"زايد للكتاب" تنشر الأعمال العربية بلغات العالم
سوشال ميديا

"زايد للكتاب" تنشر الأعمال العربية بلغات العالم

تدعم ست ترجمات خلال 2023

6 كتب ترجمتها "جائزة الشيخ زايد للكتاب" في مركز أبوظبي للغة العربية، خلال عام 2023 عبر منحة الترجمة، لتنشرها عبر لغات عالمية مختلفة منها: الفرنسية والإنجليزية والألمانية والبرتغالية والبولندية، كما أعلنت اليوم

وتهدف المنحة إلى تعزيز انتشار الأدب العربي من خلال ترجمة الأعمال السردية وأدب الطفل وسرديات القائمة القصيرة في الجائزة، إلى لغات عالمية.

وتنوعت عناوين الكتب التي تمت ترجمتها من بينها: «في أثر عنايات الزيات» للروائية المصرية إيمان مرسال، الحائزة على جائزة الشيخ زايد للآداب لعام 2021، ورواية "لا قبعة" للكاتبة الكويتية لطيفة بطي، الحائزة على جائزة الشيخ زايد لأدب الطفل والناشئة لعام 2017، و"الفتى الذي أبصر لون الهواء" للكاتب اللبناني عبده وازن، الحائز على جائزة الشيخ زايد لأدب الطفل والناشئة لعام 2012، و"الفتاة الليلكية"، للكاتبة الفلسطينية ابتسام بركات، الحائزة على جائزة أدب الطفل والناشئة لعام 2020، و"حديقة الزمرد" للكاتبة المغربية رجاء ملاح، المرشحة إلى القائمة القصيرة للجائزة لعام 2021، عن فرع أدب الطفل والناشئة، و"ثلاثون قصيدة للأطفال" للكاتب اللبناني جودت فخر الدين، الحائز على جائزة الشيخ زايد لأدب الطفل والناشئة لعام 2014.

"زايد للكتاب" تنشر الأعمال العربية بلغات العالم
كيانو ريفز يصدر روايته الأولى "كتاب في مكان آخر"

بدوره أوضح علي بن تميم، أمين عام الجائزة، رئيس المركز أن منحة الترجمة تعكس حرص الجائزة على إتاحة الفرصة للقراء من حول العالم للاطلاع على جماليات الأدب الثقافي العربي، وتفتح نافذة مضيئة على إرثنا العربي، وقال: نهدف من خلال هذا التوجه إلى بناء جسور حضارية إضافية بيننا وبين العالم، ودورنا هو تعزيز حركة الترجمة من خلال انتقاء مجموعة من أفضل الأعمال باللغة العربية، التي نؤمن بقدرتها على التأثير في القراء بالدول الأخرى، ومنحهم الفرصة للتعرف إلينا.

من جانبه، قال مايكل واتسون، من دار نشر«وقصص أخرى» في المملكة المتحدة: «انبهرنا جميعاً لدى قراءتنا للمرة الأولى ترجمة روبن موجر، لكتاب «في أثر عنايات الزيات»، وبعثت ترجمة موجر، المدعومة بمنحة الترجمة من جائزة الشيخ زايد للكتاب، حياة جديدة في هذا العمل الحيوي بالفعل، ومنذ نشره كان من دواعي سروري التحدث إلى العديد من القراء الذين قرؤوه في البداية باللغة العربية وشعروا بأن هذه الترجمة قد أوفت النص الأصلي حقه».

وقال ليوناردو جارزارو، مؤسس دار نشر «إديتورا روا دو ساباو»: عندما كنا نبحث عن الأدب العربي للنشر في البرازيل، كان مفاجأة سارة أن نعرف المزيد عن مبادرات مركز أبوظبي للغة العربية. لقد أعطتنا الجائزة الاتجاه الذي نحتاجه، بالتعاون مع نخبة من المؤلفين، الذين يمثلون أفضل ما يتم إنتاجه من الأدب العربي سنوياً".

"زايد للكتاب" تنشر الأعمال العربية بلغات العالم
"قاعدة الثواني الخمس" كتاب لبداية عام مختلف

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com