أبراج

عالم فلك يعرض نصيب الأبراج في الحب لعام 2017

عالم فلك يعرض نصيب الأبراج في الحب...

محتوى مدفوع

نشر عالم الفلك البريطاني جوستين توبير عبر صحيفة ميرور ما تقوله النجوم عن الحياة العاطفية للبشر وِفقاً لأبراجهم، مُعلقاً بالقول "الحب في الهواء أو في النجوم لكثير من الناس هذا العام". وكشف توبير 60 عاماً أن العام 2017 يجلب معه تغييرات كبيرة في حصص الحب سواء أكانت متينة أو غيرموجودة، لتتبدل وتتباين ما بين الفرح ووجع القلب، إذ تجيب عنها النجوم من خلال الأبراج التي جاءت كالتالي: الجدي 22 ديسمبر - 20 يناير: من المقرر أن يكون عام 2017 عاماً مثيراً للجدي في حصص الحب، وسيعيش فترة من الدمار التام في علاقاته العاطفية الخاصة وستنتهي حول الـ12 من يناير، ليقع

نشر عالم الفلك البريطاني جوستين توبير عبر صحيفة ميرور ما تقوله النجوم عن الحياة العاطفية للبشر وِفقاً لأبراجهم، مُعلقاً بالقول "الحب في الهواء أو في النجوم لكثير من الناس هذا العام".

وكشف توبير 60 عاماً أن العام 2017 يجلب معه تغييرات كبيرة في حصص الحب سواء أكانت متينة أو غيرموجودة، لتتبدل وتتباين ما بين الفرح ووجع القلب، إذ تجيب عنها النجوم من خلال الأبراج التي جاءت كالتالي:

الجدي 22 ديسمبر - 20 يناير: من المقرر أن يكون عام 2017 عاماً مثيراً للجدي في حصص الحب، وسيعيش فترة من الدمار التام في علاقاته العاطفية الخاصة وستنتهي حول الـ12 من يناير، ليقع مجدداً في حب عميق يُشعره بالجنون، وذلك في دائرة أبريل 20 و 26 و 9.

ويكتمل القمر في برج الجدي في الـ9 من يوليو والتطورات في الـ15 من يوليو سوف تُثبت إذا كان هو وشخص آخر متوافقين.

وفي الخريف سيُشكل جمعية جديدة يطلق عليها اسم "الصديق الحبيب". وأخيرا، زحل الحاكم الخاص للجدي يدخل في 20 ديسمبر للمرة الأولى مُنذ 30 عاماً، وسوف يكون الوقت قد حان لتسليم الأنا لشخص واحد فقط.

الدلو 21 يناير - 19 فبراير: عام السحر والصوفية في الحب بعد سلسلة من خيبات الأمل المفجعة، وتدخل الشمس علامة الولادة الخاصة بالدلو في 20 يناير ويربط مع أورانوس وجوبيتر وزحل في 9و 11 و 14 فبراير على التوالي، إذ مُن المستحيل أن يبقى تعيساً.

يفتتن بشدة بشخص من خارج بيئته المعتادة، ودون كل الانحرافات الطبيعية يُحافظ على مستوى من التكاتف والعلاقة الحميمة التي نادراً ما عاشها من قبل.

يحدث الاختبار الحقيقي للحب في أوائل أغسطس، وتحديداً في 7 إلى 10 على وجه الدقة. علاقة نشأت من العام الماضي لديها كل فرصة للنجاح، ليعيش قصة حب لا يمكن العثور عليها مرة أخرى.

الحوت 20 فبراير - 20 مارس: دون مبالغة هذا العام الأسعد من كل الأعوام التي عاشها مواليد الحوت، لا يُوجد أي سبب للشعور بالحرمان والنبذ من الحبيب، حتى لو كان هذا هو الوقت المضطرب، لأن القمر الكامل في 12 يناير المُقبل سيحيي الحب مرة أخرى، في حين أن التطور سيحدث حول 26 فبراير و2 و 4 و 9 و 12 مارس ليعيش أياماً رومانسية غير مسبوقة. وجود جوبيتر في برج العقرب سيُشعل علاقة عاطفية باردة.

الحمل 20 مارس- 21 أبريل: ليس هناك من هو معصوم من الخطأ، والعلاقات ليست سهلة أبداً ومع ذلك مع كوكب المشتري في برج الميزان حتى مطلع الخريف قد يتعجب الحمل لماذا لم يُواعد أو يتزوج من قبل! يُركز اهتمامه على شخص واحد. الفترة التي تسبق عيد الحب إما أن تكتمل أو تتعقد حياته العاطفية أكثر.

الثور 21 أبريل -21 مايو: في هذه السنة يتم استيفاء جميع الرغبات المادية والعاطفية وفي الوقت نفسه ليس هناك مجال للعاطفة على الأقل حتى يتلاشى الخيال، وبحسب عالم الفلك البريطاني عليه أن يُقاوم الإغراء للقفز على متن طائرة، حيث كان فعل ذلك من قبل.

