منة فضالي سعيدة بـ"نسل الأغراب".. ولهذا تتهرب من الحديث عن موعد زواجها

برامج

منة فضالي سعيدة بـ"نسل الأغراب".. ولهذا تتهرب من الحديث عن موعد زواجها

تحدثت الفنانة المصرية منة فضالي عن مللها من كثرة الإجابة عن بعض الأسئلة، التي تطرح عليها من قبل الناس، كالسؤال عن أعمالها الجديدة أو ما تحضر له حاليا أو موعد زواجها، مشيرةً إلى أن السؤال الأخير هو الذي لم تجد إجابة عنه إلى الآن. وأشارت فضالي خلال إطلالتها في برنامج "صايم ولا زي كل سنة"، عبر أثير إذاعة "9090" أنها تتهرب من الإجابة عن السؤال، الذي يتناول الحديث عن الموعد الذي ستصبح فيه أما، وذلك لأن لديها إحساس الأمومة بشدة، لكنها تفتقده في الوقت ذاته؛ وهذا ما يجعلها تخاف من السؤال وتهرب منه. كما كشفت فضالي عن علاقتها الجيدة بمتابعيها

تحدثت الفنانة المصرية منة فضالي عن مللها من كثرة الإجابة عن بعض الأسئلة، التي تطرح عليها من قبل الناس، كالسؤال عن أعمالها الجديدة أو ما تحضر له حاليا أو موعد زواجها، مشيرةً إلى أن السؤال الأخير هو الذي لم تجد إجابة عنه إلى الآن.

وأشارت فضالي خلال إطلالتها في برنامج "صايم ولا زي كل سنة"، عبر أثير إذاعة "9090" أنها تتهرب من الإجابة عن السؤال، الذي يتناول الحديث عن الموعد الذي ستصبح فيه أما، وذلك لأن لديها إحساس الأمومة بشدة، لكنها تفتقده في الوقت ذاته؛ وهذا ما يجعلها تخاف من السؤال وتهرب منه.

كما كشفت فضالي عن علاقتها الجيدة بمتابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معربةً عن حبها لهم وحبها للاستماع لهم، ومناقشتهم فيما يزعجهم منها أو يحبونها به ومعرفة رأيهم بها، لافتةً إلى أن هذا الأمر طبيعي وعادي، كون للجمهور الحق في الحديث معها.

وأضافت فضالي أنه فيما لو علق أحد متابعيها على حساباتها الرسمية عبر السوشال ميديا بشكل مستفز، تناقشه على الدردشة الخاصة بينهما، ولو كان الشخص محترما يعتذر منها وتلغي التعليق، أما فيما لو كان الشخص غير محترم فهي تقوم بحظره، منوّهةً إلى أن السوشال ميديا أخرجت أسوأ ما فينا.

ومن جانب آخر، لفتت فضالي إلى أنها وافقت على المشاركة في مسلسل "نسل الأغراب"، الذي عرض في الموسم الرمضاني الفائت؛ لأن العمل كان تحت إدارة المخرج المصري محمد سامي، لافتةً إلى أنها لم تأخذ أقل من ثانية واحدة للموافقة على العمل، كما أنها لم تطلب زيادة في عدد المشاهد، مشيرةً إلى أنها لم تتوقع كل ذلك النجاح لشخصيتها "عزيزة" من قبل المشاهدين.

وأضافت أنها تحضرت للدور بكآبة، لافتةً إلى أنها جعلت الجمهور والعائلة حزينين، وهي أيضا شعرت بذلك كون الدور كان كئيبا، وله جانب إنساني؛ لأنها امرأة مصرية حقيقية، لذا دخلت في الشخصية بشكل كبير حتى رافقتها في بيتها وموقع التصوير.

وحول فكرة أدائها للشخصية من غير مكياج بشكل طبيعي، أكدت فضالي على أن المخرج المصري محمد سامي، طلب منها أن تظهر على أنها مريضة ولديها شحوب في الوجه، وأن تظهر عيناها حمراوين من كثرة بكائها على ابنتها، لذا كان يجب أن تُظهر كل ذلك للناس.

كما نفت فضالي فكرة أن يكون قد عرض عليها مسلسلات رمضانية بأدوار بطولة مطلقة، لكنها رفضتها خوفا منها على خوض تلك التجربة.

ومن جانب آخر، نوهت إلى أن الموهبة عامل أساسي لكننا بتنا في زمن توضع فيه الموهبة على طرف مختلف، ويتم الانتباه إلى أمور ثانوية لكن النجومية باتت تقاس في عدد المتابعين على السوشال ميديا، مشيرةً إلى أنها فيما لو تدقق على ذلك الأمر، فهي لديها 4 ملايين متابع على الإنستغرام.

كما لفتت إلى أنها تريد صنع برنامج مقالب، لكن على أن تكون كل حلقات البرنامج عبارة عن مقالب بالفنان المصري رامز جلال، من كل زملائها الفنانين، وذلك انتقاما منهم لكل ما فعله بهم، رافضةً مقولة "عدوك ابن كارك".

وأشارت إلى أن لديها عقدة من الزواج والرجال، كما أنها كل شهر ترفض عريسا جديدا، نافيةً أن تقوم بتغيير فكرتها، لعدم وجود فارس أحلام لديها كونها تعتبر هذا الجو بلديا، مبينةً أنه بالنسبة لها تفضل مواصفات الرجل الذي يضحي بنفسه من أجل المرأة، ويصنع كل شيء من أجل إسعادها وإرضائها، كما أن يكون سندا وزوجا وأخا وصديقا، لكن تلك الصفات غير موجودة في أغلب الرجال بحسب تعبيرها.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً