ثنائيات أبراج تتميز بتفاهم وتواصل ع...

أبراج

ثنائيات أبراج تتميز بتفاهم وتواصل عاطفي عاليين!

يعد التواصل وخاصة على المستوى العاطفي، من أهم العناصر في مختلف العلاقات وليست الرومانسية فقط. وعندما يتعلق الأمر بالتوافق بين الأبراج في العلاقات، لا يكون الأمر على المستوى الاجتماعي أو وجود كيمياء بين الطرفين فقط، بل بمدى التفاهم والتواصل العاطفي بينهما أيضًا. ومن خلال مجلة "باسل"، نكشف لكِ عن أبرز ثنائيات الأبراج التي تتميز علاقاتها بتفاهم وتواصل عاطفي عاليين. الحمل مع الميزان منذ البداية ويجمع بين الحمل والميزان انجذاب قوي، خاصة أن كلا البرجين يساعدان في توازن العلاقة بطريقتهما الخاصة؛ إذ يسمح الميزان للحمل بالتغلب على اندفاعه وفهم مشاعره من منظور موضوعي متوازن، وفي الوقت نفسه، يحب الميزان مدى عمق

يعد التواصل وخاصة على المستوى العاطفي، من أهم العناصر في مختلف العلاقات وليست الرومانسية فقط.

وعندما يتعلق الأمر بالتوافق بين الأبراج في العلاقات، لا يكون الأمر على المستوى الاجتماعي أو وجود كيمياء بين الطرفين فقط، بل بمدى التفاهم والتواصل العاطفي بينهما أيضًا.

ومن خلال مجلة "باسل"، نكشف لكِ عن أبرز ثنائيات الأبراج التي تتميز علاقاتها بتفاهم وتواصل عاطفي عاليين.

الحمل مع الميزان

img

منذ البداية ويجمع بين الحمل والميزان انجذاب قوي، خاصة أن كلا البرجين يساعدان في توازن العلاقة بطريقتهما الخاصة؛ إذ يسمح الميزان للحمل بالتغلب على اندفاعه وفهم مشاعره من منظور موضوعي متوازن، وفي الوقت نفسه، يحب الميزان مدى عمق مشاعر الحمل وكيف يتفهمه حتى دون كلام.

العقرب مع الحوت

دائمًا ما يرتبط نجاح العلاقة ذات التواصل العاطفي العميق، بشعور الطرفين بالأمان، فالانفتاح ومشاركة المشاعر مع الطرف الآخر هو جزء أساسي من الشعور بالأمان، وذلك أمر يتفهمه جيدًا كلٌ من العقرب والحوت.

فالحوت يحب أسلوب العقرب الإرشادي وكيف يساعده في تخطي أزماته، وفي حين أن العقرب كتوم، إلا أنه يحب كيف يرى الحياة من منظور الحوت؛ ما يكشف له إمكانيات جديدة وتجارب مثيرة.

الجوزاء مع العذراء

تنبع قوة التواصل العاطفي بين هذين البرجين، من تفهمهما لاختلاف وجهات نظر بعضهما البعض وتقبلها، الأمر الذي يساعدهما على رؤية العالم من منظور مختلف يوسع آفاقهما، ويكملان بعضهما البعض أيضًا، خاصة فيما يتعلق بمساعدة بعضهما على فهم وإدراك مشاعرهما.

القوس مع الدلو

img

يتميز كلا البرجين بروحهما الحرة؛ ما يجعلهما ثنائيًا مثاليًا، وعلى عكس المتوقع، لا تُصعّب تلك الميزة من تواصلهما، بل العكس تمامًا، فذلك يجعلهما يتفهمان الرغبة في تحقيق الذات، فيساعد القوس والدلو بعضهما لتحقيق استقلاليتهما وتشجيع بعضهما على استكشاف أنفسهما ومختلف تجارب الحياة، فهما يدعمان بعضهما للوصول للغاية نفسها.