برامج

المخرج تامر إسحاق: لا يمكن إرضاء جميع الممثلين في شارة العمل

قال المخرج السوري تامر إسحاق، إنه يواجه في كل بداية عمل يخرجه مشكلة متكررة، وهي إرضاء الفنانين بشارة المسلسل من ناحية ترتيب أسمائهم بالظهور. وأضاف المخرج السوري في لقائه مع برنامج "المختار" عبر إذاعة "المدينة إف إم" أن هذ مسؤولية صعبة تقع على عاتق المخرج، وتتسبب له بحساسيات مع فريق العمل، لكن من الصعب إقناع الجميع وإرضائه بحسب وصفه، معترفًا بأنه سبق ووضع اسمًا على حساب آخر من أجل الترويج للعمل. واعتبر إسحاق، أنه ربما يكون قد ظلم ممثلين كُثر في إعطائهم حقهم بالشارة، مبررًا ذلك، أن بعض الأمور تحدث بسبب خطأ تقني أو نسيان. من جهة أخرى، كشف المخرج

قال المخرج السوري تامر إسحاق، إنه يواجه في كل بداية عمل يخرجه مشكلة متكررة، وهي إرضاء الفنانين بشارة المسلسل من ناحية ترتيب أسمائهم بالظهور.

وأضاف المخرج السوري في لقائه مع برنامج "المختار" عبر إذاعة "المدينة إف إم" أن هذ مسؤولية صعبة تقع على عاتق المخرج، وتتسبب له بحساسيات مع فريق العمل، لكن من الصعب إقناع الجميع وإرضائه بحسب وصفه، معترفًا بأنه سبق ووضع اسمًا على حساب آخر من أجل الترويج للعمل.

واعتبر إسحاق، أنه ربما يكون قد ظلم ممثلين كُثر في إعطائهم حقهم بالشارة، مبررًا ذلك، أن بعض الأمور تحدث بسبب خطأ تقني أو نسيان.

من جهة أخرى، كشف المخرج السوري، أنه أصيب بذبحة صدرية أثناء تصوير مسلسل "الحرملك" وذلك من شدة الضغط الذي تعرض له، ممازحًا بالقول: "جلطوني والله"، مضيفاً أنها كانت حالة عارضة وتخطاها بسلام.

وأوضح إسحاق، أن الضغط الذي تعرضوا له في مسلسل "الحرملك" يعود إلى أن العمل مكوّن من جزأين، فاضطروا لتصوير بعض مشاهد الجزء الثاني أثناء تصويرهم الجزء الأول، وذلك حفاظًا على الديكور وموقع التصوير وعدم حدوث تغييرات فاضحة، ليتسبب هذا الشيء بتأخيرهم عن تسليم العمل في شهر رمضان، وخاصة أن العمل كان مُباعًا وفق ما ذكر، مما اضطره لأن يكثف عمله ويستخدم كاميرا ثانية، من أجل الإسراع في إنجاز المسلسل.

وبين تامر إسحاق، أنه يتمنى أن يقدم من جديد أعمالًا معاصرة واجتماعية، لكن معظم العروض التي تأتي تكون أعمال بيئة شامية، وخاصة أن المحطات الخارجية، تطلب أعمال بيئة شامية، مبديًا محبته للأعمال الشامية، ومتمنيًا الخروج منها قليلًا.

أما عن مسلسل "باب الحارة" فقال إنه عُرض عليه منذ أكثر من سنة، لكنه اعتذر مباشرة، لكونه يختلف عن مشروعه وطموحه بحسب وصفه، مضيفًا أنه يحترم صناع العمل كثيرًا، وأن لا أحد يستطيع إنكار النجاحات التي حققها.

ودخلت الفنانة شكران مرتجى على الحديث باتصال مفاجئ مع البرنامج، معربة عن محبتها الشديد لزميلها المخرج تامر إسحاق.

وتوجهت مرتجى بالشكر للمخرج على الثقة الكبيرة التي منحها إياها في بطولة "وردة شامية"، مضيفة بأن هذا العمل جاء بعد مسيرة فنية طويلة، قدمت من خلالها عشرات الأدوار في البيئة الشامية، لكن في وردة شامية كان "دور العمر" بحسب تعبيرها. مضيفة أن تامر إسحاق قدّمها بطريقة مختلفة للجمهور مهتمًا بجميع التفاصيل الدقيقة معبرة عن ذلك بقولها: "بسترخي وأنا مطمنة".

وتمنت شكران مرتجى أن يكون هناك جزءٌ ثانٍ للعمل، وخاصة أن المسلسل له محبين كُثر وينتظرون جزءًا جديدًا، لكن القرار يعود للمخرج والجهة المنتجة.

وبدوره قال المخرج تامر إسحاق، إن هناك لقاءات عدة بينه وبين "غولدن لاين" الشركة الجهة المنتجة للعمل، بوجود نجوم العمل، على أن يتم إنتاج جزءٍ ثان في أقرب وقت، ريثما تتم معالجة بعض الأمور، نافيًا أن يكون هناك خلافات وراء تأجيل تصويره.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً