برامج

برامج رمضان بتقديم الممثلين السوريين.. هل تقبّلهم الجمهور؟

برامج رمضان بتقديم الممثلين السوريي...

رغم اعتياد الجمهور على تقديم الفنانين في أوقات متفرّقة برامج فنية أو منوعات، غير أن هذه الظاهرة باتت راسخة في رمضان الجاري عبر تقديم عدد من النجوم والممثلين لبرامج في الشهر الفضيل. ويُقدّم الفنان أيمن رضا برنامج "صفار كتار"، كما تقدّم النجمة صفاء سلطان برنامج "سهار مع ستار" ويقدّم كل من شكران مرتجى وسيف الدين سبيعي برنامج "كاش مع النجوم" وتقدّم الفنانة غادة بشور برنامج "طبخة غادة". إضافةً إلى ذلك؛ يستمر عرض برنامج "أكلناها" للفنان باسم ياخور، بينما يقدّم الممثل الشاب علي بوشناق برنامج "منقدر". وشكّلت هذه الظاهرة ردّ فعل قاسيًا عند بعض المتابعين، وبعض الإعلاميين، الذي وجدوا أن الأمر

رغم اعتياد الجمهور على تقديم الفنانين في أوقات متفرّقة برامج فنية أو منوعات، غير أن هذه الظاهرة باتت راسخة في رمضان الجاري عبر تقديم عدد من النجوم والممثلين لبرامج في الشهر الفضيل.

ويُقدّم الفنان أيمن رضا برنامج "صفار كتار"، كما تقدّم النجمة صفاء سلطان برنامج "سهار مع ستار" ويقدّم كل من شكران مرتجى وسيف الدين سبيعي برنامج "كاش مع النجوم" وتقدّم الفنانة غادة بشور برنامج "طبخة غادة".

إضافةً إلى ذلك؛ يستمر عرض برنامج "أكلناها" للفنان باسم ياخور، بينما يقدّم الممثل الشاب علي بوشناق برنامج "منقدر".

وشكّلت هذه الظاهرة ردّ فعل قاسيًا عند بعض المتابعين، وبعض الإعلاميين، الذي وجدوا أن الأمر زاد عن حده، وأن الفنانين سرقوا فرصة الإعلاميين بالإضافة إلى عدم إقناعهم في التقديم، وظهور بعض التصنُّع في حركاتهم وأدائهم.

وبالتزامن مع ارتفاع صوت المعترضين على هذه الحالة، خرج عميد كلية الإعلام في جامعة دمشق، محمد العمر، ليقول بأن تقديم الفنانين للبرامج الترفيهية يعد أمرًا سلبيًا وغير مقبول، ويعتبر إساءة للإعلاميين.

وأضاف العمر أن هناك نوعًا من السطحية و"المياعة" نشهدها من خلال هذه البرامج وهو ما اعتبره غير مقبول إطلاقًا.

وأوضح عميد كلية الإعلام بجامعة دمشق أنه من المفترض تقديم هذا النوع من البرامج من قبل مذيعين مختصين فقط، معتبرًا أن في سوريا مذيعين كفؤين داخل المؤسسات الإعلامية المختلفة.

وإن كانت تجربة تقديم الفنانين لبرامج ترفيهية تجرية قديمة وليست بحديثة العهد لكن البعض اعتبر أنها كانت تتمتع بمستوى فني رفيع، وبأداء جيد ومسؤول بعيدًا عن الاستسهال والاعتماد على اسم الفنان وحركاته ونكاته التي يُطلقها فقط. حيث كان الفنان يقدّم برنامجه بعيدًا عن هذه الأساليب غير الجاذبة للمشاهدين في تقديم بعض التجارب التي نراها اليوم، وطالب بعض المتابعين النجوم بالاكتفاء بالتمثيل فقط.

في الوقت ذاته؛ أشاد آخرون بما يرونه من أداء للفنانين، مبرّرين الأمر بأن النجوم هم الأكثر قربًا إلى الجمهور، ولهم القدرة على تقديم المتعة بعيدًا عن شخصياتهم التي يجسدونها أمام الكاميرا، مشيرين إلى أن اختيار القنوات التلفزيونية والمعلنين لهم لتأثيرهم الواضح في المجتمع.

هذا الجدال دفع الفنانة شكران مرتجى إلى الكتابة عبر صفحتها الشخصية على الفيسبوك موجهةً كلامها إلى الإعلاميين في سوريا قائلةً إنهم ضيوف ومقدمي برامج في رمضان فقط وأن العام كله للإعلاميين. 

وتابعت :" أنتم الأصل والأساس بنحبكم وبنستفاد من تجاربكم لا تزعلوا ولا تعتبوا نحنا بنكبر فيكم ولكم كل الاحترام من القلب".

اترك تعليقاً