برامج

علي ليو يحصد لقب محبوب العراق في موسمه الأول

استطاع المشترك علي ليو أن يحصد لقب محبوب العراق في برنامج المواهب الشهير "عراق آيدول" للموسم الأول الذي يعرض عبر شاشة "إم بي سي العراق"، بعد أن حصل على أعلى نسبة تصويت من الجمهور، وكان قد وصل إلى الحلقة النهائية كل من حسن فلك، ومصطفى سمير، والعراقي المتّوج علي ليو. وأعرب ليو عن سعادته لحظة إعلان النتيجة، حيث انحنى مقبلاً الأرض ورفع العلم العراقي، كما حرص على أن يختم الحلقة بـ "دبكة" مع لجنة تحكيم البرنامج، مؤديا أغنية "عيد وحب". وسيفوز محبوب العراق علي ليو بعقد مع شركة بلاتينوم ريكوردز" لإنتاج أغنية وفيديو كليب، وذلك بعد رحلة شاقة، بمنافسة زملائه

استطاع المشترك علي ليو أن يحصد لقب محبوب العراق في برنامج المواهب الشهير "عراق آيدول" للموسم الأول الذي يعرض عبر شاشة "إم بي سي العراق"، بعد أن حصل على أعلى نسبة تصويت من الجمهور، وكان قد وصل إلى الحلقة النهائية كل من حسن فلك، ومصطفى سمير، والعراقي المتّوج علي ليو.

وأعرب ليو عن سعادته لحظة إعلان النتيجة، حيث انحنى مقبلاً الأرض ورفع العلم العراقي، كما حرص على أن يختم الحلقة بـ "دبكة" مع لجنة تحكيم البرنامج، مؤديا أغنية "عيد وحب".

وسيفوز محبوب العراق علي ليو بعقد مع شركة بلاتينوم ريكوردز" لإنتاج أغنية وفيديو كليب، وذلك بعد رحلة شاقة، بمنافسة زملائه الموهوبين والذين بقوا يتنافسون على مدى اثني عشر أسبوعا في سبيل الحصول على لقب "عراق آيدول".

وبذلك طويت صفحة الموسم الأول من عراق آيدول، على وقع صَخَب البرنامج وأصدائه؛ إذ نجح في اكتشاف خامات صوتية استثنائية وإبرازها، محقّقا نسب مشاهَدة عالية وحضورا لافتا، إضافة إلى تسجيله تفاعلا كبيرا وملحوظا على الإنترنت، وشبكات التواصل الاجتماعي.

كما استطاعت لجنة تحكيم "عراق آيدول" التي تتألف من الفنان العراقي سيف نبيل وزميله حاتم العراقي والفنانة رحمة من أن تؤدي دورها بجدارة في المرحلة الأولى من اختيار الأصوات، فيما اعتمدت الحلقات الأخيرة على تصويت وآراء الجمهور فقط.

img

وكانت ميس عنبر مقدمة برنامج "عراق آيدول" قالت في لقاء سابق مع "فوشيا"، إنها تأثرت كثيرًا بخروج مشتركين من البرنامج، معتبرة أن هناك في بعض الأحيان كيمياء تجمع بين الأشخاص من دون معرفة مسبقة.

في حين قال الفنان سيف نبيل أحد أعضاء لجنة تحكيم "عراق آيدول": "هذه هي لعبة البرنامج، نحن كلجنة حكم مهمتنا كانت تقييم ودعم الأصوات، أما الدور الأكبر فهو للمشاهد الذي كان الحكم الرابع في عراق آيدول، بالتأكيد هناك بعض المواهب القوية غادرت باكرا، إلا أن للجمهور كلمته في البرنامج ونحترمه"، مؤكدا على أنه سيكرر التجربة من جديد في حال استمر "عراق آيدول" بموسم ثان.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً