عندما تتأزّم الأمور في العلاقة.. هذ...

أبراج

عندما تتأزّم الأمور في العلاقة.. هذه الأبراج تتخلّى عن الشّريك ولا تدعمه!

لا يوجد علاقة خالية من المشاكل والأزمات، فذلك أمر طبيعيّ، فالعلاقة المثالية ليست تلك الخالية من المشاكل أو العقبات تمامًا، بل التي يبذل فيها الطرفان قصارى جهدهما لحلّ المشكلة وتعزيز علاقتهما. إلا أنّه في حين أنّ هناك أشخاصًا دائمًا ما يدعمون الشّريك حتى في أحلك الأوقات، هناك آخرون ليس لديهم الاستعداد لمواجهة المشاكل، فيتخلّون عن الشّريك. وفيما يلي، نكشف لكِ من خبراء الفلك أبراجًا سرعان ما تتخلّى عن الشّريك ولا تدعمه عندما تتأزم الأمور في العلاقة: الحمل يشعر الحمل بالملل بسرعة، وخاصّة عندما يرى أنّ العلاقة أصبحت روتينية للغاية، أو يتخلّلها الكثير من المشاكل، فلا يرى حل سوى الهرب من

لا يوجد علاقة خالية من المشاكل والأزمات، فذلك أمر طبيعيّ، فالعلاقة المثالية ليست تلك الخالية من المشاكل أو العقبات تمامًا، بل التي يبذل فيها الطرفان قصارى جهدهما لحلّ المشكلة وتعزيز علاقتهما.

إلا أنّه في حين أنّ هناك أشخاصًا دائمًا ما يدعمون الشّريك حتى في أحلك الأوقات، هناك آخرون ليس لديهم الاستعداد لمواجهة المشاكل، فيتخلّون عن الشّريك.

وفيما يلي، نكشف لكِ من خبراء الفلك أبراجًا سرعان ما تتخلّى عن الشّريك ولا تدعمه عندما تتأزم الأمور في العلاقة:

الحمل

img

يشعر الحمل بالملل بسرعة، وخاصّة عندما يرى أنّ العلاقة أصبحت روتينية للغاية، أو يتخلّلها الكثير من المشاكل، فلا يرى حل سوى الهرب من العلاقة ومشاكلها، وذلك يكمن في أنّ الحمل دائمًا ما يبحث عن المغامرة والإثارة، وبمجرّد شعوره أنّ تلك العناصر اختفت من العلاقة، يهرب.

القوس

يُعدّ القوس من أبرز الأبراج التي تقدّر حريتها ودائمًا ما تسعى وراء أهدافها، ولكنّه إذا شعر أنّ العلاقة ومشاكلها تقف في طريقه وتحول بينه وبين أهدافه، لا يتردّد في الانفصال عن الشّريك، حيث إنّه يختار نفسه ومصلحته أولاً معظم الوقت.

الدلو

لا يحبّ الدلو المواجهات، وبالنسبة له، مشاكل العلاقة تُعدّ دراما مبالغًا فيها لا يستطيع تحملها، كما يرى أنّه لا يستطيع حلّها، حتى أنّه لا  يحاول إصلاح الأمور إذا كان يراها مضيعة للوقت أو غير منطقيّ.

الحوت

img

على الرّغم من أنّ الحوت رومانسيّ للغاية ومن أكثر الأبراج المراعية للآخرين، إلا أنّه يكره المواجهات ولا يعرف كيفيّة التعامل في تلك المواقف، ولأنّه حالم للغاية، يصطدم بالواقع عندما تشهد العلاقة أزمة عليه التعامل معها، فلا يرى حلاً سوى الهروب.