طرائف

قارورة سبراي شعر.. تُغير حياة هذه المرأة بالكامل!

قارورة سبراي شعر.. تُغير حياة هذه ا...

لم تكن البريطانية ليزا كيني تدرك أنها ستصبح قعيدة لأكثر من عامين بسبب قارورة صغيرة غيّرت حياتها بالكامل، ومنعتها من ممارسة نشاطات كثيرة. وفي التفاصيل، عندما كانت ليزا تقوم بترتيب أغراضها الشخصية في منزلها بمدينة نيوكاسل شمال شرق بريطانيا، سقطت قارورة سبراي الشعر من أعلى الخزانة على رأسها، عندها أحست ليزا بألم شديد معتقدة أنه سيزول قريبًا، لكن الألم استمر وأصبح أشد مما كان عليه سابقاً، وبدأ ينتشر الوجع إلى رقبتها ثم ظهرها. وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى أن هذه الحادثة أدت إلى إصابة ليزا بالشلل، فلزمت الكرسي المتحرك لفترة أكثر من عامين ونصف العام، مبينة أن الأطباء  شخصوا

لم تكن البريطانية ليزا كيني تدرك أنها ستصبح قعيدة لأكثر من عامين بسبب قارورة صغيرة غيّرت حياتها بالكامل، ومنعتها من ممارسة نشاطات كثيرة.

وفي التفاصيل، عندما كانت ليزا تقوم بترتيب أغراضها الشخصية في منزلها بمدينة نيوكاسل شمال شرق بريطانيا، سقطت قارورة سبراي الشعر من أعلى الخزانة على رأسها، عندها أحست ليزا بألم شديد معتقدة أنه سيزول قريبًا، لكن الألم استمر وأصبح أشد مما كان عليه سابقاً، وبدأ ينتشر الوجع إلى رقبتها ثم ظهرها.

وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى أن هذه الحادثة أدت إلى إصابة ليزا بالشلل، فلزمت الكرسي المتحرك لفترة أكثر من عامين ونصف العام، مبينة أن الأطباء  شخصوا حالتها على أنها "فبرومايالجيا" التي تتسبب بألم مبرح في الظهر وباقي أجزاء الجسم، والتي نتجت نتيجة اهتزاز الرقبة بشكل عنيف.

من جانبها، أوضحت ليزا قائلة: "أدى هذا الحادث إلى تغيير كبير في حياتي، فقد توقفت عن ممارسة كل النشاطات التي كنت أمارسها، لكني بدأت مؤخرًا بالمشي وأحاول الآن الجري أيضاً".

وأضافت: "لقد كان الحادث مؤلمًا جداً واعتقدتُ بأنني سأعاني فقط من ألم بسيط في الرأس، لكن في تلك الليلة بدأت أشعر بالألم في أسفل ظهري وعمودي الفقري، بعدها أصبحت أعاني من نوبات خوف ومن الاكتئاب".

وبينت ليزا أنها قامت بزيارة "آدم فوستر"، وهو جندي سابق خدم في أفغانستان وأصيب بضربة على عموده الفقري، مما دفعه إلى إنشاء مركز خاص لمعالجة إصابات العمود الفقري.

وعن زيارتها للمركز قالت ليزا: "لقد حقق آدم معجزة بمعالجته لي، فقد ساعدني كثيرًا وأتاح لي استعادة الإحساس بساقيي ثم المشي لمدة تزيد عن 15 دقيقة مما أعاد لي حياتي الطبيعية، والحقيقة أنني لا زلت غير قادرة على تصديق ماحدث، ومروري بكل هذه المعاناة في حياتي بسبب قارورة سبراي صغيرة للشعر".

اترك تعليقاً