برامج

الإعلامية ناديا بساط لـ"فوشيا": "مين بيعرف" يعود بموسم جديد.. وهو خارج إطار المنافسة

الإعلامية ناديا بساط لـ"فوشيا": "مي...

محتوى مدفوع

بعد نجاحه الكبير في الموسم الأول، تستعد محطة الـmtv اللبنانية لاطلاق الموسم الثاني من برنامج المسابقات "مين بيعرف" للإعلامية ناديا بساط، الذي يعتمد على الثقافة العامة، والذي يستضيف نجوما ومشاهير وسياسيين واعلاميين ووجوها معروفة. وفي اتصال لموقع "فوشيا" مع الإعلامية ناديا بساط مقدمة البرنامج، أكدت أن البرنامج عائد بشهرفبراير المقبل، دون أن تحدد تاريخاً ثابتاً لهذه العودة. وأضافت ناديا تقول: "مين بيعرف راجع بموسم جديد من المفترض أن يبدأ عرضه في شهر فبراير المقبل، ولكنني لا أعرف التاريخ الذي حددته ادارة الـmtv لاطلاقه، أنا في هذا الموضوع أترك القرار للإدارة، لانها تعرف أكثر مني التوقيت واليوم المناسبين لهذه النوعية من

بعد نجاحه الكبير في الموسم الأول، تستعد محطة الـmtv اللبنانية لاطلاق الموسم الثاني من برنامج المسابقات "مين بيعرف" للإعلامية ناديا بساط، الذي يعتمد على الثقافة العامة، والذي يستضيف نجوما ومشاهير وسياسيين واعلاميين ووجوها معروفة.

وفي اتصال لموقع "فوشيا" مع الإعلامية ناديا بساط مقدمة البرنامج، أكدت أن البرنامج عائد بشهرفبراير المقبل، دون أن تحدد تاريخاً ثابتاً لهذه العودة.

hqdefault

وأضافت ناديا تقول: "مين بيعرف راجع بموسم جديد من المفترض أن يبدأ عرضه في شهر فبراير المقبل، ولكنني لا أعرف التاريخ الذي حددته ادارة الـmtv لاطلاقه، أنا في هذا الموضوع أترك القرار للإدارة، لانها تعرف أكثر مني التوقيت واليوم المناسبين لهذه النوعية من البرامج.

وأكدت: "لا أحب أن ألعب لعبة الـ"وان مان شو"  لذا سأترك هذه المهمة لمدير البرامج السيد جوزيف الحسيني ولمنتجة البرنامج، باتخاذ القرار بتاريخ عرض البرنامج وبتاريخ إيقافه، وكم سيكون عدد حلقات الموسم الثاني وكل هذه التفاصيل".

meen-bya3ref

وعما إذا كان هناك تغيير ما في فقرات البرنامج أجابت ناديا: "لن يشهد البرنامج أي تغييرجذري باستثناء بعض التعديلات البسيطة واللذيذة، ولكننا بالطبع سنُبقي على نوعية الضيوف الذين شاهدتموهم في الموسم الأول".

وعن امكانية نجاح  برنامج يعتمد على الثقافة وسط معمعة البرامج التي تعتمد على الإثارة والعري والسطحية قالت ناديا: "الصحافة لم تكتب عن الموسم الأول أي نقد سلبي باستثناء التصفيق الحاد في الحلقة الأولى، والذي لم يسعف المشاهدين على سماع إجابات الضيوف، فأخذنا هذا النقد بعين الاعتبار وأصلحنا الأمر بدءا من الحلقة الثانية من البرنامج". وأضافت" اتصور ان "مين بيعرف" سياخذ حقه ومطرحه ومكانته بين كل برامج الألعاب التي يتم عرضها حالياً، لأنه خارج إطار المنافسة ولا يوجد ما يشبهه على الشاشات".

اترك تعليقاً