أبراج

تعرفي على أسرار الحب والحياة العاطفية عند برج الحمل

تعرفي على أسرار الحب والحياة العاطف...

جميعنا يتأثر بالحب؛ ولكن لكل شخص طريقته الخاصة، إذ تختلف رؤيتنا لتنبؤات الأبراج؛ فمنا من يصدقها ويسير على نهجها، ويجعل منها الدليل الوافي ليتخذ قراره ويختار شريكه، ومنا من لا يؤمن بها ولا يكترث لوجودها بالمرة. سنتحدث اليوم عن برج الحمل ومدى تأثر أصحابه بالحب، وكيف يتخذون قراراتهم العاطفية وما هي وجهة نظرهم في المشاعر والرومانسية، وما يحمله لهم هذا العام من مفاجآت على الصعيد العاطفي، فإذا كنت من برج الحمل فتعالي لتكتشفيها معنا. قراراتك العاطفية يتأثر برج الحمل بكوكب المريخ بشكل كبير، ما يجعلك قادرة على اتخاذ القرارات بقلب جريء وقوة إرادة حقيقية، وسيدفعك شغفك العارم بالمغامرة إلى التحدي

جميعنا يتأثر بالحب؛ ولكن لكل شخص طريقته الخاصة، إذ تختلف رؤيتنا لتنبؤات الأبراج؛ فمنا من يصدقها ويسير على نهجها، ويجعل منها الدليل الوافي ليتخذ قراره ويختار شريكه، ومنا من لا يؤمن بها ولا يكترث لوجودها بالمرة.
سنتحدث اليوم عن برج الحمل ومدى تأثر أصحابه بالحب، وكيف يتخذون قراراتهم العاطفية وما هي وجهة نظرهم في المشاعر والرومانسية، وما يحمله لهم هذا العام من مفاجآت على الصعيد العاطفي، فإذا كنت من برج الحمل فتعالي لتكتشفيها معنا.
قراراتك العاطفية
يتأثر برج الحمل بكوكب المريخ بشكل كبير، ما يجعلك قادرة على اتخاذ القرارات بقلب جريء وقوة إرادة حقيقية، وسيدفعك شغفك العارم بالمغامرة إلى التحدي والمواجهة، وبالتالي ستحلين أي قضايا عاطفية عالقة، وتعززين من التزامك بالعلاقة الجديدة.
جني الثمار
ستثبت المواقف في العام الجاري، أن قراراتك السابقة كانت نعم الرأي والتصرف، فأنت تصدقين حدثك وتؤمنين بتوقعاتك، وتزرعين بذور الحب في أرضه الصحيحة، وجاء موعد الحصاد وستجنين ثمار زرعك في أبهى صورها وأفضل حالاتها.
العلاقة تسير في طريقها الصحيح
ما زال كوكب المشترى متراجعا منذ بداية الشهر الجاري، ما يعني أنك في طريق الاستقرار العاطفي، وستصبح علاقتك العاطفية أكثر قوة وثباتا عن أي وقت مضى، وسيمنحك التواصل الجاد مع شريكك قوة العلاقة واستقرارها.
لا بد للعاصفة أن تهدأ
بعد الظلام سيأتي النور ولا بد للهموم أن تنقشع، اطمئني فأنت عاقلة تواجهين الصعاب بتحمل وجلد، قد تواجهين بعض التغيرات ولكنها ايجابية في مجملها، وسيعمل تقدم المشتري على اشتعال الحب وتوهجه باستمرار.
اطمئني فالخير قادم
سيكون العام 2018 من أسعد الأعوام التي مررت بها طيلة حياتك، ستشعرين بحلاوة الحب وتأثيره الإيجابي على حياتك، وفي آخر العام ستبحر سفينتك حتى تصل لبر الأمان، وستخلق المرحلة الانتقالية الحالية في حياتك فرصا حقيقية للحب والاستقرار.
بشرى بالأخبار السعيدة
سيكون العام 2018 هو عام الحب بامتياز، وسيحمل لك المفاجآت والأخبار السارة، لذا لا تتركي للحزن مكانا في قلبك بعد اليوم، فالخير قادم وستنعمين في أحضان حبيبك بالحب الدافئ والرومانسية الحالمة.
اترك تعليقاً