الفترة الرومانسية تبدأ في 20 أبريل وتبلغ ذروتها مع اكتمال القمر في برج الثور يوم 10 مايو. ما يواجهه في 6، 9، أو 20 سبتمبر، سوف يثبت له، أنه لا يوجد بديل عن الحب. ويدخل جوبيتر العقرب في شهر أكتوبر، وهي المرة الأولى منذ 12 عاما، عندها يجب أن بتذكر الثور العلاقة التي أرادها دائماً.

الجوزاء 22 مايو- 22 يونيو: يقول توبير نظرة الجوزاء للشباب الدائم عادةً ما تمتد إلى الحياة الجنسية والحب والغزل، ففي وقت مبكر في عام 2017 يمكن أن تتحول معرفة عابرة إلى شهوة جنسية سواء أكان أعزب أو مرتبطا، وذروة أوقاته العاطفية في7,14 يوليو بشرط أن تتزامن مع لم الشمل العاطفي.

ولا يزال لدى الجوزاء خيارات علاقة أخرى موجودة والتي تظهر بشكل خاص حول تاريخ ميلاده.

سرطان 22 يونيو - 21 يوليو: اكتمال القمر في السرطان يوم الـ12 من يناير يصادف نهاية وقت عصيب وكسر الثلج، ليحصل على الشعور بالحب مجدداً، ورُغم ذلك يكون السباق في اتجاهات مختلفة ليجد المكان المناسب.

الفترة حول 24 يونيو، وصولا إلى 9 يوليو يتطلب منه الوصول إلى حل وسط والوفاء بما وعد بالفعل. ينتقل جوبيتر إلى برج العقرب في الـ5 من أكتوبر، ليصل السرطان إلى محراب الحب، ويكتشف كل ما يرغب ويستحق.

الأسد 23 يوليو - 22 أغسطس: ويقول عنه أن الأسد قد يكون تعب من العثور على الحب الحقيقي، ومجدداً يُكسر قلبه دون التعرض للأذى. وباكتمال القمر في الأسد يوم 11 فبراير هو الحافز للتغيير.

ولأوقات أكثر سحرية ولقاءات غرامية تكسر جميع القواعد الأساسية هي خلال شهر أبريل، وسوف يدرك أنه لا يوجد سبب للسفر من خلال الحياة وحيداً، والتعارف العابر مثير للسخرية.

برج العذراء 23 أغسطس- 22 سبتمبر: لا يهم إذا كنت في حالة اضطراب عاطفي في الداخل والخارج، فأحداث عاطفية ستكون بالتأكيد في غضون الأيام ال 10 الأوائل من يناير، وسوف تكون الحياة جميلة مرة أخرى، وتصل الكيمياء الجنسية ذروتها، لتشكل مفاجأة بالنسبة للعذراء. حول ميلاده القادم سيحصل على أكثر من مكسب كبير في العاطفة.

الميزان 23 سبتمبر - 23 أكتوبر: بالإضافة إلى شعور الرفض لم يتوقع الميزان أبداً أن يقع في الحب وذلك بحسب عالم الفلك، ومرة أخرى تشتعل وصلة مثيرة تنطوي على حركة الشمس وكوكب المشتري في برج الميزان.

وفي 11 فبراير يعيش أكثر من مجرد رحلة رومانسية أو نزهة حارة. والسير في ممر لا يمكن تجاهله هذا العام وبالضبط في الـ11 من أبريل حيث يعود شعور الوخز الرومانسي.

العقرب 24 أكتوبر - 22 نوفمبر: علاقات من الماضي تظهر على السطح لفترة وجيزة مع بدء العام، وإذا وجد العقرب نفسه وحيداً، فذلك لن يستمر طويلاً بغض النظر عن وضعه.

البحث عن السعادة ليست عبثاً خاصة بعد دخول الشمس برج الحوت في الـ18 من فبراير، وفي الوقت نفسه في 2، 6، و 9 مارس كلها أيام سحرية. كالعادة هناك سبب لماذا مشاعرك مخفية، لا تسمح لها بتدمير الرومانسية التي سوف تُعرض كاملة في 10 مايو.

القوس 23 نوفمبر - 21 ديسمبر: سوف تبدأ حياتك الشخصية في الازدهار، وعلى مستوى أعمق من ذي قبل، والاتصال الفعلي الذي تشعره مع الآخرين يصبح واضحاً للعيان. الدائرة حول 6، 9، وخصوصا 11 فبراير سيحدث مد وجزر في علاقاتك.

محيطات العواطف هي أكثر من مجرد ظاهرة مع بدء أبريل، والمفرق من الطرق بدلاً من الموجات يبدو لا مفر منه، وفي وقوعه فإنه ليس خسارة كبيرة.

ما كنت قد أودعت بالفعل في شراكة سيأتي بلا شك ليُؤتي ثماره قبل اكتمال القمر في علامتك الخاصة في الـ11 من يونيو، رغم ذلك زحل الذي لا يزال صدفة في القوس حتى شهر ديسمبر سيُؤثر بعمق على شؤون القلب، أياً كان ما سيحدث في عام 2017 سوف لا تندم على شيء وذلك بحسب توبير.

اترك تعليقاً