نرمين الفقي تكشف سرًا بشأن زواجها و...

برامج

نرمين الفقي تكشف سرًا بشأن زواجها وتقول: 16 سنة مشفتش والدي

كشفت الفنانة المصرية نرمين الفقي، خلال ظهورها ليلة الخميس 18 مارس/ آذار مع الإعلامية منى الشاذلي، عبر فضائية "سي بي سي"، عن الكثير من الأسرار الشخصية، ومن أبرزها أن ما تم تداوله بشأن زواجها، كان شائعة. وعن سبب غيابها، الفترة الماضية، قالت إنها كانت في المنزل، وآخر عمل فني قامت بها مسلسل "هز الهلال يا سيد" في 2010، ولكن لم يتم استكماله، متابعة: "المسلسل كان عجيب جدًا، والدة الأستاذ ممدوح عبد العليم تعبت جدًا، ووالدة المنتج نفسه جالها سرطان، ووالدتي جالها أيضًا سرطان، كان مسلسل عجيب بالرغم أنه رائع للأستاذ محمد جلال عبد القوي، وكان فيه نخبة هايلة من الفنانين

كشفت الفنانة المصرية نرمين الفقي، خلال ظهورها ليلة الخميس 18 مارس/ آذار مع الإعلامية منى الشاذلي، عبر فضائية "سي بي سي"، عن الكثير من الأسرار الشخصية، ومن أبرزها أن ما تم تداوله بشأن زواجها، كان شائعة.

وعن سبب غيابها، الفترة الماضية، قالت إنها كانت في المنزل، وآخر عمل فني قامت بها مسلسل "هز الهلال يا سيد" في 2010، ولكن لم يتم استكماله، متابعة: "المسلسل كان عجيب جدًا، والدة الأستاذ ممدوح عبد العليم تعبت جدًا، ووالدة المنتج نفسه جالها سرطان، ووالدتي جالها أيضًا سرطان، كان مسلسل عجيب بالرغم أنه رائع للأستاذ محمد جلال عبد القوي، وكان فيه نخبة هايلة من الفنانين ومكتملش".

وتابعت: "دخلت بعدها في مرض والدتي وأنا وحيدة وقعدت معاها فترة، بعد كدة حصلت الثورة، وانشغلت بوالدتي إلى أن توفت في 23 سبتمبر 2013، وبعدها عملت مسلسل (جبل الحلال)، كنت في سكون اضطراري مش اختياري وظروفي لم تسمح. لكن عملت مسلسل لغة عربية (الإمام الغزالي) لمحمد رياض وحاولت فيه أظهر قدراتي، لكن اللغة العربية صعبة مش سهلة أبدًا، وكنت بعافر".

وقالت نرمين: "16 سنة مشفتش أبي، لأنه كان مهاجر بره ومكنش بيجي مصر خالص لكن كان عندي بدل الأب 4، وزوج خالتي كان الخامس، وعمري ما حسسوني محتاجة حاجة، وبقدر المستطاع كانوا بيحاولوا يعوضوني ده بس طبعا مفيش حاجة تعوض الأب خاصة لو عايش في الحياة".

وأضافت: "سن 16 كان فيصل بالنسبالي لأن ده كان بداية تعب أمي ومرضها، كان عندها ورم في المخ وكانت لازم تسافر وتعمل عملية، فكنت لازم أروح وأقعد عند بيت عمتي، وده سبب لي تخوف، لأن هشوف عيلة والدي أول مرة، إحساس صعب، ولما قعدت مع عمتي كذا يوم محستش في ثانية أنها بعيد عني، كانت تجنن، وأونكل محمد كان دكتور في كلية الهندسة، وكان بيقعد يذاكرلي".

وأكملت: "أول مرة أشوف فيها والدي وأنا عندي 16 سنة، أمي كانت بتعمل عملية وهو جه من بلجيكا، ودي حاجة يمكن مقولتهاش قبل كدة خالص، مشاعري لما شوفته في الأول غريبة، والزعل كان لا جدال فيه، وده جوايا، بس ربنا يديله الصحة وطولة العمر، وآخر كام سنة بقى بينا حب والعطاء، بس أنا من جوايا مكنتش أتمنى أشوفه وأنا عندي 16 سنة، وبقول لكل عيلة خلي بالكم من الحتة دي، أنا قدرت أوازن لكن غيري ممكن ميعرفش".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً