برامج

عهد وشهد تتنمران على ليلى الرندي.. الأخيرة تبكي وتعلق والمذيعتان تبرّران

شنّ الجمهور هجومًا لاذعًا على البرنامج اليوتيوبي "ردة فعل"، الذي تقدمه الشقيقتان عهد وشهد، وهو من إخراج خالد الجدي، بعدما استضافتا الممثلة الطفلة ليلى الرندي. وتركز هجوم الجمهور على نقطة التنمر الصريح والمستفز كما وُصف، الذي تعرضت له الطفلة، ما دفعها للبكاء، من قبل المذيعتين وهو ما كان واضحًا في المقاطع التي استندوا إليها في حكمهم. صدقا حاولت أن أتابع الحلقة لأرى آخرتها معهم. لكني لم أستطع.لم أر في حياتي تنمر واستخفاف وتهكم على طفلة بهذه الطريقة.لا أدري فكرة من هذه ولا أدري أين يعرض هذا البرنامج، لكن أدري شيء واحد فقط... لو كنت أم هذه الطفلة لن يستطيع أحد

شنّ الجمهور هجومًا لاذعًا على البرنامج اليوتيوبي "ردة فعل"، الذي تقدمه الشقيقتان عهد وشهد، وهو من إخراج خالد الجدي، بعدما استضافتا الممثلة الطفلة ليلى الرندي.

وتركز هجوم الجمهور على نقطة التنمر الصريح والمستفز كما وُصف، الذي تعرضت له الطفلة، ما دفعها للبكاء، من قبل المذيعتين وهو ما كان واضحًا في المقاطع التي استندوا إليها في حكمهم.

img

img

وبعد هذا الهجوم، دافعت الطفلة الرندي عما حدث، وقالت عبر خاصية "الستوري" على إنستغرام، موضحة ما حصل معها: "السلام عليكم، طبعاً لازم أرد على كلامكم الحلو، والله أحرجتوني وما شفت طيبة مثل طيبتكم، لازم أطلع وأقول إنه كان مقلب، بس ما توقعت هذه الردود وطلعت غالية عليكم".

وأضافت: "صح إنه كان الكلام جارح بس كان مقلب، ويمكن فهتموا الموضوع غلط، وأساساً صار اعتذار وأدري ما كانوا قاصدين التجريح والإهانة، الغرض من البرنامج مقلب (ثقيل). وأرد أقول شكراً على كلامكم الحلو، وأنا راح أسكّر الأكاونت لظروف خاصة، وتشرفت فيكم كلكم".

من جهته، قال المخرج الجدي، والمذيعتان عهد وشهد، في تصريحات لصحيفة "الرأي" الكويتية،: "نحن لسنا متنمرين بتاتًا ولا نقبل بهذا الفعل غير الأخلاقي، ومن المستحيل أن نقوم بذلك مع أي إنسان، لكن فكرة البرنامج تعتمد على إبراز الجانب الآخر من الضيف".

وأضافوا: "ما حصل هو بعيد تمامًا عن التنمر بكل أشكاله كما اتهمنا البعض، وللعلم تم تصوير حلقة الممثلة الطفلة ليلى الرندي التي أثير اللغط عليها، بعلم وحضور والدتها، كما أننا نعتمد في الحصول على بعض الأسئلة التي نطرحها من أهل الضيفة، لهذا أؤكد على أن بعض المشاهدين، قد فهموا الحلقة بطريقة خاطئة، لا تحكموا على الكتاب من غلافه".

ولفتوا: "بعد الهجوم اللاذع الذي تعرضت له الحلقة، تمت إزالتها كاملة من موقع يوتيوب، لأننا لا نقبل أن يتم الهجوم على ضيوفنا (ولا نهتم بجمع المشاهدات بس)".

وتابعوا: "جميع ضيوفنا ساهموا في دعم حلقاتهم الخاصة، ومنهم ضيفتنا ليلى الرندي التي طلبت من الجمهور دعم الحلقة ونشرها والتعليق عليها. حقيقة لا أعلم ما سبب الهجوم غير المبرر الذي حصل، خصوصًا أن المقاطع المنتشرة في وسائل التواصل الاجتماعي مجتزأة، وليست كاملة، إذ عمد البعض لعمل مونتاج (قص اللي يبيه) لمهاجمة البرنامج فقط، وهذا الخطأ لن نسمح به".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً