برامج

"رامز تحت الثلج" حقيقة أم فبركة؟.. الإجابة من كواليس العمل

"رامز تحت الثلج" حقيقة أم فبركة؟.....

محتوى مدفوع

هل برنامج مقالب رامز جلال حقيقة أم فبركة، بمعنى هل يقوم بخداع الفنانين والنجوم من ضيوفه، أم أنهم يكونون على علم بتفاصيل المقلب قبل تصويره؟ هذا هو السؤال الذي يتردد في شهر رمضان من كل عام، ومع بدء عرض أولى حلقات البرنامج الذي يتصدر عادة قائمة الأعلى مشاهدة في البرامج الرمضانية، وهو السؤال الذي تردد هذا العام أيضا، مع الإعلان عن عرض برنامج مقالب رامز جلال الجديد "رامز تحت الثلج"، مطلع شهر رمضان المقبل على فضائية "إم بي سي مصر". مصدر من فريق عمل البرنامج، رفض الكشف عن اسمه، كشف لـ"فوشيا" تفاصيل ما يجري في البرنامج، قائلا: "اتهام كل البرنامج

هل برنامج مقالب رامز جلال حقيقة أم فبركة، بمعنى هل يقوم بخداع الفنانين والنجوم من ضيوفه، أم أنهم يكونون على علم بتفاصيل المقلب قبل تصويره؟

هذا هو السؤال الذي يتردد في شهر رمضان من كل عام، ومع بدء عرض أولى حلقات البرنامج الذي يتصدر عادة قائمة الأعلى مشاهدة في البرامج الرمضانية، وهو السؤال الذي تردد هذا العام أيضا، مع الإعلان عن عرض برنامج مقالب رامز جلال الجديد "رامز تحت الثلج"، مطلع شهر رمضان المقبل على فضائية "إم بي سي مصر".

مصدر من فريق عمل البرنامج، رفض الكشف عن اسمه، كشف لـ"فوشيا" تفاصيل ما يجري في البرنامج، قائلا: "اتهام كل البرنامج بالفبركة ظالم، صحيح أن بعض النجوم يكونون على علم بتفاصيل المقلب، في بعض مراحل تصوير البرنامج، ولكن الصحيح أيضا أن البعض الآخر لا يكون على علم بالمقلب تماما".

وأضاف المصدر أن معرفة الفنانين تتحدد على حسب نجوميتهم، وكلما كان الضيف نجما كبيرا يضيف وجوده للبرنامج، كان ضروريا معرفته بالتفاصيل، في حين أن الضيوف الصغار، ليس ضروريا معرفتهم بالتفاصيل، وخاصة في المراحل الأولى من المقلب".

وتابع المصدر مؤكدا: "لو كان كل الضيوف على علم بالمقلب، لما استطاع البرنامج تحقيق كل هذا النجاح، عبر السنوات السابقة، لأن الجماهير أذكى من أن يخدعوا كل يوم، فضلا عن أن البرنامج نفسه سيفقد كل مصداقيته لدى المشاهدين؛ ما يؤثر بالضرورة على نسب مشاهدته".

وعن الشخص الذي يقوم بالاتصال بالضيوف، أكد المصدر أن: "فريق الإعداد هو الذي يتصل بمعظم الضيوف في العادة، باستثناء السوبر ستارز وكبار النجوم، كون رامز جلال يتصل بهم بنفسه ويتفق معهم على كل التفاصيل".

اترك تعليقاً