طرائف

شاهدي.. شابة في الـ20 تعيش حياة طفلة بسن 5 أعوام!

شاهدي.. شابة في الـ20 تعيش حياة طفل...

محتوى مدفوع

ربما لم يسمع الكثيرون منا عن مصطلح يعرف اختصارا بـ"بي دي إس إم - BDSM"، وهو عبارة عن مجموعة الأشكال والأنشطة والممارسات القائمة على الاستمتاع بالسيطرة، العقاب وتمثيل الأدوار المختلفة بين المسيطر والمسيطر عليه، ويكون بالتراضي بلا تحرش ولا اعتداء جنسي، وهي العلاقة التي قررت أن تعيشها شابة أمريكية تدعى ماكس مع خطيبها، التي تتصرف معه على أساس أنها طفلة في سن 5 أعوام وهو يتصرف معها كأنه والدها!.    واهتمت وسائل إعلام بالحديث عن حالة هذا الثنائي الغريبة، وتعيش ماكس، 20 عاما، كطفلة مع خطيبها، جوني، 31 عاما، في كنتاكي بالولايات المتحدة في إطار علاقة تعرف بـDaddy Dom, Little

ربما لم يسمع الكثيرون منا عن مصطلح يعرف اختصارا بـ"بي دي إس إم - BDSM"، وهو عبارة عن مجموعة الأشكال والأنشطة والممارسات القائمة على الاستمتاع بالسيطرة، العقاب وتمثيل الأدوار المختلفة بين المسيطر والمسيطر عليه، ويكون بالتراضي بلا تحرش ولا اعتداء جنسي، وهي العلاقة التي قررت أن تعيشها شابة أمريكية تدعى ماكس مع خطيبها، التي تتصرف معه على أساس أنها طفلة في سن 5 أعوام وهو يتصرف معها كأنه والدها!.

  

واهتمت وسائل إعلام بالحديث عن حالة هذا الثنائي الغريبة، وتعيش ماكس، 20 عاما، كطفلة مع خطيبها، جوني، 31 عاما، في كنتاكي بالولايات المتحدة في إطار علاقة تعرف بـDaddy Dom, Little Girl.

وعلقت ماكس على ذلك بقولها: "كما سبق أن قال بيتر بأن في فيلم الرسوم المتحركة، أنا لا أود أن أكبر أو أتقدم في السن، فأنا صغيرة وجوني والدي. وأنا أبلغ من العمر الآن 5 أعوام، وهي السن التي تناسبني، وأنا لا أريد أن أكبر أو أصغر عن ذلك. فهذه هي السن التي أشعر فيها بارتياح".

هذا وتلتزم ماكس بموجب تلك العلاقة ببعض القواعد التي من بينها عدم الدخول في نوبات غضب، عدم الرد بتعليقات فظة، وعدم السهر بعد موعد النوم، وكذلك يتم معاقبتها في "ركن المشاغبين" إذا قامت بخرقها.

وقالت هنا: "إذا صدر عني تصرف سيء في بعض الأحيان، يبادر أبي بأخذ الهاتف مني، أو يحرمني من مشاهدة التلفزيون لبعض الوقت أو يلزمني أن أخلد إلى النوم بشكل مبكر، لكن أسوأ أنواع العقاب هو وضعي في ذلك الركن الذي يعرف بركن المشاغبين وإجباري على النظر للحائط".

وعادة ما يقرأ جوني قصة لماكس في فترة ما قبل النوم لكي يؤهلها للنوم بعد انخراطها في اللعب بالدمى وكتب التلوين على مدار اليوم، وإذا تصرفت ماكس بشكل جيد، فإن جوني يأخذها لأقرب حديقة للتنزه.

ونوهت التقارير إلى أن ماكس قررت الرجوع لتلك السن الصغيرة وهي في سن الـ18 بعد عثورها على مجتمع DDLG عبر موقع اليوتيوب، وقررت أن تخوض تجربة من سبقوها وأن تستمتع بتلك الحالة.

وأوضح جوني من جانبه أنه تعرف على ماكس في إحدى زياراتها للمحل الذي يعمل به كفنان متخصص في رسم التاتوهات، وبدأت صداقتهما من وقتها. وعاودت ماكس لتقول: "وسواء بلغت الـ20 من عمري أم لا، سأظل أعتني بنفسي قليلا، وأنا أعرف أن ذلك الإحساس سيظل بداخلي".

اترك تعليقاً