برامج

برامج المقالب.. اتفاق مسبق مع نجوم الصف الأول والمبتدئين ضحايا بامتياز!

برامج المقالب.. اتفاق مسبق مع نجوم...

محتوى مدفوع

كعادة كل موسم رمضاني، يطرح الجمهور نفس السؤال، هل برامج مقالب الفنانين حقيقة أم تكون باتفاق مسبق وحلقاتها مفبركة؟ وهل العرض المادي كبير لهذه الدرجة، ليجعل الفنانين يتنازلون ويتعرّضون للإهانة أمام جمهورهم، دون أي رد فعل أو اعتراض أو متابعة قضائية؟! هذا الموسم صرّحت أكثر من شخصية معروفة باعتراضها على برنامج المقالب الذي يقدِمه رامز جلال (رامز تحت الأرض)، كان أبرزهم الإعلامي طوني خليفة والفنانة أصالة، وعبّرا عن استيائهما الكبير من تعاون الإعلامي نيشان مع رامز، والذي يساعد في الإيقاع بالضيوف، وكانت هذه خطوة غير موفقة كليا من نيشان، لأنه ومن الواضح يغامر بعلاقاته وصداقاته من أجل دخل مادي يبدو

كعادة كل موسم رمضاني، يطرح الجمهور نفس السؤال، هل برامج مقالب الفنانين حقيقة أم تكون باتفاق مسبق وحلقاتها مفبركة؟ وهل العرض المادي كبير لهذه الدرجة، ليجعل الفنانين يتنازلون ويتعرّضون للإهانة أمام جمهورهم، دون أي رد فعل أو اعتراض أو متابعة قضائية؟!

هذا الموسم صرّحت أكثر من شخصية معروفة باعتراضها على برنامج المقالب الذي يقدِمه رامز جلال (رامز تحت الأرض)، كان أبرزهم الإعلامي طوني خليفة والفنانة أصالة، وعبّرا عن استيائهما الكبير من تعاون الإعلامي نيشان مع رامز، والذي يساعد في الإيقاع بالضيوف، وكانت هذه خطوة غير موفقة كليا من نيشان، لأنه ومن الواضح يغامر بعلاقاته وصداقاته من أجل دخل مادي يبدو أنّه ضخم..

وبعدما تصدّر البرنامج "ترند" مواقع التواصل، بين من يتعاطف ومن يستغرب ومن يستنكر ما يراه من عنف غير مبرر، بحُجّة الدعابة، تزايدت التساؤلات. فأكّدت بعض المصادر أن هذه البرامج يقوم نجاحها بالأساس على الضجة الإعلامية والانتقاد، أما بالنسبة للضيوف فالبعض يقول أن نجوم الصف الأول من ممثلين ومغنيين وإعلاميين يكون الاتفاق معهم مسبقا، وحتى وإن لم يكن الاتفاق مباشرا، يتم تسريب المعلومة لهم عن طريق بعض العاملين في طاقم البرنامج، أما بعض الممثلين الصاعدين أو المغنيين الشعبيين أو المبتدئين، لا يتم أي اتفاق مسبق معهم، ويقعون ضحية الفخ مما يعرَضهم للخطر.

وفعلا هذا ما بدى واضح في حلقات البرنامج، منذ موسمه الأول، فبعض النجوم الكبار تكون ردود أفعالهم جد باردة ومفبركة، لا تتناسب وحجم الكارثة المحيطة بهم، وهذا ما وضّحه الاعلامي طوني خليفة، بفيديوهات مختارة في حلقة خاصة من برنامجه، أما من يتعرّضون للخطر فغالبا ما يكونون نجوما في بدايات مشوارهم الفني، وهذا ما بدا واضحا مع الممثل الشاب مصطفى خاطر، الذي عرضت حلقته مع رامز مؤخرا، وبدى فزعه وتأثره واضحا، وغيره كثيرون في المواسم السابقة كالمغنية الشعبية أمينة، والممثلة ميرهان حسين، والممثلة مها احمد ...

ورغم الضجة السنوية الموسمية التي تسببها برامج المقالب في رمضان، تستمر وتتصدر وتستمتع بأقوى شهرة، حتى وإن كانت تؤذي أكثر مما تسلي، وبغض النظر عن قسوة المقلب، فكمية الإهانات والانتقادات التي يوجهها مقدم البرنامج للضيوف في بداية الحلقة، تكون أحيانا أصعب من المقلب، ولكن يبدو أن الوضع كما قال رامز جلال في أحد حلقاته " الفلوس جابتكم "!!

اترك تعليقاً