برامج

أوبرا وينفري تواجه بريانكا شوبرا ونيك جوناس بعد لقاء هاري وميغان (فيديو)

سيكون الجمهور على موعد مع مواجهة جديدة في مقابلة تلفزيونية تقدمها الإعلامية الأمريكية الشهيرة، أوبرا وينفري مع النجمة الهندية، بريانكا شوبرا، وزوجها المغني، نيك جوناس، بعد أيام من الضجة العارمة التي أحدثتها مقابلة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل الأسبوع الماضي. ونشرت قناة "ديسكافري بلس"، مقطعا ترويجيا من مقابلة وينفري مع بريانكا شوبرا، وزوجها نيك جوناس، وتظهر فيه أوبرا وهي تسأل بريانكا تشوبرا عن خططها لتأسيس عائلة قائلة لها: "هل تأملين أنت ونيك جوناس في تكوين أسرة في يوم ما وإنجاب أطفال؟". كما سيتم بث المقابلة ضمن سلسلة حلقات برنامجها "سوبر سول"، وستناقش فيه نجمة بوليوود مذكراتها "Unfinished" ورحلتها في اكتشاف

سيكون الجمهور على موعد مع مواجهة جديدة في مقابلة تلفزيونية تقدمها الإعلامية الأمريكية الشهيرة، أوبرا وينفري مع النجمة الهندية، بريانكا شوبرا، وزوجها المغني، نيك جوناس، بعد أيام من الضجة العارمة التي أحدثتها مقابلة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل الأسبوع الماضي.

ونشرت قناة "ديسكافري بلس"، مقطعا ترويجيا من مقابلة وينفري مع بريانكا شوبرا، وزوجها نيك جوناس، وتظهر فيه أوبرا وهي تسأل بريانكا تشوبرا عن خططها لتأسيس عائلة قائلة لها: "هل تأملين أنت ونيك جوناس في تكوين أسرة في يوم ما وإنجاب أطفال؟".

كما سيتم بث المقابلة ضمن سلسلة حلقات برنامجها "سوبر سول"، وستناقش فيه نجمة بوليوود مذكراتها "Unfinished" ورحلتها في اكتشاف ذاتها وحياتها الشخصية.

كما وثق البرومو صوت أوبرا وينفري وهي تقول عن نفسها: "أحب أن أكون قادرة على إجراء محادثات تحث على التفكير وتوسع القلب مع الأشخاص الذين يلهموننا جميعا، من أجل التفكير في المعنى الأعمق للحياة".

وستذاع المقابلة في يوم السبت المقبل الموافق 20 مارس/ آذار الجاري.

وتجري أوبرا وينفري من خلال برنامجها "سوبر سولب" محادثات حميمة مع قادة الفكر والمعلمين الروحيين والمشاهير والمؤلفين، مثل سيسيلي تايسون وشارون ستون وجوليانا مارغوليس ومارثا بيك وجون ميتشام وتشيب آند جوانا جاينز.

وذكرت شبكة (سي.بي.إس) الأمريكية، يوم الثلاثاء الماضي، أن أكثر من 49.1 مليون شخص في أنحاء العالم شاهدوا عبر التلفزيون أو الإنترنت المقابلة التي أجرتها مذيعة التلفزيون الشهيرة أوبرا وينفري مع الأمير هاري وزوجته ميغان وكان لها وقع الصاعقة.

وفي تلك المقابلة، قالت ميغان إنها وجدت الحياة الملكية صعبة للغاية لدرجة أنها "لم تكن ترغب في البقاء على قيد الحياة" في بعض الأحيان، وإنها عندما لجأت للمؤسسة الملكية طلبا للمساعدة، لم تحصل عليها.

وخلال المقابلة، سُئلت الدوقة عن رأيها حول سبب عدم تسمية آرتشي أميرا. وقالت: "في تلك الأشهر التي كنت فيها حاملاً، كانت تدور عدة محادثات في الوقت ذاته بخصوص أنه لن يحصل على حماية أمنية، ولا على لقب، وأيضا مخاوف وحديث حول...(لون) بشرته عند ولادته".

وقالت ماركل إن التعليقات حول لون بشرة آرتشي قيلت لهاري وهو بدوره نقلها لها.

وردا على سؤال أوبرا عما إذا كانت هناك مخاوف من أن يكون طفلها "أسمر جدا" وأن ذلك سيكون بمثابة مشكلة، قالت ميغان: "إن كان هذا افتراضك، فهو افتراض سليم نوعا ما".

وعندما ضغطت عليها أوبرا، رفضت ميغان الكشف عن هوية الشخص، قائلة: "أعتقد أن ذلك سيضر بهم كثيرا".

كما رفض الأمير هاري الإدلاء بتفاصيل أكثر، قائلاً: "لن أشارك أبدا (تفاصيل) تلك المحادثة".

وأضاف: "كان الوضع غريبا حينها. لقد صدمت قليلا".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً