أحب الفساتين أكثر من أي شيء آخر، ومعروف عني أني اشتريت أحد الفساتين ب 500 جنيه استرليني. وكثير من تلك الفساتين التي اشتريتها لبايتون يدوية الصنع وصممت خصيصا من أجلها في أمريكا. وأحيانا أشتري فساتين مستعملة، لكنها تكون غاية في الجمال، ولا يفرق معي إغداق أموالي عليها".

وواصلت نيكولا "لا شك أني أنفق أموالا على بايتون أكثر مما أنفقها على نفسي، وهي بالفعل تمتلك خزانة ملابس مميزة". وتضيف بأنه من الجيد في مسابقات الجمال هذه هو أن الطفلة إذا لم تفز بأي شيء، فإنها تحصل على حقيبة جميلة، تاج ووشاح. وأنا فخورة جدا ببايتون وأنا متحمسة بالفعل لبدء تجهيز ملابسها لمسابقتها المقبلة في أغسطس.

اترك تعليقاً