محمود حميدة يفتح باب الجدل مجددًا ح...

برامج

محمود حميدة يفتح باب الجدل مجددًا حول فبركة برامج مقالب رامز جلال (فيديو)

فتح الممثل المصري محمود حميدة باب الجدل مجددًا حول فبركة برامج مقالب الفنان رامز جلال، ليؤكد ما قاله العديد من الجمهور والنقاد والمشاهير. وأكد حميدة في تصريحات أثناء لقاء مع عدد من القنوات على هامش مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، حول مشاركته في برنامج "رامز تحت الأرض"، وأشار إلى أنه بعدما رفض المشاركة في برامج رامز إثر طلب فريق العمل منه، التقى محمود برامز في إحدى الرحلات، قال لرامز: "اسمع يا رامز..عايز تجيبني (البرنامج)، هاتني من غير ما اعرف"، موضحا أن "رامز والقيمين على البرنامج فعلا قاموا باستضافته من دون علمه، وأنه لم يكتشف المقلب إلا عند انتهائه". ومع قدوم شهر

فتح الممثل المصري محمود حميدة باب الجدل مجددًا حول فبركة برامج مقالب الفنان رامز جلال، ليؤكد ما قاله العديد من الجمهور والنقاد والمشاهير.

وأكد حميدة في تصريحات أثناء لقاء مع عدد من القنوات على هامش مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، حول مشاركته في برنامج "رامز تحت الأرض"، وأشار إلى أنه بعدما رفض المشاركة في برامج رامز إثر طلب فريق العمل منه، التقى محمود برامز في إحدى الرحلات، قال لرامز: "اسمع يا رامز..عايز تجيبني (البرنامج)، هاتني من غير ما اعرف"، موضحا أن "رامز والقيمين على البرنامج فعلا قاموا باستضافته من دون علمه، وأنه لم يكتشف المقلب إلا عند انتهائه".

ومع قدوم شهر رمضان كل عام في السنوات الأخيرة، يطل علينا الممثل رامز جلال بفكرة لجديدة لـ"مقلب" أو خدعة مع أحد النجوم، ممثلا أو مغنيًا أو مخرجًا أو لاعب كرة قدم، وعادة ما يكون المقلب مرعبا بحيث يتم تسخير كافة الإمكانات لإقناع الممثل بالفكرة قبل أن يكتشف في النهاية أنه مقلب.

وأعاد حميدة للأذهان تصريحات قالها مَن سبقه من بعض المشاهير الذين أكدوا أن فريق عمل برنامج مقالب رامز جلال قد تواصل معهم للمشاركة في إحدى حلقاته ورفضوا.

وكشفوا أن فريق عمل برامج المقالب كانوا يفاوضونهم بالمقابل المادي ويزيدون في العرض كنوع من الإغراء للمشاركة في حلقاته.

وكان الممثل المصري باسم سمرة قد صرح في أحد البرامج التلفزيونية أن "جميع برامج الفنانين مفبركة"، مؤكدا إنه يتم إخبار الفنان بالمقلب أثناء الاتفاق معه وقبل مجيئه لتصوير البرنامج.

وأضاف سمرة أن فريق برنامج رامز جلال اتصل به في أكثر من موسم ليكون ضيفا إلا أنه "رفض الاشتراك في مثل هذه النوعية من البرامج".

وزعم الإعلامي المصري عمرو أديب هو الآخر إن لديه من الأدلة ما يؤكد فبركة برنامج "رامز قرش البحر" الذي تم عرضه قبل أعوام قليلة، مستشهدا بحلقة الفنانة فيفي عبده، وقال "شعر فيفي لم يبتل، كما أنها كانت تنظر للكاميرا بوضوح أثناء غرقها"، وقال إن كانت هناك كاميرا واضحة تصور الكاميرا التي تصور تحت الماء. وأضاف أديب "الفنانون يرزقون ببعض الأموال من هذه البرامج ويوافقون على ما يحدث بها".

نفس الشيء ذهب إليه الكاتب مدحت العدل، والذي صرح قبل عام أن برنامج "رامز قرش البحر"، وكذلك برامج "المقالب" المشابهة، ووصف كل ما يحدث فيها بأنه تمثيل، مضيفا أن شقيقه الممثل سامي العدل شارك مع رامز جلال في برنامج "رامز ثعلب الصحراء"، وكان يعلم بحقيقة البرنامج والمقلب قبل حدوثه.

وفي كل مرة ينفي الفنان رامز جلال الاتهامات التي تلاحق برامجه التي تحظى بنسب مشاهدة عالية كل عام، وقال في تصريحات تلفزيونية: "هذا غير صحيح، فالمشاهد ليس غبيا، فهو يستطيع معرفة ما إذا كان هذا مجرد تمثيل أم حقيقة، وأتحدى أن يكون أي فنان على علم بفكرة البرنامج أو أنه مقلب من الأساس".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً