هايدي محمد تضع "ذا فويس كيدز" ولجنة...

برامج

هايدي محمد تضع "ذا فويس كيدز" ولجنة تحكيمه تحت القصف.. ما قصتها؟

بين ليلة وضحاها حققت المتسابقة المصرية في برنامج المواهب الغنائية "ذا فويس كيدز" هايدي محمد، شهرة ربما لم تكن لتحققها حتى لو حصدت لقب البرنامج؛ إذ أثار استبعاد المتسابقة المصرية من البرنامج موجة جدل على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية. وتسببت هايدي محمد في توجيه سهام النقد لمسؤولي برنامج "ذا فويس كيدز" كونها ظهرت في الحلقة الثالثة التي عُرضت أمس السبت وأجادت في أغنيتها "هذه ليلتي" لكوكب الشرق أم كلثوم، ورغم الإشادة الأولية من الفنان عاصي الحلاني الذي قال: "صوت حلو" إلا أنه لم يلتف إليها كما أن نانسي عجرم أو محمد حماقي لم يلتفا أيضا. عدم الالتفات لمثل

بين ليلة وضحاها حققت المتسابقة المصرية في برنامج المواهب الغنائية "ذا فويس كيدز" هايدي محمد، شهرة ربما لم تكن لتحققها حتى لو حصدت لقب البرنامج؛ إذ أثار استبعاد المتسابقة المصرية من البرنامج موجة جدل على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية.

وتسببت هايدي محمد في توجيه سهام النقد لمسؤولي برنامج "ذا فويس كيدز" كونها ظهرت في الحلقة الثالثة التي عُرضت أمس السبت وأجادت في أغنيتها "هذه ليلتي" لكوكب الشرق أم كلثوم، ورغم الإشادة الأولية من الفنان عاصي الحلاني الذي قال: "صوت حلو" إلا أنه لم يلتف إليها كما أن نانسي عجرم أو محمد حماقي لم يلتفا أيضا.

عدم الالتفات لمثل هذه الموهبة جعل المتابعون على وسائل التواصل يكيلون الاتهامات لمدربي البرنامج والقائمين عليه، مشددين على أن هناك تعمدا في استبعادها كمتسابقين مصريين آخرين لم يكن لهم الحظ في الاستمرار، مؤكدين أن مدربي البرنامج يتلقون أوامر بالاختيارات.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك بل تواصل الأمر لتأكيد البعض بأن صوت الطفلة هايدي محمد أقوى من لجنة التحكيم، واصفين اللجنة بأنها لجنة تقزيم للمواهب، مشيرين إلى أن صوتها لمس قلبهم وبدأوا يفقدون الثقة في حيادية البرنامج خاصة أنه ليس أي شخص يستطيع أن يغني للست أم كلثوم.

ومع تصاعد الحديث عن هايدي محمد بدأ البعض يزف لها رسائل الدعم وأنها من المواهب الجيدة، مطالبين بعض النجوم بتبني موهبتها وبالأخص محمد حماقي كونه عضوا باللجنة رغم عدم التفافه لها وأكدوا أنها تعرضت للظلم بسبب استبعادها من البرنامج.

وفي خطوة مفاجئة أقدمت "إم بي سي" على فعل غير مبرر؛ إذ قامت بحذف مقطع الفيديو الذي شاركت به المتسابقة هايدي محمد في البرنامج وعلى ما يبدو أنه جاء ردا على الانتقادات والاتهامات التي طالتها بحسب البعض؛ لأنها قلبت الطاولة على الجميع بسبب الاستبعاد غير المبرر بعد تجاهل لجنة التحكيم لها.

أهل المتسابقة هايدي محمد كان لهم رأي فيما حدث من استبعاد وظلم، فوالدتها اضطرت للخروج عن صمتها وقالت في تصريحات صحفية إن مشاركة ابنتها في البرنامج لم يكن أمرا سهلا كونها تسكن في منطقة بعيدة عن القاهرة العاصمة التي شهدت الاختبارات إضافة إلى سفرها إلى لبنان بعد أن تم اختيارها للمشاركة والمنافسة في التصفيات.

وأضافت أن ابنتها شعرت بحالة كبيرة من الحزن والإحباط بعد استبعادها في مرحلة "الصوت وبس" لأنه لم يلتفت إليها أي من الحكام، مشددة على أن ابنتها عاشت حالة من الحزن بعد استبعادها قبل عرض الحلقات المسجلة لشعورها بالظلم لدرجة كادت أن تفقد فيها النطق.

وردا على حذف أغنية ابنتها من موقع القناة على اليوتيوب وجميع حساباتها على مواقع التواصل، أكدت والدة هايدي أنها تفاجأت بهذا الأمر؛ فبعد ردود الأفعال التي تلقتها ابنتها بعد عرض الحلقة وساهمت في تحسين نفسيتها إلا أنها دخلت في حالة حزن مرة أخرى بعد ما فعلته القناة، منوهة أنه أمر يثير الاستغراب وطالبت بتبني موهبة ابنتها من خلال الجهات المعنية في مصر.

ومن لا يعرف هايدي محمد فهي طالبة تدرس بأكاديمية الموسيقى بمحافظة البحيرة في مصر وخضعت لسنوات طويلة للتدريب على يد المايسترو إسلام جاد الذي قدمها لبرنامج ذا فويس كيدز بهذه الأغنية.

وتبلغ هايدي محمد ابنة قرية أبو مسعود بالدلنجات من العمر (12 عاما) وشاركت سابقا في ملتقى دمنهور الطلابي الأول للموهوبين بالموسيقى والغناء للتعليم قبل الجامعي في يونيو من العام 2019، كما تخضع للتدريب في دار أوبرا دمنهور وتتلقى تدريبات ضمن كورال دار الأوبرا المصرية في القاهرة.