ذا فويس كيدز: طفل يروي معاناته مع ا...

برامج

ذا فويس كيدز: طفل يروي معاناته مع التنمر.. ويؤثر في لجنة التحكيم!

اختُتمت يوم أمس مرحلة الصوت وبس في برنامج المواهب "ذا فويس كيدز" والذي يعرض كل يوم سبت، لتبدأ من الأسبوع المقبل مرحلة المواجهة، بعدما استطاع كل مدرب تكوين فريقه من 15 موهبة. وكالعادة، شهدت الحلقة الأخيرة من مرحلة الصوت وبس مناوشات لطيفة ومميزة بين لجنة التحكيم المكونة من: نانسي عجرم، وعاصي الحلاني، ومحمد حماقي، إلا أنها كانت الأقل حدة بين الحلقات، وذلك بسبب الحذر الشديد في التفاف الحكام للمواهب بعدما بقيت مقاعد قليلة في كل فريق. وجاءت المنافسة الأشد خلال الحلقة على الطفل هشام اليمني 7 سنوات، والذي التفّت له اللجنة كاملة، ليختار في النهاية الفنانة نانسي عجرم. https://twitter.com/MBCTheVoiceKids/status/1226221460890451968 فيما

اختُتمت يوم أمس مرحلة الصوت وبس في برنامج المواهب "ذا فويس كيدز" والذي يعرض كل يوم سبت، لتبدأ من الأسبوع المقبل مرحلة المواجهة، بعدما استطاع كل مدرب تكوين فريقه من 15 موهبة.

وكالعادة، شهدت الحلقة الأخيرة من مرحلة الصوت وبس مناوشات لطيفة ومميزة بين لجنة التحكيم المكونة من: نانسي عجرم، وعاصي الحلاني، ومحمد حماقي، إلا أنها كانت الأقل حدة بين الحلقات، وذلك بسبب الحذر الشديد في التفاف الحكام للمواهب بعدما بقيت مقاعد قليلة في كل فريق.

وجاءت المنافسة الأشد خلال الحلقة على الطفل هشام اليمني 7 سنوات، والذي التفّت له اللجنة كاملة، ليختار في النهاية الفنانة نانسي عجرم.

فيما أثر الطفل المصري عمر عادل على أعضاء اللجنة بعد عرض قصته المؤثرة، ورسالته التي أراد إيصالها للعالم من خلال وقوفه على المسرح.

وفي التفاصيل، عاش الطفل المصري تجربة صعبة بعد انتحار صديق عمره بسبب تعرضه للتنمر، مما دفعه لمحاولة إيصال صوته من أجل هذه القضية أمام العالم، وعلى المسرح قرر عمر إهداء صديقه الراحل أغنية "والله ما يسوى" للفنان الإماراتي حسين الجسمي، والتي غناها بإحساس ملفت وكبير، وتمكن من هز كراسي المدربين.

وروى عمر على المسرح قصة صديقه والمعاناة التي عاشها، ليقوم حماقي بدوره باحتضانه على المسرح، مؤكدًا تعاطفه معه بشكل كبير، فيما وجه عاصي الحلاني رسالة للجمهور بضرورة التحدث عن التنمر من أجل الحد منه بسبب التأثير السلبي الذي يحدثه خاصة على الأطفال. وفي النهاية قرر عمر اختيار فريق الفنان المصري محمد حماقي للانضمام إليه.

وختام المرحلة كان مسك بعد غناء الطفلة التونسية آمنة دمق على المسرح أغنية الفنانة الراحلة ذكرى "إلى حضن أمي" لتكون في فريق عاصي الحلاني، والذي احتفظ بمكان واحد فارغ، بعدما أكمل كل من حماقي ونانسي اختيار فريقهما.

وقدمت آمنة على المسرح قالب حلوى من صنعها هي ووالدتها إلى لجنة التحكيم، لتنتهي هذه المرحلة استعدادًا لمرحلة المواجهة، والتي يجب أن يقوم الحكام باختيار الأفضل من بين المواهب الـ 15 من أجل الانتقال لموهبة العروض النهائية.