أبراج سيكون حظها عاثرا في الحب خلال...

أبراج

أبراج سيكون حظها عاثرا في الحب خلال 2020.. تعرفي عليها!

مع الاستعداد للعام الجديد نتطلع إلى طموحات وأحلام جديدة ونسعى إلى تحقيق مخططاتنا، والتي قد تشمل تكوين صداقات أخرى أو السفر لمكان معين، أو حتى اتخاذ خطوة تجاه الشريك لتحسين عدة أمور في العلاقة وما شابه. إلا أنه وعلى الرغم من المخططات، قد يحدث عكس المتوقع، سواءً فيما يتعلق بالحياة المهنية أو العاطفية، وبينما هناك البعض الذين سيكون الحظ حليفهم في الحب في 2020، هناك آخرون سيكون حظهم عاثرا في الحب خلال العام الجديد، ووفقا لمجلة "إيليت ديلي"، هم أصحاب الأبراج التالية: برج الجوزاء في حين أن الجوزاء يتسم بالانفتاح ويعد من أكثر الأبراج الاجتماعية، إلا أن مشكلته الأساسية تكمن

مع الاستعداد للعام الجديد نتطلع إلى طموحات وأحلام جديدة ونسعى إلى تحقيق مخططاتنا، والتي قد تشمل تكوين صداقات أخرى أو السفر لمكان معين، أو حتى اتخاذ خطوة تجاه الشريك لتحسين عدة أمور في العلاقة وما شابه.

إلا أنه وعلى الرغم من المخططات، قد يحدث عكس المتوقع، سواءً فيما يتعلق بالحياة المهنية أو العاطفية، وبينما هناك البعض الذين سيكون الحظ حليفهم في الحب في 2020، هناك آخرون سيكون حظهم عاثرا في الحب خلال العام الجديد، ووفقا لمجلة "إيليت ديلي"، هم أصحاب الأبراج التالية:

برج الجوزاء

في حين أن الجوزاء يتسم بالانفتاح ويعد من أكثر الأبراج الاجتماعية، إلا أن مشكلته الأساسية تكمن في التردد، وهي مشكلة تؤثر على حياته وخاصة الجانب العاطفي.

فتردد الجوزاء يجعله مشككا وفي تساؤل مستمر حول الشريك وحياته العاطفية، مما يشعر الشريك بأن الجوزاء لا يكترث لأمره حقا، وحسبما أوضحه الخبراء، سيواجه الجوزاء صعوبة في إدراك مشاعره والتعرف عليها حقا في 2020، مما سيزعزع استقرار حياته العاطفية وسيؤدي الأمر في نهاية المطاف إلى الانفصال عن الشريك.

برج الأسد

للأسف، يحذر الخبراء من أن حظ الأسد سيكون عاثرا في الحب خلال العام الجديد، ففي حين أن مشاعره ستكون مشتعلة تجاه من يحب، إلا أنه سيقع في فخ الحب من طرف واحد، ولن يبادله الطرف الآخر هذه المشاعر، وحتى إذا تم الارتباط بالفعل، ستكون العلاقة ناقصة لأن الأسد سيكون الشريك الوحيد المحب في هذه القصة.

برج العذراء

بالإضافة إلى التدقيق في التفاصيل واستخدام سياسة الانتقاد، معايير برج العذراء العالية للغاية في الحب، تعرقل عثوره على الحب الحقيقي، حيث دائما ما يحدد معايير وتوقعات غير واقعية للشريك.

كما أنه حتى إذا عثر برج العذراء على الشريك المناسب والذي يتوافق مع خطط العذراء وأسلوبه ويُعتمد عليه، فلن يسلم من تدقيق وتحليل العذراء لكل شيء وخاصة الأمور الصغيرة، والتي قد تؤدي إلى تفاقم الأمور لأن هذا البرج لا يتغاضى عن أي شيء، خاصة الأمور البسيطة، مما يؤدي بالتالي إلى نفور الشريك منه، لذلك سيكون حظ العذراء في الحب في 2020، عاثرا بعض الشيء.