أبراج لا تخشى التغيير وبدء حياة جدي...

أبراج

أبراج لا تخشى التغيير وبدء حياة جديدة كليا!

بالنسبة للعديد من الأشخاص، لا يعد التغيير خيارا متاحا؛ إذ يفضلون أن يظل نمط حياتهم كما هو دون أي تعديل؛ لأنهم تأقلموا عليه ويرون أنه من المستحيل تغيير ذلك وبدء حياة جديدة، فالخوف من البدء من جديد يمثل الخوف من المجهول بالنسبة لهم. وذلك على عكس آخرين، لا يخشون التغيير وبدء حياة جديدة كليا بأهداف مختلفة وغيره، حيث يعدون الأمر بمثابة مغامرة، ومن خلال السطور القادمة نكشف لكِ عن أصحاب هذه الأبراج: برج القوس جنبا إلى جنب مع حبه للمغامرة، يحب برج القوس التواجد في أماكن جديدة والتقاء أشخاص جدد، فالتغيير بالنسبة له أساسي لتعزيز جانبه المحب للاستكشاف والدخول في

بالنسبة للعديد من الأشخاص، لا يعد التغيير خيارا متاحا؛ إذ يفضلون أن يظل نمط حياتهم كما هو دون أي تعديل؛ لأنهم تأقلموا عليه ويرون أنه من المستحيل تغيير ذلك وبدء حياة جديدة، فالخوف من البدء من جديد يمثل الخوف من المجهول بالنسبة لهم.

وذلك على عكس آخرين، لا يخشون التغيير وبدء حياة جديدة كليا بأهداف مختلفة وغيره، حيث يعدون الأمر بمثابة مغامرة، ومن خلال السطور القادمة نكشف لكِ عن أصحاب هذه الأبراج:

برج القوس

img

جنبا إلى جنب مع حبه للمغامرة، يحب برج القوس التواجد في أماكن جديدة والتقاء أشخاص جدد، فالتغيير بالنسبة له أساسي لتعزيز جانبه المحب للاستكشاف والدخول في تجارب جديدة، حتى إذا كانت تتحدى قدراته.

برج الجوزاء

بالنسبة لبرج الجوزاء، التغيير ليس عبارة عن مجرد تغيير في نمط حياة أو مكان وأشخاص فقط، بل يعد ذلك فرصة لتوسيع آفاقه واهتماماته، بالإضافة إلى توسيع نطاق معرفته، كما أن طبيعته الاجتماعية تسهل عليه مهمة تكوين صداقات وعلاقات جديدة دون قلق.

برج الميزان

img

في حين أن برج الميزان عادة ما يحب البقاء في منطقة راحته، إلا أنه يحب التغيير ولا يخشى بدء حياة مختلفة كليا عما سبق، حيث يساعده ذلك في أن يصبح أكثر استقلالية وثقة في نفسه وجرأة أيضا، كما يعد الأمر بمثابة تحد له لاختبار مهاراته واستكشاف الكثير بشأن نفسه.

برج الحمل

حب المجازفة والتغيير وبدء حياة جديدة من الألف إلى الياء، هو أمر مفضل لدى الحمل، وذلك ينبع مما يتميز به من شجاعة وشغف شديدين، وفي حين أنه قد يكون غير صبور، إلا أنه لا يواجه أي مشكلة في بدء حياة جديدة؛ إذ يرى ذلك اختبارا لحدوده وتعزيزا لقدراته.

برج الأسد

حكمة وقوة شخصية الأسد، هما ما يجعلانه لا يتردد في تغيير حياته وبدء أخرى جديدة إذا كان ذلك هو ما يحتاجه فعلا؛ إذ يرى الأسد أن ذلك قد يساعده في استكشاف ذاته والتعرف أكثر على نفسه والتوصل إلى أهدافه وغيره، كما يرى أن ذلك يمنحه منظورا مختلفا للحياة وفرصا جديدة لا يجب تفويتها.