طرائف

أم تبيع حليب ثديها الزائد للرجال.. وتكسب آلاف الجنيهات!

أم تبيع حليب ثديها الزائد للرجال.....

محتوى مدفوع

باتت القبرصية، رافاييلا لامبرو، حديث الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، بين عشية وضحاها، بعدما تبيّن أنها تبيع حليب ثديها لرجال يلعبون رياضة كمال الأجسام، من خلال الإنترنت! وأفادتْ بهذا الخصوص صحيفة "الديلي ميل" البريطانية بأن لامبرو، وهي أم لطفلين وتبلغ من العمر 24 عاماً، قد بدأت في كسب آلاف الجنيهات الأسترلينية، من وراء بيعها لحليب ثديها لبعض الرجال الذين يبحثون عن إنماء عضلاتهم، بحسب تأكيدات هؤلاء الرجال أنفسهم. وذكرت الصحيفة أنّ لامبرو أنجبت ابنها، أنجيلو، قبل حوالي 7 أشهر، وقد وجدت نفسها تفرز كميات زائدة من الحليب، وأنه لا توجد مساحة لديها لحفظه أو تخزينه، فجاءتها فكرة بيع تلك الكميات الزائدة

باتت القبرصية، رافاييلا لامبرو، حديث الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، بين عشية وضحاها، بعدما تبيّن أنها تبيع حليب ثديها لرجال يلعبون رياضة كمال الأجسام، من خلال الإنترنت!

وأفادتْ بهذا الخصوص صحيفة "الديلي ميل" البريطانية بأن لامبرو، وهي أم لطفلين وتبلغ من العمر 24 عاماً، قد بدأت في كسب آلاف الجنيهات الأسترلينية، من وراء بيعها لحليب ثديها لبعض الرجال الذين يبحثون عن إنماء عضلاتهم، بحسب تأكيدات هؤلاء الرجال أنفسهم.

وذكرت الصحيفة أنّ لامبرو أنجبت ابنها، أنجيلو، قبل حوالي 7 أشهر، وقد وجدت نفسها تفرز كميات زائدة من الحليب، وأنه لا توجد مساحة لديها لحفظه أو تخزينه، فجاءتها فكرة بيع تلك الكميات الزائدة عبر الإنترنت لمن يطلبه، وقد باعت من وقتها ما يقرب من 500 لتر إلى رجال غرباء وكسبت بالفعل من وراء ذلك مبلغا يقدر بحوالي 4500 استرليني.

وأوضحت لامبرو، وهي عاملة بأحد الفنادق، أنها كانت تتبرع في البداية بالفائض منها للسيدات غير القادرات على إرضاع أطفالهن بأنفسهن، ثم وجدت بعض الرجال يطلبون منها الحليب الزائد، ومن ثم بدأت في بيعه لهم. وها هي الآن لامبرو، التي تعيش مع زوجها أليكس، 33 عاماً، ومع طفليها، ترسل الحليب بانتظام للرجال والدفع نقداً.

اترك تعليقاً