وسط أزمة كورونا.. إليك الأبراج المر...

أبراج

وسط أزمة كورونا.. إليك الأبراج المرجح نجاتها من الكوارث العالمية!

وسط انتشار وباء كورونا والذعر المحيط به، يتساءل الجميع ما إذا كان العالم سينهار، وما إذا كنا سننجو من الكساد الاقتصادي المصاحب للمرض المميت، والذي بات يشبه أحد أفلام أو مسلسلات نهاية العالم. ولأن جميع جوانب الشخصية تتأثر بالأبراج وعلم الفلك، هناك بعض الأبراج التي من المرجح أن تنجو وسط الأزمات العالمية والتي أحضرناها لكِ فيما يلي من مجلة "بينك فيلا": برج الثور سيبقى برج الثور على قيد الحياة فقط لأنه لا يدع عواطفه تتحكم في قراراته، فهو ممتاز في اتخاذ القرارات الصعبة، ففي مواجهة الصعاب، يستطيع الثور الحفاظ على رباطة جأشه وتماسك مجموعته، فهو لا ينهار تحت الضغط ولا

وسط انتشار وباء كورونا والذعر المحيط به، يتساءل الجميع ما إذا كان العالم سينهار، وما إذا كنا سننجو من الكساد الاقتصادي المصاحب للمرض المميت، والذي بات يشبه أحد أفلام أو مسلسلات نهاية العالم.

ولأن جميع جوانب الشخصية تتأثر بالأبراج وعلم الفلك، هناك بعض الأبراج التي من المرجح أن تنجو وسط الأزمات العالمية والتي أحضرناها لكِ فيما يلي من مجلة "بينك فيلا":

برج الثور

سيبقى برج الثور على قيد الحياة فقط لأنه لا يدع عواطفه تتحكم في قراراته، فهو ممتاز في اتخاذ القرارات الصعبة، ففي مواجهة الصعاب، يستطيع الثور الحفاظ على رباطة جأشه وتماسك مجموعته، فهو لا ينهار تحت الضغط ولا يظهر أبدا عندما يكون منزعجا، مما يجعله من أصلب الشخصيات.

برج العذراء

من المعروف أن برج العذراء يمتلك مهارات تحليلية ممتازة وقدرة عالية على العثور على حلول للمشاكل التي لا يمكن لأي شخص رؤيتها. فهو يرى التفاصيل الدقيقة ويعرف كيف يفكر بشكل نقدي، وغالبا ما يساعد في إيجاد حل لمشكلة ضخمة وهو ما يجعله مفيدا جدا خلال الأزمات الكبرى.

برج العقرب

برج العقرب قوي وشجاع ويحرص على الاستمرار في التقدم وتخطي الصعاب مهما حدث، فلا أحد يستطيع إحباطه، فهو يواجه التحديات مباشرة، ويعرف كيفية تحويل أي شيء إلى سلاح لاستخدامه في وقت حاجتك. فهو الشخص الذي سيقاتل حتى النهاية من أجل البقاء.

برج الدلو

سينجو برج الدلو من الأزمات العالمية لأنه يبحث دائما عن مخرج، فهو لا يستطيع منع الفضول من السيطرة عليه ودفعه للوصول حتى أبعد أطراف الأرض للحصول على إجابات، أو حتى حماية نفسه إذا لزم الأمر.

برج الحمل

الحمل بارع في العمل بمفرده، وهذا ما سيساعده على النجاة من نهاية العالم، فهو لن يسمح للآخرين بإعاقته، وسيدافع عن نفسه ببسالة ويبني ملجأ خاصا به، ويصنع أسلحته الخاصة ويحمي نفس حتى النهاية، وهذا النوع من الناس يستطيع البقاء على قيد الحياة في أقسى الظروف بينما يتهاوى العالم من حوله.