راهب ياباني يُنافس خبيرات المكياج في تجميل المشاهير

راهب ياباني يُنافس خبيرات المكياج في تجميل المشاهير

لبنى عبد الكريم

ظهرت تقليعة جديدة على مواقع التواصل الاجتماعي لخبير مكياج ياباني يبلغ من العمر 26 عاماً فقط، أثبت نفسه كواحد من أفضل خبراء تجميل النساء الموهوبين على الإطلاق.

المثير بشأن كودو نيشيمورا، الذي يقيم حالياً في مدينة طوكيو اليابانية، أنه رجل دين تلقى تدريبه الديني لسنوات عديدة وتخرج راهبا في العام 2015. لكن حياته اتخذت فجأة مساراً غير متوقع، فبعد أن قام بوضع المكياج لإحدى صديقاته كنوع من التسلية أعجبت السيدة بالنتيجة ونشرت الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي ما جعل اسمه ينتشر بسرعة البرق وأصبح مطلوباً لتجميل طبقة المشاهير.

وفي مقابلته مع  فريق بازفيد، أقر نيشيمورا أن قرار تغيير مسار مهنته لم يكن بالسهل، وقال:”في البداية كانت لدي بعض الشكوك حول ممارسة مهنة التجميل، ومن المعلوم أن الرهبان البوذيين يتميزون بالبساطة على مستوى نمط حياتهم ولباسهم سيراً على التعاليم البوذية. ولكن معلمه أيده في اختياره وسهل عليه اتخاذ القرار حيث قال له:”ليس من الخطأ أن تقوم بهذا النوع من الأعمال مادام سيساعدك على إيصال رسالتك إلى الناس.”.

وبعد أن التقى نيشيمورا مع العديد من الأشخاص المتحولين جنسياً مثله والذين شاركوه الموهبة نفسها أصبح ملهما بشكل أكبر، فقام بإلقاء ندوات مجانية لهذه الفئة من المجتمع عن المكياج ومستحضرات التجميل، بالإضافة إلى مشاركته في مسابقة ملكة جمال الكون. كما انتشرت صوره على أغلفة المجلات ومنها غلاف مجلة Out In Japan .

واشتهر نيشيمورا بفلسفة حياتية خاصة به، كما جاءت على لسانه:”كراهب بوذي، أريد من الجميع أن يعيشوا بسعادة ووئام. أعتقد أن المكياج من الأدوات اللازمة التي يجب التسلح بها لتكون سعيداً. وإذا أصبحت سعيداً سيكون من السهل عليك أن تتعامل بطيبة مع الآخرين. أعتقد أن هناك صلة وصل وثيقة بين المكياج والسعادة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com